شطب الشركة من سوق أبوظبي وتحويلها إلى مساهمة خاصة

«شري» الهندية تستحوذ على «إسمنت الاتحاد»

استكملت حكومة رأس الخيمة أمس صفقة الاستثمار الأجنبي المباشر مع شركة «شري للإسمنت المحدودة» الهندية، حيث تأتي الاتفاقية إتماماً لعملية استحواذ الشركة الهندية على «شركة إسمنت الاتحاد» في رأس الخيمة بعد مضي 6 أشهر تماماً على الإعلان عن الصفقة وتولّى مكتب الاستثمار والتطوير لحكومة رأس الخيمة إدارة المراحل النهائية لإتمام الصفقة بالنيابة عن حكومة الإمارة.

وتعتبر «إسمنت الاتحاد» التي تأسست في 1972 واحدة من الشركات الرائدة في صناعة الإسمنت في الإمارات وكانت مدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية قبل استحواذ شركة «شري للأسمنت المحدودة» عليها وتم حالياً شطب إدراج الشركة في السوق وتحويلها إلى شركة مساهمة خاصة.

وتُجسد عملية الاستحواذ التي أجرتها «شري» أولى خطواتها للتوسع نحو الأسواق العالمية، انطلاقاً من رأس الخيمة التي ستوفر لها موقعاً استراتيجياً لتوسيع نطاق عملياتها وتسهيل وصولها إلى أسواق التصدير في الخليج العربي والشرق الأوسط وشرق أفريقيا وقد ساهم تأكيد «شري» التزامها بمواصلة الاستثمار في تنمية وتطوير عمليات «إسمنت الاتحاد» ومواردها بدور كبير في مضي حكومة رأس الخيمة قدماً في إتمام الصفقة.

فرص واعدة

وقال الشيخ خالد بن سعود القاسمي، نائب رئيس مجلس إدارة مكتب الاستثمار والتطوير لحكومة رأس الخيمة: «يسعدنا في مكتب الاستثمار والتطوير أن يقع اختيار شري للإسمنت على إمارة رأس الخيمة لتكون أول مقراتها العالمية، في إطار صفقة ستتيح لواحدة من كبرى شركات صناعة الأسمنت فرصة غير مسبوقة للعمل خارج سوقها المحلية.

وقد اطلع فريق إدارة «شري» على البنية الاقتصادية المزدهرة التي تتمتع بها رأس الخيمة ويعلم جيداً مدى ملاءمتها لتنفيذ وتأسيس المشاريع الناجحة، بما في ذلك شفافية القوانين، واللوائح التنظيمية التي تسهل مزاولة الأعمال، والالتزام طويل الأمد بتعزيز فرص النمو والازدهار أمام مختلف شركائنا من القطاعين التجاري والصناعي».

تنويع الأصول

وقال محمد سلطان القاضي، عضو مجلس إدارة مكتب الاستثمار والتطوير: «واظبت حكومة رأس الخيمة على تطوير مناخ اقتصادي جاذب للاستثمارات الأجنبية المباشرة، الأمر الذي تجلّى بنجاحها في إتمام صفقة الاستحواذ على «إسمنت الاتحاد».

وتعمل حكومة رأس الخيمة في إطار التزامها الراسخ بتنمية وتنويع أصولها وطرحها أمام الاستثمارات في الوقت المناسب عند استيفاء معاييرنا وبما يخدم توجهات الحكومة لما فيه خير ورفاه الإمارة وضمان لمستقبل جميع أبنائها». وقال بي جي بانجور، رئيس مجلس إدارة شري للأسمنت، والنائب الجديد لرئيس مجلس إدارة «إسمنت الاتحاد»: «تمثل خطوة الاستحواذ على «أسمنت الاتحاد» لحظة تاريخية بالنسبة لنا، لاسيما أنها أولى صفقات الاستحواذ التي ننجزها خارج الهند. ونحن سعداء بتواجدنا في رأس الخيمة».

1.1

في يناير الماضي أعلنت «شري» في إفصاح للسوق الهندية أنها تقدمت بعرض للاستحواذ على حصة 92.83% في «إسمنت الاتحاد» تبلغ قيمتها 305.24 ملايين دولار أي ما يعادل 1.12 مليار درهم.

تعليقات

تعليقات