اقتراح توزيع أرباح 13 فلساً لكل سهم

«الإمارات للاتصالات المتكاملة» تزيد أرباحها 18.8 % إلى 965 مليوناً

أعلنت شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة عن نتائجها المالية خلال النصف الأول حيث سجلت الايرادات نمواً قوياً بنسبة 4% لتصل إلى 6.68 مليارات درهم وزيادة صافي الأرباح إلى 965 مليون درهم بعد خصم حقوق الامتياز بزيادة بنسبة 18.8%.

ونظراً إلى أدائها المالي القوي أعلنت الشركة عن مقترح مجلس الإدارة لتوزيع 589 مليون درهم كأرباح نصف سنوية لمساهميها بواقع 13 فلساً لكل سهم شريطة موافقة الجمعية العمومية المزمع انعقادها في شهر سبتمبر 2018 والجهات المختصة.وخلال الربع الأول 2018 أعلنت الشركة عن احتساب عملية استثنائية غير متكررة متعلقة بإعادة جزء من الرسوم المدفوعة لهيئة تنظيم الاتصالات حققت أرباحا صافية بعد خصم حقوق الامتياز زيادة 4.4٪ في النصف الأول مقارنة مع الفترة نفسها من 2017.

مؤشرات

وقال محمد الحسيني، رئيس مجلس إدارة شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة: «يسرني الإعلان عن تحقيق شركتنا لنتائج مالية قوية في الربع الثاني والنصف الأول 2018، مع مستويات عالية من النمو والأداء على جميع المؤشرات، وبالرغم من تشبع سوق الاتصالات المحلي نسبيا إلا أنه يسعدنا الإعلان عن نمو ممتاز في الإيرادات وصافي الأرباح. كما أنه بدا التأثير الإيجابي واضحا لبرنامج الكفاءة على أرباحنا وانعكس على نسبة نمو الأرباح قبل اقتطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بمعدل أسرع من الإيرادات».

وأوضح أن قوة أداء شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة اليوم تمكننا من لعب دورنا في دعم رؤية القيادة لدولة الإمارات العربية المتحدة كمركز طليعي للاتصالات والاقتصاد الرقمي في المنطقة والعالم «موضحاً انه جراء هذا الأداء المالي يسعدني الإعلان عن اقتراح مجلس إدارة الشركة توزيع أرباح نصف سنوية لمساهميها بواقع 13 فلساً للسهم الواحد وذلك شريطة موافقة اجتماع الجمعية العمومية».

إيرادات جيدة

من ناحيته، قال عثمان سلطان، الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة: «حققت شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة إيرادات جيدة بقيمة 3.35 مليارات درهم في الربع الثاني من العام في زيادة 2.9٪ مقارنة بالربع الثاني من 2017. وقد تم دعم النمو المتميز من خلال الأداء القوي في أعمال خدمة الهاتف الثابت التي ارتفعت بنسبة 9.4٪ في الربع الثاني مقارنة بالربع نفسه من 2017. وعلى الرغم من التأثير الموسمي مع حلول شهر رمضان المبارك وعيد الفطر في الربع الثاني من العام على إيرادات شريحة الهواتف المتحركة، إلا أنها استقرت عند 1.82 مليار درهم في الربع الثاني من 2018 على المستوى نفسه بـ 1.85 مليار درهم في الربع الثاني من عام 2017.

وأضاف: «يسعدني الإعلان عن نمو ممتاز في الأرباح قبل اقتطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك 4.7٪ إلى 1.41 مليار درهم في الربع الثاني وإن النمو في الأرباح قبل اقتطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بنسبة أعلى من 2.9٪ للإيرادات يعد مؤشراً إيجابياً لبرنامج الكفاءة وتأثيره على أرباحنا».

وأشار عثمان سلطان: «في إطار سعينا المتواصل لتوسيع نطاق محفظة أعمالنا الموجهة لقطاع الشركات، أطلقنا باقات شريحة بيانات الأعمال الجديدة كلياً لعملائنا من المؤسسات والتي توفر لهم مستوى أعلى من المرونة».

وأضاف إنه انطلاقاً من إيماننا بالدور الذي تلعبه الشركات الصغيرة والمتوسطة في دعم الاقتصاد بدولة الإمارات، وفي إطار جهودنا الهادفة إلى دعم رؤية الإمارات 2021 التي تهدف إلى تعزيز دور هذه الشريحة بدعم الاقتصاد القائم على المعرفة، أطلقنا باقة الأعمال المتكاملة.

طباعة Email