تفاؤلاً بالنتائج النصفية للشركات المدرجة خلال الأسبوع

الأسهم الإماراتية تتفوق على نظيرتها العربية

متعاملان في سوق ابوظبي للاوراق المالية - تصوير مجدي اسكندر

تفوق أداء أسواق الأسهم المحلية على كل البورصات العربية والخليجية في تداولات الأسبوع الماضي وسط حالة من التفاؤل عمت أوساط المتعاملين تفاؤلاً بالنتائج النصفية للشركات المدرجة لا سيما البنوك بعد إعلانها عن أرباح قياسية فاقت التوقعات.

ووفق مسح لـ«البيان الاقتصادي»، تصدر سوق أبوظبي للأوراق المالية الأسواق العربية الرابحة بعد صعوده بنسبة 1.7% إلى 4770 نقطة، بدعم مكاسب قطاع البنوك والتأمين والطاقة، مستمراً في صعوده للأسبوع الرابع.

وجاء سوق دبي في المرتبة الثانية بعدما صعد مؤشره بنسبة 1.45% إلى مستوى 2926 نقطة، مع ارتفاع أسهم شركات البنوك والعقار والاستثمار والنقل، ليواصل بذلك ماراثون مكاسبه للأسبوع الثالث على التوالي.

وأظهر المسح، ارتفاع بورصة السعودية بنسبة 1.05% والبحرين 0.91% وتونس بنسبة 0.67% ومسقط 0.2% والكويت 0.16%، بينما هبطت بورصة مصر بنحو 2.92% والعراق 2.8% والمغرب 1.43% والأردن 0.67%.

وقال أياد البريقي، المدير العام لشركة «الأنصاري» للخدمات المالية، لـ«البيان الاقتصادي»، حققت الأسواق المحلية أداءً قوياً الأسبوع المنصرم على وقع النتائج القوية للبنوك المدرجة، خصوصاً في سوق دبي بعد اقترابها من حاجز 10 مليارات درهم في النصف الأول.

وزادت الأرباح الصافية لخمسة بنوك في دبي إلى نحو 9.7 مليارات درهم عن النصف الأول من العام الجاري بنمو 23% على أساس سنوي أو ما يعادل 1.8 مليار مقارنة بنحو 7.8 مليارات عن الفترة نفسها من العام الماضي بحسب مسح «البيان الاقتصادي»، فيما اقتربت أصولها من حاجز تريليون درهم بعد بلوغها 947.76 مليار درهم في نهاية النصف الأول من العام الجاري، مقارنة بنحو 935.8 ملياراً في نهاية 2017.

وأضاف البريقي، أن إعلان غالبية الشركات المدرجة عن عدم انكشافها على «أبراج» مثل دفعة قوية للمستثمرين، إلى جانب عودة الشراء المؤسسي والأجنبي على الأسهم القيادية وسط ترقب لإعلان باقي الشركات عن نتائجها النصفية.

وبحسب رصد «البيان الاقتصادي»، ارتفع إجمالي عدد الشركات غير المنكشفة في سوقي دبي وأبوظبي الماليين، إلى 114 شركة، فيما استقر عدد الشركات التي أعلنت عن انكشافات مباشرة وغير مباشرة، عند 12 شركة، بإجمالي 2.4 مليار درهم.

وتوقع البريقي أن تواصل الأسواق الأداء الإيجابي في الأسابيع القليلة المقبلة في ظل استمرار ماراثون النتائج النصف سنوية، التي نعوّل عليها في تعزيز معنويات المستثمرين وتحفيزهم على الشراء وضخ مزيد من السيولة خلال الفترة المقبلة.

أبوظبي

وتفصيلاً، جاء صعود سوق أبوظبي بدعم ارتفاع مؤشر قطاع البنوك بنسبة 3.36% مع صعود «أبوظبي الأول» 4.78%، فيما يترقب المستثمرون إعلان النتائج خلال الأسبوع المقبل.

كما زاد سهم «أبوظبي الإسلامي» 1.29%، بعدما زادت أرباحه الصافية إلى 1.163 مليار درهم خلال النصف الأول من العام 2018 بارتفاع نسبته 3% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، بفضل تطبيق إدارة تكاليف منضبطة إلى جانب العمل على خفض خسائر التمويل.

وصعد قطاع الطاقة بنسبة بلغت 1.18% بعد ارتفاع سهم «دانة غاز» 0.96% و«طاقة» 4.17%. في المقابل، هبط قطاع العقار بنسبة 0.94% مع هبوط سهم «الدار» 0.96% و«إشراق» 1.59%، كما نزل قطاع الاتصالات 0.29% مع نزول سهم «اتصالات» بالنسبة ذاتها.

