#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

زيادة الدخل التشغيلي 4 % إلى 1.5 مليار درهم

598 مليوناً أرباح «المشرق» الربعية بنمو 9.5 ٪

أعلن بنك المشرق، أمس، نتائجه المالية للربع الأول، المنتهي في 31 مارس 2018. حيث ارتفع صافي الأرباح بنسبة 9.5 ٪ إلى 598 مليون درهم، خلال الربع الأول 2018، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، بينما قفزت عائدات السهم الواحد إلى 3.37 دراهم. ويعود ذلك إلى زيادة الدخل التشغيلي بنسبة 4 ٪، والذي بلغ 1.5 مليار درهم.

وارتفع صافي دخل الفائدة وصافي الدخل من المنتجات الإسلامية بنسبة 6.7 ٪، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، نتيجة نمو القروض بنسبة 3.9 ٪ في الربع الأول.

واستقرت نسبة صافي دخل الرسوم والعمولات عند مستويات مرتفعة، كما استقرت نسبة الدخل غير المرتبط بالفوائد إلى الدخل التشغيلي (وهي الأفضل في فئتها)، عند مستوى مرتفع بلغ 40 ٪.

وارتفع دخل التأمين وصرف العملات الأجنبية والإيرادات الأخرى بنسبة 21.6 ٪، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

وانخفض إجمالي الأصول بنسبة 1.4 ٪، مقارنة بالربع السابق، ليصل إلى 123.4 مليار درهم، بينما ارتفعت ودائع العملاء قليلاً بنسبة 0.6 ٪ منذ بداية العام، لتصل إلى 76.5 مليار درهم. وبلغت نسبة الأصول السائلة إلى إجمالي الأصول 26.5 ٪، بينما وصلت المبالغ النقدية والأرصدة لدى البنوك إلى 32.7 مليار درهم.

وبلغت نسبة القروض إلى الودائع عند مستوى جيد، بلغ 85.2 ٪ في نهاية مارس 2018.

وبقيت نسبة كفاية رأس المال ونسبة رأس المال من المستوى 1، وفق معيار بازل 3، فوق الحد الأدنى المسموح به بكثير، وفقاً للأنظمة السارية، حيث بلغتا 17.1 ٪ و16.1 ٪ على التوالي.

وحافظت نسبة القروض المتعثرة إلى إجمالي القروض على استقرارها النسبي عند مستوى 2.9 ٪ في نهاية مارس 2018.

وانخفضت تكاليف المخاطر من 571 مليون درهم في الربع الرابع 2017، إلى 302 مليون درهم في الربع الأول 2018، بينما بلغ إجمالي مخصصات القروض والسلف 4.2 مليارات درهم، ما يمثل تغطية نسبتها 192.7 ٪ من قيمة القروض المتعثرة.

وقال عبد العزيز الغرير، الرئيس التنفيذي للمشرق: «مع استمرار تحسّن المناخ الاقتصادي في دولة الإمارات العربية المتحدة بعد استقرار أسعار النفط، ارتفعت أرباحنا الصافية بنسبة 9.5 ٪، بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي، وذلك بفضل زيادة قدرها 4 ٪ في الدخل التشغيلي. وبذلك تبقى ربحية السهم لدينا قوية، مع المحافظة على وضع سيولة قوي، يتضح من نسبة القروض إلى الودائع لدينا، والتي تصل إلى 85 ٪».

وأضاف: «أصبح الابتكار التقني مجالاً رئيساً لتركيز البنوك في الشرق الأوسط، وفي المشرق، نحن ملتزمون بالمحافظة على مركزنا الريادي في مجال الخدمات المصرفية الرقمية على مستوى المنطقة.

فقد أصبحت أكثر من 85 ٪ من معاملاتنا اليوم، تتم من خلال القنوات الرقمية، ونحن نؤكد التزامنا بتطوير منتجات جديدة ومبتكرة، لتلبية المتطلبات المتغيرة لعملائنا، كما سنواصل الريادة في إطلاق الحلول المالية التي تهدف لتقديم تجربة مصرفية استثنائية».

وتابع: «مع اقتراب إكسبو 2020 دبي، نترقّب فترة من النمو المتسارع في البلاد، ونحن ملتزمون تماماً بدعم رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، لدولة الإمارات العربية المتحدة. وبفضل أدائنا المالي القوي، فإننا نحافظ على موقعنا الريادي في القطاع المصرفي على المستوى المحلي والإقليمي، ولدينا الثقة بقدرتنا على الاستفادة من الفرص، والمحافظة على الزخم الإيجابي للفترات القادمة من عام 2018».

الدخل التشغيلي

وفي الربع الأول من 2018، بلغ إجمالي الدخل التشغيلي 1.5 مليار درهم، بزيادة 4.0 ٪ عن الفترة ذاتها من العام الماضي. وعلى الرغم من ازدياد المصاريف التشغيلية بنسبة 4.1 ٪، فقد بقيت نسبة الكفاءة في الربع الأول 2018 مستقرة عند 39.0 ٪، مقارنةً بالعام الماضي.

ازداد صافي دخل الفائدة وصافي الدخل من المنتجات الإسلامية بنسبة 6.7 ٪، مقارنة بالربع الأول 2017، ليصل إلى 909 ملايين درهم. أما مقارنة بالربع الرابع 2017، فقد ازداد صافي دخل الفائدة وصافي الدخل من المنتجات الإسلامية بنسبة 0.2 ٪، مرتفعاً من 908 ملايين درهم. كما ارتفع صافي هامش الفائدة من 3.34 ٪ في مارس 2017، إلى 3.45 ٪ في مارس 2018.

وارتفع إجمالي صافي الدخل غير المرتبط بالفوائد بنسبة 0.2 ٪، بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي، ليصل إلى 609 ملايين درهم. وتمثل نسبة صافي دخل الرسوم والعمولات 58.6 ٪ من إجمالي الدخل غير المرتبط بالفوائد في الربع الأول 2018، بالمقارنة مع نسبة 61.9 ٪ في الربع الأول 2017.

تعليقات

تعليقات