تباين أداء أسواق الأسهم وسط عمليات شراء

تباين أداء أسواق الأسهم المحلية في ختام تعاملات أمس وسط عمليات شراء للأجانب والمؤسسات مع عودة التحسن النسبي في مستويات السيولة رغم كونها دون حاجز 400 مليون درهم. وارتفع سوق أبوظبي بنسبة 0.27% أو ما يعادل 13.2 نقطة ليغلق عند 4859.45 نقطة بدعم مكاسب أسهم البنوك والاتصالات، بينما تراجع سوق دبي بنحو 9.56 نقاط أو ما نسبته 0.32% ليصل إلى 2955.95 نقطة مع هبوط أسهم البنوك والاستثمار.

ووصلت السيولة الكلية للسوقين إلى 351 مليون درهم، موزعة بواقع 136.2 مليونا في دبي، و214.7 مليونا في أبوظبي، وجرى تداول 139.86 مليون سهم، منها 75.5 مليونا في دبي، و64.36 مليونا في أبوظبي، وذلك من خلال 2761 صفقة.

الاستثمار

وضغط على سوق دبي انخفاض قطاع البنوك بنسبة 0.64% مع هبوط سهم «دبي الإسلامي» 0.98% و«الإمارات دبي الوطني» 0.47%، فيما هبط قطاع الاستثمار بنسبة 0.74% مع تراجع «دبي للاستثمار» 0.98% و«سوق دبي المالي» 0.31%، فيما ارتفع «شعاع كابيتال» 1.92%. كما تراجع قطاع النقل هامشياً مع انخفاض «الخليج للملاحة» 0.1% مقابل استقرار سهمي «أرامكس» و«العربية للطيران»، في المقابل ارتفع قطاع العقار بنسبة 0.18% مع استقرار سهم «إعمار العقارية» وارتفاع «داماك» 4.94% و«ديار» 0.23%.

وهيمن سهم «إعمار العقارية» على تداولات سوق دبي بسيولة 25.13 مليون درهم، ثم «دبي الإسلامي» بتداولات بنحو 23 مليون درهم، تلاه «دبي للاستثمار» مستقطباً نحو 14 مليون درهم، وتصدر الأسهم الرابحة «داماك» بنسبة 4.95% إلى 2.33 درهم، فيما كان «مصرف السلام البحرين» الأكثر تراجعاً بنحو 5.6% ليبلغ درهما واحدا.

الاتصالات

وعزز صعود سوق العاصمة ارتفاع قطاع البنوك بنسبة 0.1% مع تماسك «أبوظبي الأول» وارتفاع «بنك الاستثمار» 10.13%، في مقابل تراجع «أبوظبي التجاري» 0.56%، كما صعد قطاع الاتصالات بنسبة 1.17% من ارتفاع سهم «اتصالات» بالنسبة نفسها.

في المقابل، هبط قطاع العقار بنسبة 0.27% مدفوعاً بتراجع سهم «الدار» 0.49%، وانخفض قطاع الطاقة 0.8% مع تراجع سهم «طاقة» 1.63% و«أدنوك» 1.98%، واستقرار «دانة غاز». وتصدر سهم «أبوظبي الأول» النشاط في سوق العاصمة بسيولة 72.4 مليون درهم، تلاه سهم «اتصالات» بسيولة قيمتها 54 مليون درهم، ثم سهم «دانة غاز» بتداولات بقيمة 24.3 مليون درهم، وجاء سهم «بنك الاستثمار» في صدارة الرابحين مع ارتفاعه بنسبة 10.13% إلى 2.5 درهم، فيما كان «القدرة القابضة» الأكثر انخفاضاً بنحو 7.41% إلى درهم واحد.

الأجانب والمؤسسات

واتجهت تعاملات المستثمرين العرب والأجانب نحو الشراء في السوقين أمس بصافي استثمار 60 مليون درهم، منها 59 مليون درهم للأجانب ومليون درهم فقط للعرب، في المقابل اتجه الخليجيون والأجانب نحو البيع بصافي استثمار 60 مليون درهم، منها 56 مليون درهم للمواطنين، و4 ملايين درهم للخليجيين. ومالت مؤسسات المحافظ الاستثمارية نحو الشراء، بصافي استثمار 31.4 مليون درهم، منها 27 مليون درهم في أبوظبي، و4.35 ملايين درهم في دبي، بينما اتجه المستثمرون الأفراد نحو البيع بصافي استثمار 31.4 مليون درهم، منها 27 مليون درهم في أبوظبي، و4.35 ملايين درهم في دبي.

ارتفاع

ارتفع مؤشر فوتسي ناسداك دبي 20 بنسبة 0.1% أو ما يعادل 3.31 نقطة ليغلق عند 3279.05 نقطة بعد تداول 126.17 ألف سهم بقيمة 2.88 مليون دولار من خلال 78 عملية. وفي سوق العقود المستقبلية ارتفعت عقود «اتصالات» بنسبة 1.2% بعد تداول 200 عقد بقيمة 335.75 ألف درهم.

Ⅶإفصاحات

بلغت أرباح شركة أورينت للتأمين في نهاية النصف الأول من العام نحو 244 مليون درهم بارتفاع 9% عن أرباحها البالغة 224.25 مليوناً بالنصف الأول من 2017.

ارتفعت أرباح شركة دبي للتأمين بنهاية النصف الأول بنسبة 11.2% لتصل إلى 29.05 مليون درهم مقابل أرباح بـ 26.13 مليون درهم للفترة المقابلة من العام الماضي.

كشفت الصفوة مباشر عن استقالة مسعد فاروق ومحمد أبو زايدة ورشيد البلاع وعلي البلاع من عضوية مجلس الإدارة اعتباراً من تاريخه، وذلك للتوافق مع قرارات الجمعية العمومية للشركة. وتم تحديد الغد موعداً لاجتماع مجلس إدارتها لمناقشة الاستقالات المقدمة وأمور إدارية أخرى.

انخفضت أرباح شركة «الشارقة للأسمنت والتنمية الصناعية» إلى 16.55 مليون درهم في النصف الأول مقارنة بنحو 31.2 مليون درهم في الفترة نفسها من العام الماضي، فيما انخفضت الإيرادات من 338.19 مليوناً إلى 318.48 مليوناً.

صادقت الجمعية العمومية لشركة «إشراق العقارية» على تعديل النظام الأساسي للشركة بما يتفق مع أحكام قانون الشركات التجارية، وذلك بعد موافقة الجهات المختصة.

يعقد مجلس إدارة شركة «الظفرة للتأمين» اجتماعاً بالتمرير في 12 أغسطس الجاري لمناقشة البيانات المالية للربع الثاني من العام الجاري.

يناقش مجلس إدارة شركة «الإمارات للتأمين» في 8 أغسطس الحالي النتائج المالية وأداء الشركة عن الربع الثاني من العام الجاري.

تعليقات

تعليقات