دبي تطوّر ميثاقاً عالمياً للصيرفة الإسلامية

يعمل مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي حالياً على تطوير ميثاق عالمي يهدف إلى خدمة قطاع الصيرفة والمالية الإسلامية، وذلك بالتنسيق مع "شركائه الاستراتيجيين". وقال عبدالله العور، المدير التنفيذي للمركز، لـ «البيان الاقتصادي»: نجري حالياً مناقشات مع الشركاء الاستراتيجيين والمهتمين، لتطوير أسس وقواعد تكون مقبولة على المستوى العالمي لمعاملات التمويل الإسلامي، للارتقاء بهذا النشاط عالمياً، موضحاً أنه ليس بالضرورة أن تكون هذه القواعد على شكل قانون، ويمكن أن تكون ميثاقاً عاماً أو إطاراً عالمياً لهذه المعاملات».

وأشار إلى أن مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي يواصل خلال النصف الثاني من العام، التعاون مع الشركاء الاستراتيجيين لتنفيذ خططه التشغيلية الرامية إلى تعزيز مكانة دبي كعاصمة للاقتصاد الإسلامي، ودعم مكانة الإمارة مركزاً عالمياً للاقتصاد الإسلامي.

تعليقات

تعليقات