البورصة المصرية تتصدر الارتفاعات خلال أسبوع الإغلاقات المتباينة

الأسواق المحلية ضمن القائمة الخضراء عربياً

جانب من تعاملات سوق دبي المالي تصوير زافير ويلسون

انضم سوقا أبوظبي ودبي الماليين لقائمة الرابحين بين البورصات العربية خلال الأسبوع الماضي، كما انضم خلال أغسطس بعد أن تصدر السوق المصري الارتفاعات، وسط توجه المتداولين للشراء الانتقائي للأسهم الكبرى التي وصلت إلى مستويات متدنية بعد انتهاء عطلة عيد الأضحى وامتصاص الأسواق لآثار المخاوف من الأزمة الدبلوماسية بين تركيا والولايات المتحدة.

ووفق مسح «البيان الاقتصادي»، نجح مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية في الاقتراب أكثر من المستوى التاريخي 5 آلاف نقطة مرتفعاً بنسبة 2.08% إلى 4986.88 نقطة وهو أعلى مستوى له منذ أكتوبر 2014، بدعم مكاسب قطاع البنوك مواصلاً صعوده للأسبوع الثالث على التوالي. بينما ارتد مؤشر سوق دبي المالي صاعداً بنسبة 0.87% إلى 2840.16 نقطة متلقياً دفعة قوية من أسهم البنوك أيضاً.

وأظهر المسح، أن مؤشر بورصة مصر الذي تصدر قائمة المكاسب عربياً في الأسبوع الماضي ارتفع بنسبة 4.8% إلى مستوى 16009.41 نقاط، كما ارتفعت السعودية بنسبة 1.03%، والعراق 1.8%، ومسقط 0.66%، فيما هبطت بورصة الكويت 1.46%، والبحرين بنسبة 0.73%، والأردن بنسبة 0.15%، وتونس بنسبة 0.14%.

وقال فادي الغطيس، الرئيس التنفيذي لشركة «مايند كرافت» للاستشارات المالية، إن أداء معظم الأسواق العربية جاء قرب التوقعات والتي أكدت عودة المستثمرين بقوة لبناء مراكز جديدة في الأسهم القيادية وخصوصاً في سوق أبوظبي وذلك بالتزامن مع انتهاء موسم الإجازات السنوية وبدء موسم الأعمال الجديد على مستوى الدولة.

وأكد أن المؤشرات الإيجابية للاقتصاد الإماراتي ستكون من العوامل الرئيسية أيضاً في استقطاب المزيد من السيولة خلال الفترة القادمة، لافتاً إلى أن التعافي الكامل للأسواق من موجة الركود المؤقت التي شهدتها الفترة الماضية يبقى رهن دخول المؤسسات والمحافظ الاستثمارية مجدداً.

أبوظبي

وحافظ مؤشر سوق أبوظبي على أداء إيجابي مسجلاً صعوداً خلال جلسات الأسبوع الخمس، مدعوماً بشكل رئيسي من قطاع البنوك الذي سجل ارتفاعاً بنسبة 3.4% نتيجة صعود سهم «العربي المتحد» 12.26% و«أبوظبي الأول» 3.9%، و«أبوظبي الإسلامي» 1.02% «أبوظبي التجاري» 1%، كما صعد قطاع السلع الاستهلاكية بنسبة أسبوعية 4.2% بدعم من سهم «العالمية القابضة» 6.84% و«أغذية» 3.4%. وارتفع قطاع الاتصالات 0.6% مع صعود سهم «اتصالات» بالنسبة ذاتها.

في المقابل، تراجع قطاع الطاقة بنسبة 1.3% مع هبوط سهم «طاقة» 7.4% و«دانة غاز» 1.7%، وهبط أيضاً قطاع الصناعة 1.17% مع انخفاض سهم «أبوظبي لبناء السفن» بنسبة 11.9% و«جلفار» 6.98%.

وهيمن سهم «أبوظبي الأول» على النشاط في سوق العاصمة، مستقطباً سيولة أسبوعية بنحو 356.6 ملايين درهم، ليغلق عند 14.15 درهماً، تلاه «اتصالات» بسيولة بنحو 84.82 مليون درهم، ليغلق عند 16.8 درهماً.

دبي

وتصدر مكاسب سوق دبي قطاع الخدمات بنسبة 6.04% مع ارتفاع سهم «أمانات القابضة» 16.04%، كما دعم صعود ارتداد السوق صعودا ارتفاع قطاع البنوك بنسبة 2.3% مع القفزة التي حققها «الإمارات دبي الوطني» بارتفاع نسبته 3.8%، و«دبي الإسلامي» 2.2% إضافة لارتفاع «مصرف عجمان» 0.8% على الرغم من هبوط «بنك المشرق» 9.3%، كما صعد قطاعا الاستثمار والنقل بنسبة 0.8% لكل منهما مع ارتفاع «دبي للاستثمار» 1.02%، و«أرامكس» 2.09%.

وصعد قطاع الاتصالات 0.9% مع ارتفاع «دو» بالنسبة ذاتها، وفي المقابل، تراجع قطاع العقارات 0.81% مع انخفاض سهم «ديار للتطوير» 3.15%، إلى جانب هبوط «ارابتك القابضة» 2.56% و«داماك العقارية» و«إعمار العقارية» بنسبة 1.5% و0.8% على التوالي، في مقابل ارتفاع «إعمار للتطوير» 1.73%.

وتراجع قطاع الاستثمار بنسبة 1.03% مع انخفاض «الإسمنت الوطنية» 10%، كما انخفض قطاع التأمين 0.13% مع تراجع سهم «الوطنية العامة للتأمينات» 4.9%.

وانتزع سهم «إعمار العقارية» أكبر سيولة خلال الأسبوع بقيمة 167.43 مليون درهم، ليغلق عند 5.05 دراهم، تلاه سهم «بنك دبي الإسلامي» مستقطباً نحو 83.33 مليون درهم، ليغلق عند 5.01 دراهم.

السعودية

سيطرت حالة من الإيجابية أيضاً على السوق السعودي الذي عاد مؤشره الرئيسي «تاسي» للصعود خلال الأسبوع الماضي 1%، رابحاً 81 نقطة، إلى 7948.25 نقطة. وزادت القيمة السوقية للأسهم المتداولة بالسوق بنحو 27.9 مليار ريال إلى 1.89 تريليون، مقابل 1.87 تريليون في الأسبوع السابق له، وتصدر الارتفاعات قطاع الاتصالات بنسبة 3.19%، تلاه المواد الأساسية مرتفعاً 1.19%، ثم البنوك 0.87%.

وانخفضت قيم التداول 34.8% إلى 9.9 مليارات ريال، مقابل 15.2 مليار ريال في تعاملات الأسبوع السابق. كما الكميات أيضاً بنسبة 27.6% لتسجل 423.7 مليون سهم مقارنة بالأسبوع السابق عند 585.5 مليون سهم.

وتوقف مؤشر السوق الموازي عن تراجعه الذي استمر أسبوعين متتاليين، حيث أغلق المؤشر في الأسبوع الماضي على ارتفاع نسبته 2.4% ليصعد لمستوى 2691.21 نقطة، مقارنة بـ2627.51 نقطة بنهاية الأسبوع السابق.

مسقط

كما امتدت تلك المعنويات إلى سوق مسقط الذي أنهى تعاملاته الأسبوعية على ارتفاع نسبته 0.66%، ليصل إلى 4419.27 نقطة، لتصعد مكاسبه السوقية 45.86 مليون ريال.

تصدر القطاع المالي القائمة الخضراء وحيداً بـ1.17% بدعم رئيسي من ارتفاع سهم بنك العز الإسلامي بنسبة 9.76%، وسهم عمان والإمارات القابضة بنسبة5.61%، فيما تراجع مؤشر قطاع الصناعة 1.06%، وانخفض مؤشر الخدمات 0.13% مع هبوط سهم الباطنة للتنمية والاستثمار بنسبة 5.68%، ومطاحن صلالة 5.66%.

وتراجعت كميات التداولات بنسبة 20%، إلى 41.9 مليون سهم بينما تراجعت السيولة 8.71% إلى 7.46 ملايين ريال.

اتجهت تعاملات المستثمرين العمانيين والعرب نحو الشراء خلال الأسبوع فيما سيطر التوجه البيعي على الأجانب والخليجيين. وبلغ صافي مشتريات المستثمرين المحليين 759.26 ألف ريال تعادل أكثر من 88% من قيمة الشراء الأسبوعية، والعرب 36.15 ألفاً، وسجل الأجانب صافي بيع 678.97 ألفاً، والخليجيون 116.44 ألفاً.

