101.2 مليار درهم ودائع العملاء بنهاية النصف الأول

1.16 مليار أرباح أبوظبي الإسلامي بنمو 3%

أعلن مصرف أبوظبي الإسلامي عن تحقيقه أرباحاً صافية بلغت 1.163 مليار درهم خلال النصف الأول من العام 2018 بارتفاع نسبته 3% مقارنةً بالفترة ذاتها من العام الماضي، بفضل تطبيق إدارة تكاليف منضبطة إلى جانب العمل على خفض خسائر التمويل.

وارتفعت ودائع العملاء بنسبة 1.2% على أساس سنوي لتصل إلى 101.2 مليار درهم بنهاية 30 يونيو 2018، ليحافظ المصرف على مكانته كأحد أكثر المصارف سيولةً في دولة الإمارات، حيث بلغ معدل تمويل العملاء إلى الودائع 75.4%.

وانخفض صافي إيرادات المجموعة في النصف الأول بنسبة 1.9٪ إلى 2.728 مليار درهم مقارنةً مع 2.782 مليار درهم في النصف الأول من عام 2017. كما انخفضت مخصصات خسائر الائتمان والاستثمار في النصف الأول من العام 2018 بنسبة 17.2٪ إلى 315.2 مليون درهم مقارنةً مع 380.8 مليون درهم في النصف الأول من عام 2017.

وارتفع صافي أرباح المجموعة في الربع الثاني من 2018 بنسبة 3.8٪ إلى 572.7 مليون درهم مقارنةً مع 551.6 مليون درهم في الربع الثاني من العام 2017. بينما انخفض صافي الإيرادات الربعية بنسبة 3.1٪ إلى 1,364.9 مليون درهم مقارنةً مع 1,408.0 مليون درهم في الربع الثاني من 2017. كما انخفضت مخصصات خسائر الائتمان والاستثمار بنسبة 23.6٪ إلى 165.3 مليون درهم مقارنةً مع 216.4 مليون درهم في الربع الثاني من العام 2017. وواصل المصرف نهجه المحافظ فيما يتعلق بمنح التمويلات وإدارة رأس ماله، مما أدى إلى انخفاض قيمة أصول تمويل العملاء بنسبة 0.6% على أساس سنوي لتصل إلى 76.3 مليار درهم بحلول 30 يونيو 2018.

وقال خميس بوهارون، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي بالإنابة لدى مصرف أبوظبي الإسلامي: «تعكس النتائج المالية الجيدة التي حققناها خلال النصف الأول من العام الجاري، مع تحقيق نمو في صافي أرباحنا بنسبة 3% إلى 1.163 مليار درهم، جهودنا الرامية إلى تحقيق نمو مطرد ومستدام. وبفضل برنامجنا الخاص بالابتكار وتطوير الحلول المصرفية الرقمية وشبكة فروعنا المتطورة، واصل المصرف استقطاب عملاء جدد، كما نجح في خفض التكاليف أيضاً مما أثر بشكل ايجابي على أرباح المصرف.

مؤشرات الأعمال

تخطى عدد عملاء مصرف أبوظبي الإسلامي حاجز المليون عميل في دولة الإمارات، أي ضعف عدد عملائه المسجل قبل خمس سنوات. حيث ارتفع عدد العملاء النشطين الذين يخدمهم المصرف بنسبة 6٪ على أساس سنوي ليصل إلى 1,007,036 عميلا.

وانخفضت نفقات المصرف بنسبة 0.4٪ وذلك بفضل برامج المنصات والقنوات الرقمية والعمل على تعزيز كفاءة وإنتاجية موظفيه، مع ضمان استمرار تمتع العملاء بأفضل خدمة ممكنة أدى ذلك إلى تحقيق بعض الاستقرار في نسبة التكلفة إلى الدخل لتصل إلى 45.8٪ مقارنة مع 45.7% في النصف الأول من العام 2017.

