حسين النويس: أداء مالي قوي رغم انخفاض أسعار النفط

700 مليون أرباح «الإنشاءات البترولية» بنمو 57% العام الماضي

حققت شركة «الإنشاءات البترولية الوطنية» صافي أرباح بلغ بنهاية العام الماضي 700 مليون درهم بزيادة نسبتها 57% مقارنة بالعام الذي سبقه، ونمت إيرادات الشركة العام الماضي 5.7 مليارات درهم بنسبة 21% مقارنة مع 4.7 مليارات درهم في عام 2016.

وأكد حسين جاسم النويس رئيس مجلس إدارة الشركة، أن ما حققته الشركة من نمو في الإيرادات والأرباح الصافية يعد أمرا استثنائيا في ظل انخفاض أسعار النفط وتأثيراتها على أداء الشركات بالمنطقة.

وأكد النويس على أن الشركة حققت قفزات نوعية خلال السنوات العشر الماضية في كافة المجالات التشغيلية والمالية، موضحا أن صافي الأرباح المجمعة للشركة خلال السنوات العشر الماضية بلغ نحو 8 مليارات درهم، فيما بلغ إجمالي إيرادات الشركة في نفس الفترة نحو 48 مليار درهم.

مسيرة

وأوضح المهندس عقيل عبدالله ماضي العضو المنتدب ونائب رئيس مجلس إدارة الشركة، أن الشركة خلال مسيرتها نفذت أكثر من 1150 مشروعا في الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي وعدد من البلدان المجاورة، كما شيدت نحو 1250 منصة نفط بحرية، كما مدت أنابيب بحرية لنقل النفط والغاز تجاوز طولها الكلي 5800 كيلومتر، إضافة إلى مد كوابل بحرية بلغ إجمالي طولها نحو 1300 كيلومتر.

ونوه إلى أن لدى الشركة أربعة مراكز هندسية تضم أكثر من 1200 مهندس وتملك 22 بارجة، ولديها ساحات تصنيع تبلغ نحو 1.3 مليون متر مربع، وذلك بعد أن قامت الشركة بإنشاء ساحة تصنيع جديدة بمساحة بلغت 320 ألف متر مربع في أبوظبي تتضمن مساحات مخصصة لصناعة وتغليف خطوط أنابيب النفط، ما يجعلها أكبر ساحة للتصنيع في المنطقة. وأوضح أن الهدف من وراء التوسعة هو تلبية الطلب المتزايد على المشاريع وخدمات الشركة المتميزة في مجال قطاع الخدمات الإنشائية والهندسية لحقول النفط و الغاز.

ولفت المهندس أحمد سالم الظاهري الرئيس التنفيذي لشركة الإنشاءات البترولية الوطنية، أن الشركة استحوذت على حصة جيدة من سوق خدمات حقول النفط والغاز، كما تمكنت الشركة من تنفيذ العديد من المشاريع المميزة نوعاً وكماً، محلياً وإقليمياً.

وأشار الظاهري إلى أن الابتكار سيكون محور عملية التطوير التي تشهدها الشركة، حيث تم إطلاق برنامج لتشجيع الابتكار بين الموظفين لتحسين أداء وخدمات الشركة في المرحلة المقبلة، لافتا إلى أن الشركة اعتمدت خطة للابتكار تشتمل على 3 محاور أساسية تهدف إلى رفع الكفاءة التشغيلية وزيادة القدرة الإنتاجية وتحسين مستوى التنافسية للشركة، لافتا الى أن الشركة حققت وفرا ماليا بلغ نحو 210 ملايين درهم ما يعادل (57 مليون دولار أميركي). وأكد على أن الشركة مهتمة بتطوير وتحسين شروط السلامة والصحة المهنية والبيئة، حيث وضعتها ضمن أولوياتها المتقدمة.

ولفت الى أن الشركة تنفذ ما يقارب 30 برنامج تدريب سنويا، فضلا عن برنامج التدريب المفتوح الذي يخضع له كل العاملين في الشركة بمختلف مستوياتهم المهنية والإدارية. وذكر أن الشركة أطلقت 4 برامج للحفاظ على البيئة.

تعليقات

تعليقات