1.3 مليار درهم تعاملات الأجانب في الأسهم المحلية خلال أسبوع

بلغت قيمة تداولات الأجانب في سوقي دبي وأبوظبي الماليين خلال تداولات الأسبوع الماضي أكثر من 1.28 مليار درهم شراءً وبيعاً خلال جلسات العمل التي امتدت لـ5 أيام عمل تزامناً مع انقضاء موسم الإفصاحات نصف السنوية وقبيل عطلة عيد الأضحى.

وبحسب رصد لـ«البيان الاقتصادي»، بلغت مشتريات الأجانب في السوقين نحو 583.61 مليون درهم مقابل مبيعات بنحو 694.49 مليونا، بصافي بيعي 110.8 ملايين درهم.

ومالت تعاملات الأجانب في سوق دبي نحو البيع بعد تحقيق مشتريات بنحو 291.86 مليوناً مقابل مبيعات بنحو 344.5 مليوناً بصافي بيعي 52.68 مليوناً.

كما اتجهت تعاملات الأجانب في سوق أبوظبي نحو البيع بعد تحقيق مشتريات بنحو 291.74 مليوناً مقابل مبيعات بنحو 349.94 مليوناً بصافي بيع 58.2 مليونا.

واتجه المستثمرون الأجانب غير العرب في سوق دبي نحو البيع بصافي استثمار بلغ 65.49 مليون درهم، في المقابل اتجه المستثمرون العرب والخليجيون والمواطنون نحو الشراء بصافي استثمار 65.5 مليون درهم، منها 6.28 ملايين للعرب، و6.53 ملايين للخليجيين، و52.68 مليوناً للمواطنين.

وفي سوق أبوظبي، اتجه العرب والخليجيون والأجانب غير العرب نحو البيع بصافي استثمار 58.19 مليون درهم، منها 4.02 ملايين درهم للعرب، و24.05 مليون درهم للخليجيين، و30.11 مليون درهم للأجانب العرب، في المقابل اتجه المستثمرون المواطنون نحو الشراء، بصافي استثمار بلغ 58.19 مليون درهم

في سياق متصل، كثف المستثمرون الأفراد الشراء الأسبوع الماضي بصافي استثمار بلغ 67.65 مليون درهم، منها 62.93 مليون درهم محصلة شراء في دبي، و4.71 ملايين درهم محصلة شراء في أبوظبي.

واتجهت المحافظ الاستثمارية البيع في الأسبوع الماضي بمحصلة بلغت 67.65 مليون درهم، منها 62.93 مليون درهم محصلة شراء في دبي، و4.71 ملايين درهم محصلة شراء في أبوظبي. ورجح خبراء ومحللون أن يعود الأجانب للشراء وبقوة بالأسهم المحلية وسط تحقيق أسهم قيادية نتائج جيدة بالنصف الأول ومساعي تلك المحافظ الدخول على الأسعار الحالية التي باتت مغرية.

وقال إيهاب رشاد، الرئيس التنفيذي لشركة «الصفوة مباشر» للخدمات المالية، إن النتائج الجيدة التي حققتها بعض الشركات الكبرى وفاقت التوقعات من بينها «إعمار للتطوير» و«أدنوك للتوزيع» ستحفز الأجانب والمؤسسات الاستثمارية الأجنبية على الدخول بقوة في الأسواق بعد انتهاء فترة الإجازات الصيفية والعيد.

 

تعليقات

تعليقات