وتحسنت تكلفة خسائر التمويل حيث انخفض إجمالي مخصصات خسائر الائتمان والاستثمار بنسبة 23.6٪ إلى 165.3 مليون درهم في الربع الثاني من العام 2018. ويتم احتساب مخصصات خسائر الائتمان بناءً على منهجية خسائر الائتمان المتوقعة وفقاً للمعيار الدولي للتقارير المالية رقم 9 المعتمد حديثاً.

إدارة المخاطر

ووفقاً للمعيار الدولي للتقارير المالية رقم 9، الذي تم اعتماده حديثاً، فإن معدل تمويل العملاء المصنفين تحت»المرحلة الثالثة) يبلغ 5.5٪، حيث يبلغ إجمالي أصول التمويل من هذه الفئة لدى المصرف حالياً 4,383.3 ملايين درهم.

وخلال الربع الثاني من العام 2018، احتسب مصرف أبوظبي الإسلامي مخصصات إضافية بقيمة 165.3 مليون درهم مقابل أصول تمويل العملاء. واستقر إجمالي مخصصات خسائر التمويل والاستثمار التي احتسبها المصرف عند 3,318.8 ملايين درهم، وتمثل هذه المخصصات حالياً معدل تغطية يبلغ 75.7% من إجمالي محفظة الأصول المتعثرة.

الأصول والخصوم

وحافظ مصرف أبوظبي الإسلامي على مكانته كأحد أكثر المصارف سيولةً في دولة الإمارات، ووصل معدل تمويل العملاء إلى الودائع للمصرف إلى 75.4%. ولا يزال العامل الرئيسي وراء مواصلة المصرف تسجيل أفضل معدلات تمويل العملاء إلى الودائع في السوق هو التركيز الكبير الذي يوليه على بناء علاقات طويلة الأمد مع عملائه، حيث أدى هذا النهج إلى ارتفاع حجم ودائع العملاء بنسبة 1.2% على أساس سنوي، ليصل إلى 101.2 مليار درهم بحلول 30 يونيو 2018.

نفقات

وساهم ارتفاع حجم الاستثمارات النوعية التي ضخّها المصرف في سبيل تحقيق طموحاته المستقبلية للنمو، إلى جانب الإجراءات التي اتخذها المصرف لضبط التكاليف خلال الربع الثاني، في ارتفاع نسبة التكلفة إلى الدخل بشكل هامشي طفيف إلى 45.8٪، مقارنةً مع 45.7% خلال الربع الأول من العام 2018.

2030

وصل عدد موظفي مصرف أبوظبي الإسلامي إلى 2030 موظفاً بنهاية 30 يونيو 2018. حيث تواصل مجموعة المصرف انتقاء وتوظيف الكوادر الضرورية من أجل توفير الخدمات المناسبة لتلبية احتياجات الأعداد المتزايدة من العملاء على اختلاف شرائحهم وضمن قطاعات مختارة، من خلال مجموعة أوسع من المنتجات والحلول المصرفية، إلى جانب تعزيز وتطوير هيكلية الحوكمة.

قوة رأس المال

بلغ إجمالي حقوق المساهمين (بما في ذلك أدوات الشق الأول من رأس المال) 16.5 مليار درهم بنهاية 30 يونيو 2018، ما يمثل زيادة بنسبة 6.2٪ على أساس سنوي، ومعدل نمو تراكمي بنسبة 6.4٪ على مدى 3 سنوات. ويبلغ معدل كفاية رأس المال لمصرف أبوظبي الإسلامي بحسب معايير بازل 3 حالياً، 16.83٪، حيث بلغ معدل كفاية الشق الأول من رأس المال بحسب نفس المعايير 15.74٪ ومعدل كفاية الشق الأول من حقوق المساهمين العاديين 10.28٪، وجميعها أعلى من الحد الأدنى التنظيمي الذي حدده مصرف الإمارات المركزي.

طباعة Email