أرباح البنك التجاري الدولي الفصلية تقفز 93 %

سجل البنك التجاري الدولي أداءً مستقراً خلال الربع الأول من العام 2018 نتيجة استمرار التركيز على تعزيز نمو الإيرادات وضبط التكاليف وتحسين جودة الأصول. حيث بلغ صافي أرباح البنك التجاري الدولي 40 مليون درهم مقارنة مع 21 مليون درهم في الربع الأول من عام 2017 أي بارتفاع بلغت نسبته 93 %.

ونما الربح التشغيلي للبنك بنسبة 12% ليصل إلى 103 ملايين درهم مقارنة مع 92 مليون درهم في الربع الأول من عام 2017. كما ساهمت خدمة الأولوية المصرفية في إضافة 1445 عميلاً جديداً.

وارتفع صافي القروض والسلف بنسبة 1% خلال الربع الأول مقارنة مع نهاية العام 2017، في حين بقي ثابتاً نسبياً مقارنة بالربع الأول من العام 2017، حيث واصل البنك العمل على تنظيف ميزانيته العمومية وتحسين جودة أصوله.

وانخفضت نسبة القروض المتعثرة إلى 6.7% مقارنة مع 8.4% خلال الربع الأول من العام 2017.

وحافظ البنك على استقرار معدل كفاية رأس المال خلال الربع الأول من العام 2018 حيث بلغ 15.0%.

وارتفع صافي دخل البنك من الفوائد بنسبة 1% إلى 127 مليون درهم. كما ارتفع صافي الدخل من الرسوم والعمولات بنسبة 7% إلى 61 مليون درهم، مقارنة مع 57 مليون درهم خلال الربع الأول من العام 2017 بفضل مواصلة البنك تعزيز متانة ميزانيته العمومية.

وتراجعت النفقات التشغيلية للبنك بنسبة 6% إلى 105 ملايين درهم مقارنة مع 111 مليون درهم خلال الربع الأول من العام 2017 بفضل مواصلة تطبيق سياسة حكيمة في إدارة التكاليف.

وقال محمد سلطان القاضي، رئيس مجلس إدارة البنك التجاري الدولي: "نجح البنك التجاري الدولي مجدداً في تحقيق نمو جيد ونتائج قوية، ما يمثل بداية مبشرة للعام الجاري. ويعزى الفضل في استقرار أداء البنك إلى تركيزه المستمر على تلبية احتياجات عملائه إلى جانب تحسن الظروف الاقتصادية عموماً في دولة الإمارات".

بدوره، قال مارك ت. روبنسون، الرئيس التنفيذي لـ "البنك التجاري الدولي": "واصلنا في الربع الأول من العام 2018 تعزيز نمو أعمال البنك الأساسية وتحسين الخدمات التي نقدمها لعملائنا. وركزنا جهودنا على زيادة الإيرادات وإدارة التكاليف بكفاءة وحكمة. ونتيجة لذلك، نمت الأرباح التشغيلية للبنك بنسبة 12٪ مقارنة بالربع الأول من العام 2017. كما نجحنا خلال الربع الأول في زيادة جودة أصولنا، وسجلنا انخفاضاً بنسبة 1.7 نقطة مئوية في نسبة القروض المتعثرة".

تعليقات

تعليقات