عمومية أمان للتأمين تقرر رفع نسبة تملك الأجانب في أسهمها إلى 49%

وافقت الجمعية العمومية لشركة دبي الاسلامية للتأمين وإعادة التأمين (أمان) خلال اجتماعها السنوي أمس على مقترح برفع نسبة تملك الأجانب في أسهم الشركة إلى 49% بعد موافقة الجهات الرسمية.

وقال محمد بن عمير المهيري، رئيس مجلس إدارة الشركة في كلمة وجهها للجمعية العمومية إن مجلس الإدارة تابع تنفيذ الخطة التصويبية للشركة والتى تمت الموافقة عليها فى إجتماع العام الماضى، وتم بيع الأسهم الخاصة بـشركة بوبيان تكافل بالكويت حسب الخطة، حيث كانت تُصنف ضمن "إستثمارات عديمة الفائدة"، وتم البيع بنفس القيمة الاسمية المشتراة للسهم بواقع 100 فلس كويتى، وباجمالى مبلغ 12.1 مليون درهم.

وأضاف إنه تم أيضا تخفيض المصروفات بالشركة وتحسين معدلات الأداء وغيرها من الأمور التى أسهمت بشكل كبير في إعادة التوازن ووقف الخسائر وتحقيق الربحية.

وأضاف أن شركة أمان للتأمين حققت إجمالي أرباح فنية من العمليات قبل المصاريف الإدارية والعمومية بقيمة 48.3 مليون درهم خلال 2017 مقابل 27.6 مليون درهم عام 2016 بتحسن أداء بلغ 75%، كما تحسنت نتائج الشركه من صافي الأرباح الفنية من العمليات التشغيلية من خسارة 17.8 مليون درهم عام 2016 إلى ربح 13.5 مليون درهم عام 2017.

وبلغت الأقساط المكتتبة (380.8) مليون درهم للعام 2017 مقابل (414.5) مليون درهم بإنخفاض طفيف بلغ 8% عن عام 2016، كما تراجعت أرباح الإستثمارات من 1.8 مليون درهم عام 2016 لتصل إلى 162ألف درهم وذلك بسبب التذبذب الكبير في أداء الأسواق المالية وانخفاض تقييم أرض القرهود بمبلغ 1.4 مليون درهم.

وأوضح أن نتائج الشركه المجمعة تحسنت عبر تحقيق صافي أرباح قدرها 9.5 مليون درهم لعام 2017 مقابل خسارة 19.7 مليون درهم فى العام 2016.

وقال جهاد فيتروني الرئيس التنفيذي لشركة أمان للتأمين، إن الشركة تأمل في تحقيق المزيد من النتائج الايجابية خلال العام الجاري 2018، إذ بدأت الخطة التصويبية التي أقرتها الشركة أخيراً تؤتي ثمارها، مشيراً إلى أن ما حققته خلال الفترة الماضية يعد أداءً جيداً.

وأوضح ، أنه يتم حالياً التركيز على تعديل أسعار التأمين، وتخفيض المصاريف العمومية والإدارية، والاهتمام بزيادة الإنتاج في التأمين على الحياة، كما يتم دراسة أفضل الفرص المتاحة للاستثمار بما يدعم موقف الشركة ويساعدها على العودة إلى المسار الصحيح، هذا إلى جانب التصرف في بعض من الأصول غير المنتجة وعديمة الأداء.

تعليقات

تعليقات