#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

%44 من البالغين حصلوا على قروض شخصية في الإمارات

طارق بن هندي والمشاركون في الجلسة الحوارية لـ«الإمارات دبي الوطني» أمس | البيان

أظهرت إحصاءات حديثة أعدها بنك الإمارات دبي الوطني أن نسبة الحاصلين على قروض شخصية تبلغ 44% من البالغين في الإمارات، فيما تصل نسبة الحاصلين على قرض من رصيد بطاقة الائتمان إلى 55%.

وكشفت الإحصاءات التي أعلنها الدكتور طارق بن هندي، نائب الرئيس التنفيذي ورئيس المنتجات والخدمات الاستشارية للأفراد وإدارة الثروات لدى البنك، خلال جلسة حوارية في دبي، أمس، نظمتها منصة البنك المتخصصة في التوعية المالية «moneywise»، أن 19% من البالغين فاتهم أو تأخروا في سداد الالتزامات المستحقة عليهم خلال العام الماضي.

وتناولت الجلسة الحوارية تحت شعار «تعلم إدارة أموالك لتأمين مستقبلك»، التأثيرات الإيجابية للقرارات المالية الصائبة في ضمان مستقبل مالي مزدهر للشباب، حيث سلطت الجلسة الضوء على أهمية الحفاظ على سجل ائتماني إيجابي ومستقر منذ بدء الحياة العملية، لا سيما في ظل تصاعد أهمية التقييم الائتماني الذي تصدره شركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية.

إحصاءات

ولفت إلى أن هناك عدة أخطاء يرتكبها الشباب في إدارة أموالهم ودخولهم، منها استسهال الشراء وعدم دفع الفواتير في وقتها، وشراء سلع وسيارات واستئجار شقق لا تتناسب وحجم راتبهم، فضلاً عن عدم الاهتمام ببرامج الادخار.

وأوضح أن إحصاءات بنك الإمارات دبي الوطني كشفت، أيضاً، عن أن 25% من سكان الدولة لم يدخروا حتى درهماً واحداً من أجورهم الشهرية. وأضاف أن 69% من السكان لم يبدؤوا بعد في التخطيط للتقاعد، ونسبة 76% لم يدخروا خلال 2017 أي مبالغ من أجل التقاعد، وكذلك فإن 68% من البالغين ليس لديهم أي برنامج معتمد للادخار.

التزام

ومن جانبه قال حسين البلوشي، مدير أول في مؤسسة الإمارات لتنمية الشباب، إن المؤسسة منذ انطلاق برنامج «اصرف صح» في 2013، لديها التزام بتلقين الشباب المعرفة والمهارات الصحيحة.

مهارة

وأشارت أمبارين موسى، المؤسس والرئيس التنفيذي للموقع الإلكتروني «سوق المال»، إلى أن الوعي المالي مهارة رئيسة تمكّن أفراد المجتمع من اتخاذ قرارات مالية صائبة حول السبل الفعّالة لإدارة أموالهم.

تأخر سداد

كشف دانييلي لافال، رئيس تطوير المنتجات وعمليات البيانات في شركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية، عن أن الشركة تستهدف تضمين تقارير التقييم الائتماني للمقيمين في الدولة بيانات عن تأخرهم في سداد فواتير الكهرباء والمياه.

وقال خلال الجلسة الحوارية، إنه سيتم تضمين التقارير، أيضاً، بيانات عن التأخر في سداد الإيجارات والدفعات المستحقة لشراء الوحدات العقارية في مرحلة لاحقة، مضيفاً أن الشركة تجري مناقشات حالياً مع هيئات الكهرباء والمياه الاتحادية والمحلية بهدف الحصول على المعلومات الخاصة بمدى التزام العملاء في سداد الفواتير الشهرية بصورة منتظمة.

تعليقات

تعليقات