16.6 مليار درهم إجمالي الدخل بزيادة 8.4 %

أداء قوي لمصارف أبوظبي بدعم انتعاش الاقتصاد

ارتفع صافي دخل البنوك التجارية والإسلامية العاملة في إمارة أبوظبي إلى 16.6 مليار درهم خلال النصف الأول من 2018 بنمو نسبته 8.4% مقارنة مع الفترة نفسها من 2017.

وجاء الارتفاع المسجل في صافي دخل بنوك أبوظبي منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية شهر يونيو الماضي مواكباً للنمو الذي شهدته جميع مؤشرات القطاع البنكي في دولة الإمارات، وذلك وفقاً لما تظهره الإحصاءات الصادرة عن مصرف الإمارات المركزي.

وارتفع صافي أرباح البنوك التي يقع مقرها في أبوظبي إلى نحو 10.4 مليارات درهم خلال النصف الأول من عام 2018 بزيادة نسبتها 7.2% مقارنة مع الفترة المقابلة من عام 2017.

أداء إيجابي

وقال خبراء في القطاع المصرفي، إن أرباح البنوك الأربعة التي يقع مقرها في أبوظبي (أبوظبي الأول وأبوظبي التجاري والاتحاد الوطني ومصرف أبوظبي الإسلامي) فاقت التوقعات، وكذلك الحال بالنسبة لبقية مؤشرات نشاطها التي أظهرت أداءً إيجابياً للغاية.

وبحسب الأرقام التي يوثقها مركز إحصاء أبوظبي، فقد بلغ صافي الفوائد للبنوك التجارية خلال الشهور الستة الأولى من العام الجاري نحو 16 مليار درهم بزيادة نسبتها 10.5% مقارنة مع الفترة ذاتها من العام 2017.

وارتفع صافي دخل بنوك الإمارة من الاستثمار إلى نحو 2.5 مليار درهم خلال النصف الأول من العام الجاري بنمو نسبته 20% مقارنة مع 2.1 مليار درهم في الفترة ذاتها من العام 2017.

البنوك الإسلامية

وعلى مستوى البنوك الإسلامية، فقد استقر صافي دخلها خلال النصف الأول من العام الجاري عند مستوى 2.262 مليار درهم، وهو نفس المستوى المسجل في النصف ذاته من العام 2017. يشار إلى أن مؤشرات إحصاءات البنوك التي يصدرها مركز الإحصاء في أبوظبي من أهم المؤشرات التي تهدف إلى التعرّف إلى أنشطة البنوك العاملة في أبوظبي، وذلك لوضعها في خدمة أصحاب القرار وعلى نحو يساهم في استدامة عجلة التنمية الاقتصادية في الإمارة خلال الفترة القادمة.

تعليقات

تعليقات