«أبوظبي» يرتفع 0.4 % و«دبي» يتراجع 0.5 %

هدوء الأسواق المحلية والسيولة تتجاوز 300 مليون درهم

تباين أداء أسواق الأسهم المحلية في ختام تعاملات أمس، وسط تعاملات هادئة قبيل موسم إجازة العيد، حيث ارتفع سوق أبوظبي للأوراق المالية مدعوماً بمكاسب القياديات، بينما واصل سوق دبي الهبوط بفعل عمليات بيع جزئية، فيما زادت السيولة أعلى 300 مليون درهم، وسط ترقب المستثمرين لتعافيها، بعد الانتهاء فترة الإعلان عن النتائج واقتراب عطلة عيد الأضحى.

وربح سوق أبوظبي 20.73 نقطة أو ما يعادل 0.42% ليغلق عند 4906.87 نقاط، مع صعود سهم «بنك أبوظبي الأول».

فيما تراجع سوق دبي صوب أدنى مستوياته في 32 شهراً منخفضاً بنسبة 0.52% أو ما يعادل 14.66 نقطة ليغلق عند 2803.32 نقطة، مواصلاً هبوطه للجلسة التاسعة على التوالي، مسجلاً مع انخفاض أسهم «الإمارات دبي الوطني» و«دبي الإسلامي» و«إعمار العقارية». وارتفعت السيولة الكلية في السوقين بنسبة 42% إلى 314.25 مليون درهم منها 150.65 مليون درهم في دبي، و163.6 مليون درهم في أبوظبي، فيما انخفضت أحجام التداول بنسبة 24.6% إلى 113.57 مليون سهم منها 76.53 مليون سهم في دبي، و37.04 مليون سهم في أبوظبي.

موسم

وأوضح فادي الغطيس، الرئيس التنفيذي لشركة مايند كرافت للاستشارات المالية أن الأسواق المحلية تمر بمرحلة هدوء، تزامناً مع انتهاء فترة الإعلان عن نتائج الأعمال وحلول موسم الإجازات الصيفية واقتراب حلول عيد الأضحى.

وأضاف لـ«البيان الاقتصادي»: إن الأزمة التركية مع الولايات المتحدة، والخوف من آثارها على الشركات المحلية كان لها الدور الأبرز في ارتفاع مؤشر القلق لدى المستثمرين وعلى الأخص الأجانب، الذين اتجهوا للبيع في الجلسات الماضية وتحديداً منذ اندلاع تلك الأزمة.

مؤشرات مبشرة

ولفت إلى أن فترة العودة من الإجازات من المتوقع أن تنتعش الأسواق والتي وصلت أسهمها لمستويات مغرية، مؤكداً أن موسم النتائج نصف السنوية حمل بعض المؤشرات المبشرة وبالأخص في قطاع البنوك والذي تتداول أسهمه عند مكررات ربحية منخفضة.

وفي سوق دبي، تراجع قطاع الاستثمار 1.1% مع هبوط سهم «دبي للاستثمار» 1.5% فيما انخفض قطاع البنوك بنسبة 0.99% مع تراجع سهم «دبي الإسلامي» 1.2%، وسهم «الإمارات دبي الوطني» 1%.

وهبط قطاع التأمين 0.8% مع تراجع سهم «دبي الوطنية للتأمين وإعادة التأمين» بنسبة 8.6%، وتراجع قطاع النقل 0.8% مع انخفاض سهم «العربية للطيران» 0.98% و«أرامكس» 0.92%.

جاء سهم «دريك آند سكل» في صدارة الأسهم النشطة بالكمية في سوق دبي، خلال جلسة تعاملات أمس، مسجلاً كميات تداول بلغت 13.52 مليون سهم، بقيمة 6.18 ملايين درهم، ليغلق مرتفعاً عند سعر 0.460 درهم، فيما تصدر سهم «الإمارات دبي الوطني» مقدمة الأسهم النشطة بالقيمة، لتصل قيمة تعاملاته إلى 57.34 مليون درهم، بعدما تم التداول على 6.48 ملايين سهم.

دعم الطاقة

وجاء صعود سوق أبوظبي بدعم من ارتفاع قطاع الطاقة 1.98% مع صعود سهمي «طاقة» بنسبة 6.2%، و«دانة غاز» بنسبة 1.8%، كما ارتفع قطاع البنوك بنسبة 0.6% مع ارتفاع سهم «الدار العقارية» 2%.

وفي المقابل، انخفض قطاع الاستثمار بنسبة 1.5% مع صعود «الواحة كابيتال» 1.62%، كما تراجع قطاع الصناعة بنسبة 0.8% مع انخفاض سهم «سيراميكا رأس الخيمة» بنسبة 2.2%.

وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية، جاء سهم «أبوظبي الأول» في مقدمة الأسهم النشطة بالقيمة، لتصل قيمة تعاملاته إلى 101.27 مليون درهم، فيما تصدر «رأس الخيمة العقارية» الأسهم النشطة بالكمية، خلال جلسة تعاملات أمس، كميات تداول بلغت 8.52 ملايين سهم، بقيمة 5.28 ملايين درهم.

0.02

ارتفع مؤشر فوتسي ناسداك دبي 20 بنسبة 0.02% أو ما يعادل نقطة ليغلق عند 3242.16 نقطة بعد تداول 268.77 ألف سهم بقيمة 5.16 مليون دولار من خلال 74 صفقة.

إفصاحات

أرجعت جي أف أتش المالية نمو عقاراتها التطويرية إلى دمج الخليج القابضة والتي تملك مشروع فيلامار بالبحرين، مؤكدةً سعيها لإيجاد فرص مميزة للاستحواذ وأنها تسعى لشراء أسهم الخزينة لدعم أسهمها ولا تعتزم توزيعها كأرباح.

قامت (ايفا) المدرجة ببورصتي دبي والكويت بالسداد العيني لجزء من قرض بـ 12.70 مليون دينار لصالح أحد البنوك ونتيجة لذلك ستظهر خسائر انخفاض قيمة الشهر بـ 3.5 ملايين دينار بالربع الثالث.

تعليقات

تعليقات