«المركزي» يشكل فريق عمل لمواجهة تحديات المشاريع الصغيرة - البيان

استضاف ندوة عن الدعم والتدابير المطبقة في اليابان

«المركزي» يشكل فريق عمل لمواجهة تحديات المشاريع الصغيرة

استضاف مصرف الإمارات المركزي ندوة الإمارات واليابان حول المشاريع الصغيرة والمتوسطة في المقر الرئيسي للمصرف في أبوظبي، وناقشت أنظمة الدعم والتدابير التنظيمية المطبقة في تأسيس قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة المزدهر في اليابان، ومن أجل تحقيق مزيد من التقدم في مجال المشاريع الصغيرة والمتوسطة في دولة الإمارات، تم عقد اجتماع رفيع المستوى ضم عدداً من الشركاء الرئيسيين، ونجم عنه تشكيل فريق عمل خاص بالمشاريع الصغيرة والمتوسطة لتحديد التحديات الرئيسية، التي تواجه المشاريع الصغيرة والمتوسطة في دولة الإمارات والتدابير اللازمة لمواجهة هذه التحديات، وذلك بناء على الخبرات الدولية.

ورحب معالي مبارك راشد المنصوري، محافظ مصرف الإمارات المركزي بكانجي فوجيكي، السفير الياباني في دولة الإمارات والوفد المرافق له من كبار مسؤولي الحكومة اليابانية والقطاع المصرفي، خلال الندوة التي ضمت ممثلين كباراً من المصرف المركزي، ووزارة الاقتصاد، وصندوق خليفة لتطوير المشاريع، ومؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وغيرها من المؤسسات. كما حضر من الجانب الياباني ممثلون عن سفارة اليابان في دولة الإمارات، ووكالة المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة في حكومة اليابان، والقنصلية العامة اليابانية في دبي، ومنظمة التجارة الخارجية اليابانية، وشركة سوميتومو ميتسوي المصرفية.

أهمية بالغة

وقال معالي مبارك راشد المنصوري، محافظ مصرف الإمارات المركزي إن: «المشاريع الصغيرة والمتوسطة ذات أهمية بالغة لضمان تحقيق النمو الشامل المستدام، والابتكار، وخلق فرص العمل في دولة الإمارات. لذلك، يتعين علينا إيجاد بيئة تنظيمية داعمة ونظام دعم تكميلي أوسع يمكّن هذه المشاريع الصغيرة والمتوسطة من الازدهار. ويعتمد نجاح هذا الأمر إلى حد ما على الاستفادة من خبرات الاقتصادات الرائدة مثل اليابان، وتبني التدابير والسياسات الأكثر فاعلية وجدوى للسوق في دولة الإمارات».

وأضاف معالي المحافظ: «أتوجه بالشكر إلى نظرائنا اليابانيين لما قدموه من أفكار قيمة في هذه الندوة. يشكل هذا الحدث جزءاً من المنظومة الأوسع للتعاون ما بين الإمارات واليابان في مجالات الخدمات المالية والتنمية الاقتصادية. وإننا نأمل باستمرار هذا الحوار التعاوني في المستقبل».

كما شهدت هذه الندوة تقديم وكالة المشاريع الصغيرة والمتوسطة التابعة لوزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة في حكومة اليابان لمحة عامة عن بيئة المشاريع الصغيرة والمتوسطة في اليابان، وخطط للصناديق الاستثمارية. كما قدم ممثلو شركة سوميتومو ميتسوي المصرفية عرضاً تقديمياً مفصلاً عن خبرات شركتهم في دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة في دول جنوب شرق آسيا (آسيان) وميانمار، وكيفية تنظيم هياكل تمويل قابلة للاستمرار، وتأمين موارد التمويل، وتطوير القوانين والأنظمة.

أجندة وطنية

تُعد مسألة دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة وتطويرها واحدة من أهم المجالات التي تركز عليها الأجندة الوطنية لدولة الإمارات لما لها من أهمية في عملية تَحوُّل دولة الإمارات إلى الاقتصاد المبني على المعرفة، وزيادة حصص التوظيف والنمو للقطاعات الخاصة في غير مجال الطاقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات