«أبوظبي العالمي» يطلق منظومة ترخيص لشركات التكنولوجيا الناشئة - البيان

«أبوظبي العالمي» يطلق منظومة ترخيص لشركات التكنولوجيا الناشئة

أطلق سوق أبوظبي العالمي منظومة ترخيص اقتصادية جديدة لشركات التكنولوجيا الناشئة، بما يخدم احتياجات رواد الأعمال المبتكرين ويمكنهم من تنمية أعمالهم والمساهمة بفعالية في دعم القطاع المالي والاقتصاد الوطني للدولة.

ويتيح الترخيص الجديد لشركات التكنولوجيا الناشئة الاستفادة بشكل متكامل من الإطار التنظيمي المعترف به عالمياً للسوق، والحصول على رخصة تشغيل تمنحهم الخدمات والمعايير التشغيلية العالمية ذاتها المتبعة في السوق أسوة بمختلف قطاعات الأعمال المرخصة حالياً للعمل ضمن المنصة المتنامية لسوق أبوظبي العالمي التي تطبق قانون العموم الإنجليزي، والتي تفضلها بشكل متزايد المؤسسات التمويلية وغيرها من الشركات المعنية للقيام بأنشطة متعددة تشمل زيادة رأس المال، وإعادة الهيكلة، والأنشطة الاستثمارية، بما يمثل بيئة خصبة للشركات الناشئة لرسملة وتعزيز نمو عملياتها.

مرونة

وتتميز منظومة الترخيص الجديدة بالمرونة الكبيرة في استكمال الإجراءات، حيث تمكن الشركات الناشئة من الحصول على رخصة تشغيل كاملة مقابل 700 دولار فقط، تشمل خيار طلب الحصول على أربع تأشيرات إقامة للموظفين، وخيارات متنوعة لاستيفاء متطلبات حصول الشركات الجديدة على عنوان رسمي مسجل في جزيرة الماريه.

ويساعد الترخيص الجديد المشاريع الناشئة في بداية دورة حياتها التشغيلية بشكل فعّال واقتصادي، ويمكنها من النمو ضمن بيئة عمل حيوية تتبع إطاراً قانونياً متميزاً، وتطبق قوانين تنظيمية متكاملة تتيح سهولة عمليات التمويل، ومرونة كبيرة في خيارات الهيكلة، وتمكن الشركات من الوصول لمجتمع متنامٍ من الصناديق الاستثمارية، والبنوك، ومكاتب الشركات العائلية، والشركات الاستشارية المسجلة في السوق.

برنامج

وأطلق سوق أبوظبي العالمي في إطار متصل كذلك، برنامج «دعم الخدمات المهنية» الأول من نوعه في دولة الإمارات، والذي يعكس التزام السوق المستمر بدعم القطاع المتنامي للشركات الناشئة في المنطقة، والمساهمة في بناء وتطوير المهارات الضرورية لتنمية وتحقيق استدامة الأعمال. ويعد البرنامج شراكة متميزة بين السوق والعديد من المؤسسات الاستشارية المعنية محلياً وعالمياً التي تهدف لمساعدة رواد الأعمال من مختلف القطاعات على تطوير مهاراتهم العملية وتعزيز القابلية الاستثمارية والتوسعية لشركاتهم.

ويغطي البرنامج العديد من الجوانب المهمة لرواد الأعمال وأصحاب المشاريع الناشئة تشمل، المجالات القانونية، والامتثال، والتمويل، والمحاسبة، وضريبة القيمة المضافة وغيرها، حيث يعد إضافة جديدة لمجالات الدعم المتعددة التي تتوفر في أبوظبي ودولة الإمارات للشركات الناشئة مثل حاضنات الأعمال المختلفة بتنوع القطاعات، ومسرعات الأعمال والتي يتيح السوق للشركات الناشئة الجديدة المرخصة فيه إمكانية التواصل معها والاستفادة من خدماتها.

تكاليف

وقال ظاهر بن ظاهر المهيري، الرئيس التنفيذي لسلطة التسجيل في سوق أبوظبي العالمي: «يقدم نظام الترخيص الجديد لشركات التكنولوجيا الناشئة وبرنامج دعم الخدمات المهنية اللذين أطلقهما السوق اليوم، حلولاً مبتكرة وفعّالة لمعالجة تحديات تكاليف تأسيس الشركات، والحصول على التمويل والدعم التشغيلي اللازمين لتنمية المشاريع الناشئة. كما يشكلان إضافة جديدة للمبادرات المتعددة للسوق التي تستهدف دعم وتنمية هذا القطاع الحيوي والمتنامي».

وأضاف: «نتطلع لمساهمة البرنامج ومنظومة الترخيص الجديدة جنباً إلى جنب مع العديد من مبادرات الدعم المتميزة التي تقدمها حكومة أبوظبي ومجتمع ريادة الأعمال، في تعزيز جاذبية أبوظبي كوجهة مفضلة للشركات الجديدة بما يدعم مجالات التنوع الاقتصادي، ويحفز التنمية المستدامة، ويشجع تطور ونمو الابتكار في قطاع الأعمال والمنطقة».

دعم

قال، عميد مهرنفار، المدير الشريك في «بلغ آند بلاي»، إحدى أكبر المنصات الابتكارية وحاضنات الأعمال في العالم: «نحن ننظر لسوق أبوظبي العالمي كمنصة نموذجية لاستقطاب واحتضان الشركات الناشئة القادمة من مختلف المواقع العالمية التي نتواجد بها، والساعية لتوسيع أعمالها في منطقة الخليج والشرق الأوسط بشكل عام. وسيتيح الترخيص الجديد وبرنامج دعم الخدمات المهنية للشركات الناشئة مجالات واسعة للاستفادة من المجتمع الحيوي للسوق وما يضمه من مستثمرين وشركات استشارية ومؤسسات شريكة، وتعزيز تشغيل ونمو أعمالها على نطاق أوسع».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات