السيولة إلى 354.2 مليون درهم

سوق دبي يرتفع بدعم «القيادية».. و«أبوظبي» يتماسك

تباين أداء أسواق الأسهم المحلية في ختام تعاملات أمس، مع ظهور محفزات جديدة، وفي مقدمتها القرارات الحكومية بشأن تملك العقارات في أبوظبي.

وصعد سوق دبي 0.57% أو ما يعادل 16.07 نقطة ليغلق عند 2842.67 نقطة مع ارتفاع أسهم «الإمارات دبي الوطني» و«داماك العقارية» و«دبي الإسلامي» إلى جانب نشاط على أسهم قطاع التأمين.

فيما تماسك سوق أبوظبي مسجلاً تراجعاً هامشياً بنحو 0.24 نقطة مغلقاً عند مستوى 4918.08 نقطة، متنازلاً عن أعلى مستوياته في 4 سنوات بفعل عمليات جني أرباح على أسهم الاتصالات والسلع والتأمين.

ووصلت السيولة الإجمالية للسوقين إلى 354.17 مليون درهم، موزعة بواقع 251.76 مليون درهم في دبي، و102.41 مليون درهم في أبوظبي، فيما جرى تداول 350.92 مليون سهم، منها 307.96 ملايين سهم في دبي، و42.97 مليون سهم في أبوظبي، من خلال 3856 صفقة.

تحركات إيجابية

وقال عصام قصابية المحلل المالي الأول لدى «ميناكورب» للخدمات المالية، إن أسواق الأسهم شهدت تحركات إيجابية وخصوصاً في دبي مع نشاط على الأسهم صغيرة الحجم وبعض القياديات.

وأضاف لـ «البيان الاقتصادي» أن التحرك تركز على الفرص المضاربية بالأسهم وهو الأمر الذي حرك سهم «سلامة» ارتفاعاً بسوق دبي بعد الإعلان عن زيادة مجموعة أبوظبي المالية بالشركة.

ولفت إلى أن الحدث الأبرز بالسوق وما يعول عليه الكثير من المستثمرين هو قرار إعمار للتطوير بشأن التوزيعات النقدية المؤقتة.

صدارة

وجاء في صدارة ارتفاعات سوق دبي قطاع السلع الاستهلاكية بنسبة 4.6% بدعم من «دي إكس بي» 5.1%، إلى جانب ارتفاع قطاع التأمين 2.29% مع صعود «سلامة» 4.44%.

وعزز من صعود السوق ارتفاع قطاع البنوك بنسبة 1.21% بدعم «دبي الإسلامي» 2.15%، وصعود «الإمارات دبي الوطني» 0.54%، ونشط قطاع الخدمات مع صعوده بنسبة 0.74% بدعم ارتفاع «أمانات» 0.84% و«تبريد» 0.61%.

وارتفع قطاع العقارات بنسبة 0.16% مع صعود «دريك آند سكل» 6.07%، وصعود «داماك» 2.4%، إضافة ارتفاع «إعمار للتطوير» 0.55%.

وتصدر «دبي الإسلامي» النشاط في سوق دبي بسيولة 39.94 مليون درهم، ثم «سلامة» بسيولة 38.21 مليون درهم، تلاه «جي إف أتش» بتداولات بلغت قيمتها 36.68 مليون درهم. وكان «تكافل الإمارات» من أبرز الأسهم ارتفاعاً بعد تسجليه 5.71% فيما سجل «مصرف عجمان» أكبر نسبة انخفاض بنحو 2.65%.

وجاء تراجع سوق أبوظبي متزامناً مع هبوط قطاع السلع الاستهلاكية بنسبة 2.46% مع تراجع سهم «العالمية القابضة» 5.65% إلى جانب انخفاض قطاع الاتصالات بنسبة 1.4% بفعل انخفاض سهم «اتصالات» بالنسبة ذاتها، مع تراجع بعض أسهم قطاع التأمين وفي مقدمتها «رأس الخيمة للتأمين» بنسبة 8.6%، و«ميثاق» بنسبة 2.47%.

وتفاعل قطاع العقارات مع قرار صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، والذي منح تملك العقارات في أبوظبي للشركات المملوكة للدار العقارية بنسبة لا تقل عن 50% من رأس المال بشكل مباشر أو غير مباشر، دون أن تشمل الشركات التي تؤسس كمحافظ استثمار عقارية.

وارتفع القطاع العقاري 2.33% مع صعود سهم الدار العقارية 2.63% بالغاً 1.95 درهم، إضافة إلى قطاع الطاقة ليصعد 0.49% بعد ارتفاع «طاقة» 6.2% وارتفع قطاع البنوك 0.31% بعد ارتفاع سهم «أبوظبي الأول» 0.56%.

وتصدر «دانة غاز» النشاط في سوق أبوظبي من احجام التداول بنحو 11.96 مليون سهم ثم «إشراق» بنحو 8.7 ملايين سهم، فيما تصدر القيم «اتصالات» بنحو 16.48 مليون درهم وكان سهم «الوطنية للتكافل» أكبر الرابحين بنسبة 13.33%، فيما تصدر «رأس الخيمة للتأمين» المتراجعين بنحو 8.6%.

أجانب

ومالت تعاملات المستثمرين الأجانب نحو الشراء في السوقين أمس بصافي استثمار مليون درهم بإجمالي مشتريات بلغت 124.6 مليون درهم منها 100.84 مليون بدبي و23.75 مليوناً بأبوظبي، في مقابل بلغ إجمالي مبيعاتهم 112.54 مليون درهم، منها 75.046 مليوناً في دبي، و37.48 مليوناً في أبوظبي.

واتجهت المؤسسات للشراء بصافي استثمار 15.5 مليون درهم، بإجمالي مشتريات بلغت 137.77 مليون درهم في مقابل بلغ إجمالي مبيعاتهم 122.24 مليون درهم.

تعليقات

تعليقات