44.4 ملياراً تحويلات العاملين في الربع الثاني بزيادة 8.8 %

«المركزي» يتوقع نمواً اقتصادياً بنسبة 2.3 % في 2018

توقع مصرف الإمارات المركزي نمو الناتج المحلي الإجمالي لدولة الإمارات بنسبة 2.3% في نهاية العام الجاري 2018، بدعم رئيسي من النمو المتوقع في القطاع غير النفطي.

وذكر المصرف المركزي، في تقرير المراجعة الربعة للربع الثاني الصادر أمس، أن الاقتصاد غير النفطي نما على أساس سنوي بنسبة 3.6% في الربع الثاني من العام الجاري، مشيراً إلى أن النمو الاقتصادي ظل متيناً في الربع الثاني من العام الجاري، مستفيداً من تعزز أسعار النفط والسياسة المالية الداعمة وقوة السياحة والأنشطة ذات الصلة.

وبين التقرير أن معدل التضخم تراجع خلال الربع الثاني من العام الجاري مسجلاً 3.4 % مقارنة مع 4.2 % سجلها خلال الربع الأول، لكنه يبقى أعلى من المعدل المسجل في الفترة نفسها من العام الماضي بسبب تأثير تطبيق ضريبة القيمة المضافة.

وأشار التقرير إلى أنه بالنظر لتحسن أسعار النفط والتي سجلت 25% في الربع الأول وارتفعت إلى 37% في الربع الثاني بفضل اتفاق خفض الإنتاج الموقع بين «أوبك» ومنتجين مستقلين من خارجها.

وحول تطورات القطاع المصرفي، ذكر التقرير أن الربع الثاني من العام الجاري شهد نمواً مستمراً في الودائع مدعوماً أساساً بالزيادة في الودائع الحكومية بالتوازي مع سيولة كافية ومرونة النشاط غير النفطي، وهو ما سمح للبنوك بتمديد الائتمان خصوصاً للقطاع الخاص.

تحويلات

في سياق أخر، كشف المصرف المركزي عن ارتفاع إجمالي تحويلات العاملين بالدولة إلى الخارج لنحو 44.4 مليار دولار خلال الربع الثاني من العام الجاري بزيادة قدرها 8.8% أو ما يعادل 3.6 مليارات درهم مقارنة بنحو 40.8 مليار درهم خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

وأضاف المصرف المركزي في تقرير المراجعة الربعة للربع الثاني الصادر أمس، أن خمس دول استأثرت بالنسبة الأكبر من التحويلات، وجاء في مقدمتها الهند، التي استحوذت على 39.6% من التحويلات خلال الربع الثاني، ثم باكستان بنسبة 8.5% والفلبين بنسبة 7.1% ومصر بنسبة 5.4% والولايات المتحدة بنسبة 4.4%، فيما استحوذت المملكة المتحدة على 3.8% وبنجلاديش 3.6% والأردن 2.6%.

نمو السياحة

وفي قطاع السياحة قال تقرير المصرف المركزي إن عدد السائحين الذين زاروا كلاً من دبي وأبوظبي في النصف الثاني من العام الجاري ارتفع بنسبة 1.5% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، غير أن متوسط السعر اليومي وعائدات الغرفة الفندقية المتاحة تراجع بنسبة 5.6% و5.8% على الترتيب في كل من الإمارتين خلال الفترة نفسها، لكن عدد الليالي الفندقية ارتفع في فنادق كل من دبي وأبوظبي نسبة 3.6% خلال الفترة من يناير إلى يونيو العام الجاري.

وفي دبي، ارتفع عدد السائحين إلى الإمارة بنسبة 5.2%، الليالي السياحية بنسبة 5.6% خلال الفترة من يناير إلى نهاية يونيو العام الجاري مقابل الفترة ذاتها من العام الماضي. وفي أبوظبي ارتفع عدد السائحين بنسبة 4.9% بينما ارتفع عدد الليالي السياحية بنسبة 5.1% خلال النصف الأول من العام.

وبالنسبة لأسواق السياحة إلى دبي على حدة ارتفع عدد السائحين من روسيا بنسبة 74% ومن ألمانيا بنسبة 12%.

وارتفع عدد السائحين القادمين من دول مجلس التعاون الخليجي بنسبة 17% ومن دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بنسبة 10%. كما زاد عدد السائحين القادمين من أوروبا الغربية بنسبة 21% ومن أميركا الشمالية بنسبة 6%.

وارتفع عدد السائحين القادمين من روسيا إلى الإمارات بنسبة 74.1% في الفترة المذكورة بعد إجراءات تسهيل تأشيرة الدخول.

وارتفع عدد السائحين القادمين من الصين بنسبة 11.6%. وسجلت السياحة الباكستانية ارتفاع بنسبة 18.4%، بينما زاد عدد السائحين الفلبين الى الإمارات بنسبة 16% خلال النصف الأول، بسبب الارتفاع البسيط في قيمة عملة البلدين مقابل الدرهم.

تعليقات

تعليقات