أول استثمار لإنفستكورب في الصين بالشراكة مع «تشاينا إيفربرايت ليمتد»

أعلن إنفستكورب، المؤسسة المالية العالمية المتخصصة في الاستثمارات البديلة، أمس عن أول استثماراته في الصين منذ انطلاق المؤسسة في العام 1982، وذلك في قطاع الشركات الخاصة.

وقد دخل إنفستكورب في شراكة مع شركة تشاينا إيفربرايت ليمتد («إيفربرايت») المدعومة سيادياً والتي تعد إحدى الشركات الرائدة عالمياً والمعروفة في مجال إدارة الأصول عبر الحدود، والمدرجة في بورصة هونغ كونغ تحت الرمز «Everbright, 165.HK».

ووافق إنفستكورب على استثمار ما يصل إلى 150 مليون دولار في «صندوق الصين إيفربرايت المحدود للاقتصاد الجديد إل.بي.» («الصندوق») الثاني، بالإضافة إلى حق استثمار مشترك إضافي بقيمة تصل إلى 100 مليون دولار.

وكان الصندوق الأول قد تلقى التزاماً إجمالياً بقيمة 313 مليون دولار من مستثمرين آخرين. وقال محمد العارضي، رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لإنفستكورب: «يواصل إنفستكورب تنفيذ استراتيجيته للنمو عالمياً بهدف تمكين عملائه وشركائه والأطراف المعنية به من الوصول إلى مجموعة واسعة من الفرص الاستثمارية المجزية في مختلف أسواق العالم. نحن نعمل باستمرار على تطوير استراتيجياتنا الاستثمارية بطريقة مبتكرة ودقيقة وتكييفها بهدف مواكبة تطور السوق العالمية وتلبية احتياجات عملائنا».

من جانبه، قال حازم بن قاسم، الرئيس التنفيذي المشارك لإنفستكورب: «بصفتنا مستثمراً عالمياً في قطاع التكنولوجيا، يسعدنا الإعلان عن هذه الشراكة المهمة مع (إيفربرايت) التي نثق بخبرتها الواسعة في السوق الصيني ونرى فيها خير شريك لنا في منطقة الصين الكبرى. ونتطلع إلى العمل بشكل وثيق مع الرئيس التنفيذي للشركة، تشن شوانغ، وفريقه الذي يضم نخبة من الخبرات والكفاءات المتميزة».

تعليقات

تعليقات