وتصدر سهم «أبوظبي الأول» النشاط في سوق العاصمة بسيولة اقتربت من 180 مليون درهم، مرتفعاً 4.78% ليغلق عند 13.15 درهماً، ثم سهم «اتصالات» بتداولات بلغت قيمتها 71 مليون درهم ليغلق متراجعاً بنسبة 0.29% إلى 17.15 درهم، تلاه سهم «أبوظبي التجاري» بسيولة بقيمة 55.3 مليون درهم، وتراجع بنسبة 0.7% إلى 7.05 دراهم.

وجاء في صدارة الأسهم الأكثر ارتفاعاً «البنك العربي المتحد» مع صعوده بنسبة 14.85% إلى 1.16 درهم، ثم سهم «أبوظبي لبناء السفن» بنسبة 9.24% ليصل إلى 2.01 درهم.

فيما سجل سهم «الإمارات لتعليم قيادة السيارات» أكبر وتيرة تراجع في أسبوع بنسبة 8.1% إلى 6.8 دراهم، ثم سهم «بنك الاستثمار» بنسبة 6.67% إلى 2.24 درهم، تلاه سهم «الخليج للصناعات الدوائية» منخفضاً بنسبة 6.52% إلى 2.15 درهم.

دبي

وفى دبي، ارتفع قطاع العقار بنسبة 1.97% مع صعود سهم «إعمار العقارية» 2.39% و«أرابتك» 2% و«دريك آند سكل» 0.4% و«إعمار للتطوير» 1.78% و«إعمار مولز» 1.93% و«الاتحاد العقارية» 2.23%.

وصعد قطاع البنوك بنسبة 1.2% مع نمو سهم «الإمارات دبي الوطني» 2.48% مع زيادة أرباحه بنسبة 29% إلى 5 مليارات درهم خلال النصف الأول مقارنة بالنصف الأول من 2017 نتيجة نمو القروض وإحراز مزيد من التحسن في الهوامش، كما حظي الأداء التشغيلي بدعم قوي ناتج عن التحسن في المخصصات بنسبة 40%.

فيما استقر سهم دبي الإسلامي عند إغلاقه السابق 4.97 دراهم، مع إعلان البنك ارتفاع صافي أرباحه إلى 2.441 مليار درهم بزيادة 14% مقارنة بنحو 2.143 مليار درهم في الفترة نفسها من 2017 مدفوعاً بالارتفاع الكبير في الدخل الناتج عن الأعمال الرئيسية.

وزاد قطاع الاستثمار بنسبة 0.84% بفضل صعود سهم «دبي للاستثمار» 1% و«سوق دبي المالي» 0.82%. كما ارتفع قطاع النقل بنسبة 2.2% بعد مكاسب سهم «العربية للطيران» 2.86% و«أرامكس» 2.3%، في مقابل تراجع «الخليج للملاحة» 1.5%.

وجاء في صدارة الأسهم الأكثر ارتفاعاً خلال الأسبوع «مصرف السلام السودان» بنسبة 17.39% ليغلق عند 1.62 درهم، ثم سهم «مجموعة السلام القابضة» مرتفعاً بنسبة 10.67% إلى 0.42 درهم، تلاه سهم «المصرف التجاري الخليجي» ليغلق مرتفعاً بنسبة 3.63% إلى 0.83 درهم.

بينما كان أكبر الخاسرين سهم «مصرف السلام البحرين» بعد تراجعه بنسبة 6.78% إلى 1.1 درهم، ثم سهم «دبي للمرطبات» منخفضاً بنسبة 6.25% إلى 12 درهماً، تلاه سهم «الرمز كوربوريشن»، متراجعاً بنسبة 5.8% إلى 1.3 درهم.

السعودية

واستمر السوق السعودي في صعوده للأسبوع الثاني على التوالي، وزاد مؤشر «تأسي» خلال الأسبوع بنسبة 1.05% بمكاسب 87.56 نقطة ليغلق عند 8449.97 نقطة، مقابل إغلاقه الأسبوع قبل الماضي عند 8362.41 نقطة.

وربحت الأسهم السعودية نحو 25.06 مليار ريال خلال الأسبوع لتصل قيمتها السوقية إلى 2.009 تريليون ريال، فيما انخفضت السيولة خلال الأسبوع بنسبة 1.1% إلى 14.815 مليار ريال، وهبطت كميات التداول إلى 558.78 مليون سهم، بنسبة تراجع بلغت 5.7%.

وشهد السوق ارتفاع 13 قطاعاً خلال الأسبوع الماضي تصدره قطاع الإعلام بنمو 12.5%، ثم قطاع تجزئة الأغذية بنسبة 4.7%، تلاه البنوك بزيادة بلغت 2.7%، بينما هبطت 7 قطاعات تصدرها قطاع إنتاج الأغذية بنسبة 3.7%، وقطاع الطاقة منخفضاً بنسبة 2.5%، وقطاع تطوير العقارات متراجعاً بنسبة 2.1%.

الكويت

تباين أداء البورصة الكويتية خلال تداولات الأسبوع الماضي، حيث تراجع المؤشر العام بنسبة 0.05% إلى مستوى 5210.85 نقاط، فيما هبط مؤشر السوق الرئيسي بنسبة 0.46% إلى 4952.96 نقطة، في المقابل، ارتفع مؤشر السوق الأول خلال الأسبوع 0.16% إلى 5353.02 نقطة.

وانخفضت أحجام التداول الأسبوعية بنسبة 34.2% لتصل إلى 628.32 مليون سهم مقابل 955.31 مليون سهم في الأسبوع السابق. ونزلت السيولة بنحو 19.2% لتصل إلى 144.7 مليون دينار مقابل 179.14 مليون دينار في الأسبوع السابق. وهبطت الصفقات بنهاية الأسبوع لتصل إلى 27.81 ألف صفقة مقابل 37.74 ألف صفقة في الأسبوع السابق، بتراجع نسبته 26.3%.

البحرين

ارتفعت بورصة البحرين خلال الأسبوع الماضي بنسبة 0.90%، بمكاسب بلغت 12.14 نقطة لتغلق عند 1354.66 نقطة، مع ارتفاع السيولة إلى 9.83 ملايين دينار، بعد تداول 42.18 مليون سهم، من خلال 681 صفقة.

واستمرت بورصة البحرين في صعودها للأسبوع السادس على التوالي محققة أعلى مستوى أسبوعي منذ مارس الماضي بعد صعود قطاع البنوك بنسبة 2.79%، بفضل مكاسب سهم «الأهلي المتحد» بنسبة 3.85% و«مصرف السلام» 3.57%.

بينما في المقابل، تراجع مؤشر قطاع الخدمات 0.59%، مع هبوط «عقارات سيف» بنحو 2.56%، وتصدر التداولات في السوق خلال الأسبوع سهم «الأهلي المتحد» بنحو 28.75 مليون سهم، بقيمة 7.2 ملايين درهم.

سلطنة عمُان

صعد المؤشر العام لسوق مسقط خلال تداولات الأسبوع الماضي بنسبة 0.17% رابحاً نحو 7.48 نقاط ليغلق عند مستوى 4448.28 نقطة، فيما زادت القيمة السوقية إلى 17.603 مليار ريال، بمكاسب سوقية بلغت 13.62 مليون ريال.

وارتفعت أحجام التداولات خلال الأسبوع بنسبة 127.08%، إلى 62.41 مليون سهم، وزادت قيمة التداولات 84.62%، إلى 9.69 ملايين ريال.

وعزز ارتفاع السوق خلال الأسبوع الأداء الإيجابي لمؤشرات القطاعين المالي والخدمات، بعد صعودهما بنحو 1.12% و0.36% على التوالي، في المقابل تراجع مؤشر قطاع الصناعة بنسبة 1.33%.

وتصدر الأسهم المرتفعة خلال الأسبوع سهم «صناعة مواد البناء» بنسبة 20%، ثم سهم «إتش إس بي سي» 10.71%، وتلاه «المدينة تكافل» 7.69%، فيما جاء على رأس الأسهم الخاسرة «الأسماك العمانية» بنسبة 9.52%، ثم «المها للسيراميك» بنسبة 6.98% و«مطاحن صلالة» بنسبة 6.9%.

مصر

واصلت بورصة مصر هبوطها للأسبوع الثالث على التوالي المنتهي، وتراجع المؤشر الرئيسي «إيجي إكس 30» بنسبة 2.9% ليغلق عند 15416.31 نقطة، وانخفض مؤشر «إيجي إكس 70» بنسبة 2.9% عند مستوى 752.60 نقطة، فيما تراجع المؤشر «إيجي إكس 100» بنسبة 3.1% عند 1927.29 نقطة.

وأغلق رأس المال السوقي عند مستوى 867 مليار جنيه، فاقداً 22.9 مليار جنيه، مقابل 889.9 مليون جنيه بإغلاق الأسبوع السابق، فيما هبط مؤشر «إيجي إكس 50» متساوي الأوزان خلال الأسبوع بنسبة 2.6% عند مستوى 2636.26 نقطة.

الأردن

وانخفض الرقم القياسي لبورصة عمان خلال الأسبوع الماضي إلى 2023.9 نقطة مقارنة مع 2037.6 نقطة للأسبوع السابق، بانخفاض نسبته 0.67%، وعلى الصعيد القطاعي انخفض القطاع المالي بنسبة 0.28%، وهبط قطاع الخدمات بنسبة 0.97%، وتراجع قطاع الصناعة بنسبة 1.35%.

وبلغ المعدل اليومي لحجم التداول خلال الأسبوع الماضي حوالي 2.5 مليون دينار مقارنة مع 3.3 ملايين دينار للأسبوع السابق، وبنسبة انخفاض 22.8%، وقد بلغ حجم التداول الإجمالي لهذا الأسبوع حوالي 12.7 مليون دينار، مقارنة مع 16.4 مليون دينار للأسبوع السابق. أما عدد الأسهم المتداولة التي سجلتها البورصة خلال هذا الأسبوع فقد بلغ 10.3 ملايين سهم، نفذت من خلال 5770 عقداً.

وعلى صعيد المساهمة القطاعية في حجم التداول، فقد احتل القطاع المالي المرتبة الأولى، حيث حقق ما مقداره 8 ملايين دينار، وبنسبة 62.9% من حجم التداول الإجمالي، وجاء في المرتبـة الثانيـة قطاع الخدمات بحجم مقداره 2.4 مليون دينـار وبنسبـة 19.2%، وأخيراً قطاع الصناعة بحجم مقداره 2.3 مليون دينار وبنسبة 17.9%.

مشتريات أجنبية وخليجية على الأسهم المحلية

اتجه المستثمرون الخليجيون والأجانب نحو الشراء في أسواق الإمارات خلال الأسبوع الماضي، بصافي استثمار بلغ 47.16 مليون درهم، منها 46.7 مليون درهم للخليجيين، و430 ألف درهم للأجانب، في المقابل اتجه المستثمرون العرب والمواطنون نحو البيع بصافي استثمار بلغ 47.16 مليون درهم، منها 41.7 مليون درهم للمواطنين، و5.4 ملايين درهم للعرب.

وفي سوق دبي، اتجه المستثمرون العرب والمواطنون نحو الشراء، بصافي استثمار بلغ 14 مليون درهم، منها 5.48 ملايين درهم للعرب، و8.5 ملايين درهم للمواطنين، في المقابل اتجه المستثمرون الخليجيون والأجانب نحو البيع بصافي استثمار بلغ 14 مليون درهم، منها 6.6 ملايين درهم للخليجيين، و7.4 ملايين درهم للأجانب.

بينما سوق أبوظبي، اتجه المستثمرون الخليجيون والأجانب نحو الشراء، بصافي استثمار بلغ 61.17 مليون درهم، منها 53.3 مليون درهم للخليجيين، و7.8 ملايين درهم للأجانب، في المقابل اتجه المستثمرون العرب والمواطنون نحو البيع بصافي استثمار بلغ 61.17 مليون درهم، منها 10.87 ملايين درهم للعرب، و50.3 مليون درهم للخليجيين.

وتباين أداء المحافظ والمؤسسات خلال الأسبوع، حيث مالت إلى الشراء في أبوظبي بصافي استثمار بلغ 95.4 مليون درهم، بينما اتجهت نحو البيع في دبي بصافي استثمار بلغ 26 مليون درهم، في المقابل اتجه المستثمرون الأفراد نحو البيع في أبوظبي بصافي استثمار بلغ 95.4 مليون درهم، في حين مالوا نحو الشراء في دبي بصافي استثمار بلغ 26 مليون درهم.

هيمن سهم دبي الإسلامي على النشاط في سوق دبي خلال أسبوع بسيولة بلغت 104.16 ملايين درهم، ثم سهم «إعمار العقارية» مستقطباً سيولة بنحو 102.8 مليون درهم، وارتفع بنسبة 2.39% إلى 5.14 دراهم، تلاه سهم «دريك آند سكل» بسيولة بقيمة 95.5 مليون درهم، وارتفع بنسبة 0.4% إلى 0.69 درهم.

 

طباعة Email