6.2 مليارات درهم «عيدية» مبكرة للأسهم

سوق أبوظبي يقفز إلى أعلى مستوياته في 34 شهراً

احتفت أسواق الأسهم مبكراً بقرب قدوم عيد الفطر المبارك على طريقتها الخاصة بعدما ربحت قيمتها السوقية نحو 6.2 مليارات درهم في ظل حالة من التفاؤل سيطرت على المتعاملين دفعتهم لزيادة مراكزهم المالية على أسهم قيادية في قطاعي العقار والبنوك والاستثمار مع نشاط ملحوظ للأجانب والمحافظ.

وصعد سوق دبي بنسبة 1.41% أو ما يعادل 42.93 نقطة، وهي ثاني أكبر وتيرة صعود يومية منذ بداية الشهر الجاري، ليغلق عند 3097.38 نقطة مسجلا أعلى مستوياته في شهرين بدعم صعود «إعمار العقارية» و«دبي الإسلامي» و«دبي للاستثمار».

وربح سوق أبوظبي نحو 41.71 نقطة أو ما نسبته 0.89% ليستقر عند 4733.39 نقطة محققاً أعلى مستوياته منذ أغسطس 2015 أو ما يعادل 34 شهراً، مع ارتفاع «بنك أبوظبي الأول» و«الدار العقارية» و«اتصالات»، لينجح بذلك السوق في محو جميع خسائره التي تكبدها في الأشهر الماضية.

واستمرت سيولة الأسواق في التحسن بعدما بلغت 459.6 مليون درهم موزعة بواقع 299.9 مليوناً في دبي و159.7 مليوناً في أبوظبي، وجرى تداول 226.6 مليون سهم منها 179.9 مليوناً في دبي و46.7 مليوناً في أبوظبي، من خلال تنفيذ 4386 صفقة.

وارتفع الرأسمال السوقي لأسهم السوقين إلى نحو 868.5 مليار درهم بعدما ربحت أسهم أبوظبي أمس نحو 3.2 مليارات درهم، فيما ربحت أسهم دبي نحو 3.04 مليارات درهم.

زخم

وقالت المحللة الفنية منى مصطفى، عضو اللجنة العلمية بالمجلس الاقتصادي الأفريقي، إن الأسواق المحلية واصلت التألق مستمرة في أدائها الإيجابي وسط زخم شرائي بدأ منذ الأسبوع الماضي على وقع القرارات الحكومية الأخيرة والتي عززت التفاؤل في نفوس المتعاملين.

وأضافت منى لـ«البيان الاقتصادي»، أن المكاسب الأخيرة دفعت المؤشرات والأسهم لمناطق المقاومة استعدادا لاختراقها حال استمرار القوى الشرائية في الجلسات القادمة، إذ تشير التوقعات إلى بداية قوية خصوصا في سوق دبي يعقبها عمليات جني أرباح مستحقة في محاولة للتأكيد على نقاط الدعم الحالية.

وأضافت منى أن سوق دبي أكد على اختراق خط الاتجاه الهابط قصير الأجل، وهو ما يدعم استمرار الحركة الإيجابية للمؤشر، مشيرة إلى أن المؤشر لديه دعم عند 3055 نقطة ومقاومة عند 3128 نقطة، أما مؤشر أبوظبي فلديه مقاومة عند 4780 نقطة ودعم عند 4696 نقطة.

وجاءت مكاسب سوق دبي مدعومة بارتفاع قطاعات العقار والاستثمار والسلع والنقل والبنوك والتأمين والاتصالات، فيما كان قطاع العقار من أبرز الداعمين مع ارتفاعه بنسبة 2.3% مستمداً الدعم من المكاسب القوية لسهم «إعمار العقارية» مع صعوده بنسبة 4.13% و«إعمار للتطوير» 2.06% و«إعمار مولز» 0.47% و«الاتحاد العقارية» 1.24%.

وزاد قطاع الاستثمار بنسبة 1.43% بعد ارتفاع سهم «دبي للاستثمار» 1.87%، مع استقرار سهم «سوق دبي المالي»، بينما ارتفع قطاع البنوك بنسبة 0.71% بدعم صعود سهم بنك «دبي الإسلامي» 1.17% واستقرار سهم «الإمارات دبي الوطني». وتصدر سهم «إعمار العقارية» النشاط بالقيم بسيولة 55 مليون درهم، ثم «جي إ ف إتش» بسيولة قيمتها 51.4 مليون درهم، ثم «دبي الإسلامي» بسيولة 28.5 مليون درهم.

وعزز صعود سوق أبوظبي مكاسب البنوك والعقار والاتصالات والتأمين والطاقة والصناعة والسلع، حيث ارتفع قطاع البنوك بنسبة 1.15% بعد ارتفاع سهم «أبوظبي الأول» 1.61% و«أبوظبي التجاري» 0.27%، فيما ارتفع قطاع الاتصالات بنسبة 0.59% بعد ارتفاع سهم «اتصالات» بالنسبة ذاتها.

وتصدر سهم «أبوظبي الأول» تداولات بنحو 47.6 مليون درهم، ثم سهم «الدار العقارية» بتداولات قيمتها 42.2 مليون درهم، ثم سهم «اتصالات» بسيولة قيمتها 26 مليون درهم.

عقود

ارتفعت العقود المستقبلية في ناسداك دبي أمس بعد تداول 8950 عقداً بقيمة 1.31 مليون درهم من خلال 12 عملية، وارتفعت عقود «دبي للاستثمار» بنسبة 1.86% و«الدار العقارية» بنسبة 1.43% وزادت عقود «جي اف اتش» بنسبة 0.67% و«أبوظبي التجاري» بنسبة 0.25% و«دي إكس بي» بنسبة 0.25%.

إفصاحات

Ⅶأعلنت شركة إشراق العقارية نجاحها في تسجيل الشقق الخيرة من أصل 58 شقة في برج ضمان مركز دبي المالي العالمي، التي سبق أن اشترتها في أبريل 2015 من كل من شهاب م. القرقاش، وشركة ضمان للاستثمارات، وشركة ضمان العقارية المحدودة، وذلك بعد سنتين وشهرين من تاريخ الشراء.

Ⅶتقدم الشيخ عبد العزيز بن حميد بن راشد النعيمي، رئيس مجلس إدارة شركة الصفوة مباشر، والشيخ محمد بن على بن راشد النعيمي، نائب رئيس مجلس الإدارة، باستقالتهما من عضوية مجلس إدارة الشركة اعتباراً من تاريخه.

Ⅶدعا مجلس إدارة شركة الأسمنت الوطنية المدرجة في سوق دبي المالي المساهمين لحضور الجمعية العمومية في 26 يونيو الجاري، لمناقشة تعيين مدقق حسابات لعام 2018 وتحديد أتعابه.

Ⅶأقرت "عمومية" آن ديجيتال سيرفيس القابضة، المُدرجة ببورصتي دبي والكويت، أمس، تفويض مجلس الإدارة بشراء أو بيع أسهم الشركة بما لا يتجاوز 10% من عدد أسهمها، كما وافقت على توصية المجلس بعدم توزيع أرباح عن السنة المالية المنتهية في عام 2017.

Ⅶوافقت هيئة أسواق المال الكويتية على طلب مجموعة الصناعات الوطنية القابضة المدرجة ببورصتي دبي والكويت لشراء أو بيع بما لا يتجاوز 10% من أسهم الخزينة، وذلك لمدة ستة أشهر من تاريخ منح الموافقة.

 

تعليقات

تعليقات