كأس العالم 2018

هيئة الضرائب تطالب المسجّلين بعدم استخدامه في الأحوال العادية

نموذج التصريح الطوعي مرهون بالأخطاء فقط

الدقة في كتابة الإقرارات الضريبية تقلل فرص الأخطاء - البيان

طالبت الهيئة الاتحادية للضرائب، جميع قطاعات الأعمال المسجلة لديها، بعدم استخدام النموذج الخاص بالتصريح الطوعي وإرساله للهيئة، إلا في حالات وجود أو اكتشاف أخطاء فعلية في الإقرارات أو في التقييمات الضريبية الصادرة عن الهيئة، وذلك تجنباً لتعطيل وتأخير دورة العمل.

تعميم

وأوضحت الهيئة في تعميمٍ رسمي، وجهته لكافة المسجلين في النظام الضريبي، أنه وفقاً للقانون الاتحادي رقم (7) لسنة 2017، بشأن الإجراءات الضريبية، فإنه بموجب التصريح الطوعي، يقوم دافع الضريبة بإخطار الهيئة عن أي خطأ أو سهو وارد في الإقرار الضريبي، أو طلب استرداد الضريبة المقدم من قبله، أو في التقييم الضريبي الصادر عن الهيئة.

وأكدت الهيئة، ضرورة عدم استخدام نموذج التصريح الطوعي، إلا في الحالات المشار إليها فقط، موضحة أن المادة العاشرة من القانون، حددت حالات تقديم التصريح الطوعي،.

وتشمل اكتشاف الخاضع للضريبة أن الإقرار الضريبي المقدم من قبله للهيئة غير صحيح، ما أدى إلى احتساب الضريبة المستحقة الدفع وفقاً للقانون الضريبي بطريقة غير صحيحة، فعليه في هذه الحالة أن يطلب تصحيح هذا الإقرار، بتقديم التصريح الطوعي خلال المدة المحددة في اللائحة التنفيذية للقانون الاتحادي رقم (7) لسنة 2017.

وإذا تبين لدافع الضريبة أن طلب استرداد الضريبة المقدم من قبله للهيئة غير صحيح، ما أدى إلى احتساب مبلغ استرداد غير صحيح، وفقاً للقانون الضريبي، فعليه في هذه الحالة أن يطلب تصحيح طلب استرداد الضريبة بتقديم التصريح الطوعي خلال المدة المحددة في اللائحة التنفيذية.

التقييم الضريبي

وأوضحت الهيئة أن الحالة الأخرى، تتمثل في اكتشاف الخاضع للضريبة أن التقييم الضريبي الصادر عن الهيئة غير صحيح، ما أدى إلى احتساب الضريبة المستحقة الدفع وفقاً للقانون الضريبي بأكثر أو أقل مما يجب، فإنه يجوز له أن يطلب تصحيح هذا التقييم، بتقديم التصريح الطوعي على النموذج المخصص لذلك، المتاح من خلال منصة الخدمات الإلكترونية على الموقع الرسمي للهيئة.

تعليقات

تعليقات