الكويت

واصل المؤشر العام للسوق الكويتي الهبوط للأسبوع الثاني على التوالي بنسبة انخفاض 1.46% إلى 5132.31 نقطة خاسراً 76 نقطة، ونزل مؤشر السوق الأول 2.2% ليصل إلى 5261.82 نقطة.

وتقلصت أحجام التداول بنسبة 18.3% لتصل إلى 380.73 مليون سهم مقابل 465.87 مليون سهم في الأسبوع السابق. فيما ارتفعت السيولة بنحو 16.7% لتصل إلى 94.23 مليون دينار مقابل 80.74 مليون دينار في الأسبوع السابق.

وجاء سهم «ايفكت» على رأس القائمة الحمراء للأسهم المُدرجة بهبوط نسبته 20%، تلاه سهم «آسيا» القائمة متراجعاً بنحو 12.82%، يليه سهما «ورقية» و«العقارية» 8.82%.

وحقق سهم «الكويت الوطني» أنشط سيولة بالبورصة بقيمة 17 مليون دينار متراجعاً 3.5%، فيما تصدر سهم «زين» نشاط الكميات بحجم تداول بلغ 31.2 مليون سهم متراجعاً 2.25%.

الأردن

انخفض الرقم القياسي لبورصة عمّان خلال الأسبوع الماضي إلى 1985.8 نقطة مقارنة مع 1988.9 نقطة للأسبوع السابق بانخفاض نسبته 0.15%، وعلى الصعيد القطاعي تراجع الرقم القياسي للقطاع الخدمي 0.74%، وانخفض القطاع المالي 0.07%، فيما ارتفع الرقم القياسي لقطاع الصناعة 0.19%، وتصدر الأسهم الأكثر ارتفاعاً سهم العربية لصناعة الألمنيوم بنسبة 22.53%، فيما انخفض الأردنية لإنتاج الأدوية 13.79%.

وقفز حجم التداول الأسبوعي إلى 20 مليون دينار مقارنة مع 2.6 مليونا للأسبوع السابق. أما عدد الأسهم المتداولة التي سجلتها البورصة خلال هذا الأسبوع بلغ 17.8 مليون سهم، نفذت من خلال 8788 عقداً.

وعلى صعيد المساهمة القطاعية في حجم التداول، فقد احتل القطاع المالي المرتبة الأولى بقيمة 13.9 مليون دينار وبنسبة 69.6% من حجم التداول الإجمالي، وجاء قطاع الصناعة ثانياً 3.8 ملايين دينـار وبنسبـة 19.2%، وأخيراً قطاع الخدمات بحجم مقداره 2.2 مليون دينار وبنسبة 11.2%.

البحرين

وواصلت بورصة البحرين خلال الأسبوع الماضي التراجع بنسبة 0.73% إلى 1338.10 نقطة مدفوعة بهبوط قطاع الخدمات بنسبة 2% مع تراجع سهم البحرين للسينما 21.3%، إضافة إلى هبوط قطاع البنوك 0.63% مع انخفاض سهم بنك البحرين الإسلامي 7.14%، والاثمار القابضة 4.76%.

بينما سجلت أسهم من قطاع البنوك بعض الارتفاعات وفي مقدمتها سهم المصرف الخليجي 3.57%، والبنك العربي 1.32%. وحقق قطاع الخدمات مكاسب 0.4% بدعم من سهم ارتفاع سهم بتلكو 0.8%.

1.7

تراجعت السيولة الأسبوعية في سوقي دبي وأبوظبي من 1.7 مليار درهم إلى 1.32 مليار، منها 687.15 مليوناً في دبي، و629.31 مليوناً في أبوظبي، وجرى تداول 512.09 مليون سهم، منها 385.06 مليون سهم في دبي، و127.03 مليون سهم في أبوظبي.

وبلغت المكاسب السوقية لكلا السوقين نحو 9.8 مليارات درهم، حيث سجلت أسهم أبوظبي مكاسب مليارية وصلت إلى 8.8 مليارات درهم، فيما ربحت أسهم دبي قرابة 998.5 مليوناً.

تعليقات

تعليقات