توقّعات دولية إيجابية لأداء البنوك بالإمارات في 2018 - البيان

توقّعات دولية إيجابية لأداء البنوك بالإمارات في 2018

حظي قطاع البنوك والخدمات المالية في دولة الإمارات بتوقعات إيجابية من جانب أكثر من مؤسسة دولية بشأن أداء القطاع خلال العام الجاري.

فقد قيّمت وكالة «موديز» لخدمات المستثمرين مخاطر القطاع البنكي في دولة الإمارات عند الدرجة «منخفضة (+)»، وذلك في تقرير صدر عنها أخيراً، وفسرت الوكالة في تقريرها هذا التقييم الإيجابي بأن الاحتياطيات التي تتخذها بنوك الدولة للوقاية ضد الصدمات والأزمات المالية تظل قوية، وأضاف التقرير أن هذين العاملين بالإضافة إلى استقرار الأوضاع داخل بنوك الإمارات فيما يتعلق بالتمويل والسيولة من شأنهما تعزيز أداء القطاع المصرفي في الدولة خلال العام الجاري.

وتوقعت «موديز» في تقريرها أن تظل بنوك الإمارات معتمدة في تمويلها بصفة أساسية على الودائع، مع مرونة معتدلة فيما يتعلق بالاعتماد على التمويل السوقي.

وعلى نحوٍ متصل، توقعت مؤسسة «بي إم آي بيزينيس مونيتور انترناشيونال ريسيرش» البحثية البريطانية، في تقرير أخيرٍ لها، أن يحقق قطاع البنوك والخدمات المالية في دولة الإمارات أداءً قوياً خلال العام الجاري، وبرر التقرير توقعاته الإيجابية للقطاع بأسباب عدة، أبرزها اهتمام بنوك الإمارات بانتهاج سياسات الابتكار والاعتماد على التقنيات الحديثة في تقديم خدماتها، الإجراءات التنظيمية المتواصلة التي تتخذها الدولة؛ بغرض تعزيز الحوكمة والشفافية في أداء القطاع، فضلاً عن الأسباب الخارجية المتمثلة في استقرار أسعار النفط وتعافي النمو الاقتصادي العالمي؛ وفقاً لتوقعات أكبر المؤسسات الاقتصادية العالمية مثل صندوق النقد والبنك الدوليين.

وتوقع التقرير أن ترتفع قيمة إجمالي الأصول لدى بنوك الإمارات خلال العام الجاري بنسبة 5.4%، بينما ترتفع قيمة القروض الممنوحة للعملاء بنسبة 5.7%.

وأضاف التقرير أن الشركات، لا سيما الصغيرة والمتوسطة منها ستستأثر بالنصيب الأكبر من الطلب على الائتمان خلال الفترة المتبقية من 2018. فيما رصد التقرير أداءً مبشراً لكل من سوقي دبي وأبوظبي الماليين منذ مطلع العام، متوقعاً لهما الحفاظ على الأداء الإيجابي وتحقيق عائدات مكونة من خانتين لكلٍ منهما.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات