كأس العالم 2018

407.2 ملايين درهم السيولة الإجمالية في السوقين

ضغوط بيع مكثّفة على أسهم العقار والبنوك

قادت عمليات بيع مكثفة أسواق الأسهم المحلية للإغلاق في المنطقة الحمراء بنهاية تداولات أول من أمس، وسط خسائر طالت أسهم العقار والبنوك، وهو ما دفع سوق دبي للهبوط صوب أدنى مستوياته في 29 شهراً.

وانخفض سوق دبي بنسبة 2.09% أو ما يعادل 61.21 نقطة، وهي أكبر خسارة يومية في 24 شهراً، ليغلق عند 2867.85 نقطة، مسجلاً أدنى مستوياته منذ نهاية يناير 2016، مع هبوط غالبية الأسهم المتداولة باستثناء صعود 7 فقط. وفقد سوق أبوظبي 13.21 نقطة أو ما نسبته 0.29% ليغلق عند 4537.3 نقطة مع تراجع أسهم العقار والبنوك والطاقة والتأمين.

ووصلت السيولة الإجمالية للسوقين إلى 407.2 ملايين درهم، موزعة بواقع 289.04 مليوناً في دبي، و118.16 مليوناً في أبوظبي، وجرى تداول 276.8 مليون سهم، منها 220.4 مليوناً في دبي، و56.3 مليوناً في أبوظبي، من خلال تنفيذ 4702 صفقة.

ضغوط

وقال المحلل المالي وضاح الطه، عضو المجلس الاستشاري الوطني بمعهد تشارترد للأوراق المالية والاستثمار في الإمارات، إن الأسواق المحلية تراجعت، أول من أمس، تحت وطأة ضغوط بيعية استهدفت كل الأسهم، وخصوصاً قطاعي العقار والبنوك، إلى جانب تزايد عمليات الشراء بالهامش.

وأضاف الطه لـ «البيان الاقتصادي»، أن هناك حالة من الترقب في الأسواق انتظاراً لإفصاح الشركات عن حجم انكشافها على «أبراج كابيتال» في ظل أزمتها الأخيرة. مطالبا الشركات المدرجة بسرعة الإفصاح عن حجم انكشافها على «أبراج» خلال الجلسات المقبلة، خصوصاً أن المهلة التي حددتها الهيئة ستنتهي مع جلسة الخميس المقبل.

لا سبب

ولفت الطه إلى أنه لا يوجد ما يدعو إلى تراجع الأسواق المحلية، خصوصاً في ظل الأوضاع القوية للاقتصاد الوطني، كونه من أقوى اقتصاديات المنطقة، فضلاً عن استقرار أسعار النفط بعد قرارات أوبك الأخيرة بزيادة الإنتاج، إلى جانب استيعاب الأسواق العالمية والإقليمية لتداعيات النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين.

وضغط على سوق دبي انخفاض قطاع العقار بنسبة 2.81% مع هبوط سهم «دريك آند سكل» 10% إلى 0.9 درهم بفعل مبيعات المستثمرين الأفراد بعد انخفاضه عن مستوى دعم مهم يبلغ درهماً واحداً، وقال متعاملون لـ «رويترز» إن مخاوف بشأن آفاق نشاط الشركة والتحقيق الجاري بحق الإدارة السابقة، إذ يضغطان على السهم الذي هبط أكثر من 60 % منذ بداية العام.

كما تراجع سهم «إعمار العقارية» 2.69% و«أرابتك» 5.61% و«داماك» 3.86% و«ديار» 0.87% و«الاتحاد العقارية» 6.49% و«إعمار للتطوير» 2.12%.

وهبط أيضاً قطاع البنوك بنسبة 1.42% مع نزول سهم «دبي الإسلامي» بنحو 2% و«الإمارات دبي الوطني» 1%، فيما تراجع قطاع الاستثمار 3.6% مع انخفاض سهم «دبي للاستثمار» 3.98% و«سوق دبي المالي» 2.7% و«شعاع كابيتال» 2.78%.

وتصدر «دريك آند سكل» النشاط بالقيم في سوق دبي بقيمة 78.37 مليون درهم، وكان سهم «الأسمنت الوطنية» الأكثر ارتفاعاً بنسبة 3.7%.

سوق أبوظبي

وقاد قطاع البنوك الضغوط على سوق أبوظبي مع انخفاضه 0.32% بفعل هبوط سهم «أبوظبي الأول» بنسبة 0.41%، فيما تراجع قطاع العقار بنسبة 1.34% مع انخفاض «الدار العقارية» 1.49%، وهبط قطاع الطاقة بنسبة 2.83% مع تراجع سهم «دانة غاز» 2.8% و«طاقة» 3.39%.

وتصدر سهم «الدار العقارية» النشاط بالقيم في سوق أبوظبي بنحو 26.6 مليون درهم، ثم «أبوظبي الأول» بسيولة بـ 20.4 مليون درهم، ثم «اتصالات» بسيولة بـ 19.53 مليون درهم، وكان «جلفار» الأكثر ارتفاعاً بنسبة 11.39%، بينما كان «القدرة القابضة» الأكبر من ناحية التراجع بنسبة 10%.

حقوق

أكدت هيئة الأوراق المالية والسلع أن ملكية المستثمرين لأسهم في شركة مدرجة تمنحهم حق الأولوية في الاكتتاب في أسهم الزيادة حال قررت الجمعية العمومية زيادة رأس المال، وذلك وفقاً لنسبة الأسهم التي يمتلكونها، وكذلك الحق في الاستفادة المالية من حق الأولوية عن طريق البيع في السوق خلال الفترة المحددة لذلك.

تعليقات

تعليقات