#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

انتعاش صفقات الاندماج والاستحواذ بالمنطقة في الربع الأول

أعلنت «ميرجر ماركت» المتخصصة في توفير بيانات ومعلومات صفقات الاندماج والاستحواذ، أن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا شهدت إبرام مجموعة من صفقات الاندماج والاستحواذ ذات قيمة كبيرة في قطاعات التأمين والرعاية الصحية والتعليم والنفط خلال الربع الأول من 2018.

وكانت «توتال» الفرنسية قد أعلنت استثمار 1.45 مليار دولار لحصولها على حصص في امتياز حقول أم الشيف ونصر وزاكوم السفلي البحرية لتتصدر قائمة الصفقات الأعلى قيمة خلال الربع الأول، حيث تمت مناقشة مجموعة من الصفقات الرئيسية خلال منتدى ميرجر ماركت للاندماج والاستحواذ في المنطقة والذي أقيم في دبي.

وأسهمت الضغوط التي يمارسها المساهمون الراغبون في الحصول على حصة سوقية في دفع الشركات نحو اتخاذ خطوات استباقية حفاظاً على استمراريتها من خلال صفقات الاندماج والاستحواذ. ووصلت القيمة الإجمالية للصفقات المحلية والبالغ عددها 13 صفقة إلى 2.5 مليار دولار مدفوعة بقيام المجموعة الاستثمارية القابضة بجنوب أفريقيا (سانلام) وشركتها التابعة (سانتام) بالاستحواذ على 53.37% من أسهم المجموعة المغربية للتأمين (سهام) مقابل 1.05 مليار دولار، وهي الصفقة الأعلى قيمة التي شهدتها المنطقة منذ الربع الأول من 2017 (2.6 مليار دولار).

وبدا هذا التوجه جلياً في قطاع الرعاية الصحية، حيث استحوذ القطاع على اثنتين من إجمالي 10 صفقات أعلى قيمة نفذتهما شركة إن أم سي للرعاية الصحية في الإمارات حيث استحوذت الشركة على 49% في مركز فقيه للإخصاب و70% في كوزمسيرج مقابل 205 ملايين دولار و177 مليون دولار على التوالي.

وقالت روث ماكي الغامدي، رئيسة مكتب الشرق الأوسط في ميرجر ماركت: «جاءت صفقات الاندماج والاستحواذ في الرعاية الصحية في المنطقة مدفوعة بتنامي الطلب من قبل السكان الذين يعانون من مجموعة كبيرة من الأمراض المتعلقة بنمط حياتهم مثل السكري وأمراض القلب، ومن المتوقع أن تسهم الإصلاحات الاجتماعية والاقتصادية في السعودية وما حققته التكنولوجيا من إرباكات وتغييرات في جميع القطاعات في تنامي صفقات الاندماج والاستحواذ في المنطقة خلال 2018.»

مستويات قوية

وقال عمر مومني، الشريك، بيكر آند ماكينزي حبيب الملا: «وصل نشاط صفقات الاندماج والاستحواذ في المنطقة إلى مستويات قوية السنوات القليلة الماضية وبقيت قيمة الصفقات في 2017 و2018 عند نفس مستوياتها بالرغم من انخفاض قيمة الصفقات 2017 مع حفاظ الإمارات على مكانتها كأكثر الأسواق جاذبية للاستثمار العام الماضي».

وتشير توقعات كل من «بيكر ماكينزي العالمية وأوكسفورد إيكونوميكس» إلى حدوث قفزة في عمليات الاندماج والاستحواذ عام 2018 عالمياً وفي المنطقة، ونتوقع أن تبقى صفقات الاندماج والاستحواذ في الشرق الأوسط عند مستويات سليمة العام الحالي لتصل ذروتها عام 2019.

تعليقات

تعليقات