«إعمار للتطوير» على مؤشر «إم. إس. سي. آي» غداً - البيان

«إعمار للتطوير» على مؤشر «إم. إس. سي. آي» غداً

من المقرر أن تظهر أسهم «إعمار للتطوير» ضمن مؤشر «إم. إس. سي. آي» القياسي العالمي للأسواق الناشئة غداً الأحد. وكانت شركة مؤشرات «إم. إس. سي. آي» مورغان ستانلي سابقاً، قد أعلنت أنها ستضم شركة «إعمار للتطوير» إلى مؤشرها للأسواق الناشئة اعتباراً من نهاية جلسة 31 مايو، ما يعني أن الأسهم ستكون ضمن المؤشر مع مطلع الأسبوع الجديد يوم غدٍ.

وسيعزز انضمام «إعمار للتطوير» إلى مؤشر الأسواق الناشئة من أداء السهم خلال الفترة المقبلة، كما سيسهم في جذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية في الفترة المقبلة، ما يعزز مكانة الأسهم الإماراتية على الصعيد العالمي.

وسيتيح الانضمام بأن تكون أسهم «إعمار للتطوير» متاحة أمام مجموعة واسعة من المستثمرين العالميين من الأسواق الأخرى، بما يساعد على تنويع قاعدة المساهمين، ويسهم في تحسين سيولة السهم ويعزز من وضع السوق ككل.

ومن المقرر إلغاء إدراج شركة «دي إكس بي انترتينمتس» من المؤشر القياسي العالمي وإضافتها إلى مؤشر الشركات الصغيرة، بينما تقرر إلغاء إدراج «دانة غاز» من مؤشر الشركات الصغيرة.

ووفق حسابات «البيان الاقتصادي»، تبلغ القيمة السوقية للأسهم الحرة للشركات الإماراتية الـ10 المدرجة ضمن مؤشر إم إس سي آي، 128 مليار درهم تقريباً، والشركات هي: «اتصالات» و«إعمار العقارية» و«بنك أبوظبي الأول» و«داماك» و«إعمار للتطوير» و«دبي للاستثمار» و«دبي الإسلامي» و«بنك أبوظبي التجاري» و«دي إكس بي» و«الدار العقارية».

وتصل القيمة الإجمالية للشركات المدرجة على مؤشر «إم إس سي آي» للأسواق الناشئة من كل الدول نحو 1.6 تريليون دولار، ويصل وزن السوق الإماراتية بمؤشر مورغان ستانلي نحو 0.71%.

ويعتمد انضمام الشركات لمؤشر الأسواق الناشئة على معايير عدة، أهمها: نسب التداول الحر المسموح بها للأجانب، وحجم التداول على أسهم الشركات. ويقيس المؤشر أداء الأسهم في الأسواق الناشئة العالمية في 23 دولة، من أبرزها الصين، كوريا، تايوان والبرازيل، تمثل 10% من القيمة السوقية للأسواق العالمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات