«فيتش» تؤكد تصنيف «جي إف إتش» مع نظرة مستقبلية مستقرة

أعلنت مجموعة جي إف إتش، أمس، أن مؤسسة فيتش للتصنيف الائتماني أكدت تصنيفها طويل الأجل لمخاطر الائتمان (IDR) الخاصة بمجموعة جي إف إتش بمعدل «B»، مع نظرة مستقبلية مستقرة، كما أكدت فيتش تصنيفها قصير الأجل لمخاطر الائتمان بمعدل «B».

ويعكس قرار فيتش في تأكيد تصنيفها طويل الأجل لمخاطر الائتمان الخاصة بمجموعة جي إف إتش الجهود المتواصلة لإدارة المجموعة في إعادة صياغة نموذج أنشطة أعمالها مع التركيز على الاستثمارات المدرة للدخل والحد من المخاطر، إلى جانب نجاح جي إف إتش في تحسين معدلات الربحية للعام الثاني على التوالي. كما سجلت المجموعة أرباحاً قدرها 37 مليون دولار في الربع الأول من العام الجاري 2018، وسيؤدي استمرار المجموعة في تحقيق معدلات ربحية أكبر إلى تقوية تصنيفاتها.

وبحسب مؤسسة فيتش، يؤكد تصنيف جي إف إتش الرسملة القوية للمجموعة، مدعومة برقابة مصرف البحرين المركزي كجهة تنظيمية.

كما أكدت فيتش أن استمرار تواجد مجموعة أبوظبي المالية كمساهم رئيسي في جي إف إتش سيبقى عاملاً إيجابياً للمجموعة.

وفي معرض تعليقه على هذا الموضوع، قال هشام الريس الرئيس التنفيذي لمجموعة جي إف إتش: «نحن مسرورون بتأكيد مؤسسة فيتش لتصنيف جي إف إتش وتأكيدها على قوة استراتيجيتنا والأداء المالي الإيجابي والربحية المتواصلة للمجموعة خلال العامين الماضيين إضافة إلى العام الجاري 2018. كما ذكرت مؤسسة فيتش، فقد عملت جي إف إتش جاهدة لتغيير أنشطة أعمالها بصورة جذرية، بغية تأسيس مجموعة مالية أكثر تنوعاً وقوة.

وقد أتت هذه الجهود المضنية أكلها وسنواصل البناء على هذه النتائج الطيبة والزخم القوي في أنشطة أعمالنا، ليشمل ذلك التركيز المستمر على خلق القيمة وتعزيز مستويات الربحية، إلى جانب مواصلة الارتقاء بمستوى الاستثمارات والعوائد من خلال التركيز على الأصول المدرة للدخل. ونحن نتطلع قدماً إلى استدامة النتائج المالية القوية ورفع تصنيفاتنا في المستقبل المنظور».

يذكر أن سهم «جي إف إتش» هو من الأسهم المدرجة في أسواق دبي والبحرين والكويت وهو من أكثر الأسهم نشاطاً في سوق دبي المالي.

تعليقات

تعليقات