قضية

10 شركات مصرية أكدت عدم انكشافها على «أبراج » والحكم على مؤسسها غداً

تصدر محكمة الشارقة الجزائية غداً حكمها في قضية المتهم عارف نقفي مؤسس مجموعة «أبراج كابيتال» الموجود حالياً في المملكة المتحدة، ومحمد رفيق لاخاني العضو المنتدب في المجموعة، بتهمة إصدار شيك مرتجع بقيمة 177 مليون درهم. وكانت المحكمة أجلت في جلستها الخميس الماضي النظر في القضية بعد أن تخلف المتهمان عن الحضور، وتبين إعلانهما بموعدها بموجب القانون 159 من قانون الإجراءات الجزائية.

فيما واصلت الشركات المصرية الإفصاح عن مدى ارتباطها من عدمه مع «أبراج».

ونفت 10 شركات مصرية، في بيانات منفصلة إلى بورصة مصر أمس، وجود أي علاقات تعاقدية أو ارتباط مع المجموعة.

ومن بين الشركات: سيدي كرير للبتروكيماويات، ومصر للأسواق الحرة، السادس من أكتوبر للتنمية والاستثمار (سوديك)، ومجموعة طلعت مصطفى القابضة. والأسبوع الماضي، أكدت 96 شركة من إجمالي نحو 243 شركة مدرجة بالبورصة المصرية، عدم وجود أي علاقة تعاقدية أو ارتباط مع «أبراج».

فيما أعلن البنك التجاري الدولي أن شركتين تابعتين للمجموعة قامتا باقتراض قرضين متوسطي الأجل، كما أن البنك لا يمتلك أي حصة في المجموعة، لكن يمتلك حصصاً صغيرة كشريك محدود في صندوقين من صناديق الأسهم الخاصة بنسبة لا تتخطى 1% في أي منهما.

 

طباعة Email