تدرس استحواذات ومشاريع

16 ملياراً إيرادات «صناعات» في 2017 بنمو 18 %

ارتفعت الأرباح التشغيلية للشركة القابضة العامة «صناعات»، أضخم الشركات القابضة في مجال الاستثمار الصناعي بالدولة، إلى 2.1 مليار درهم خلال العام الماضي قبل احتساب الضرائب والرسوم والإهلاك محققة نمواً بنسبة 16% مقارنة بالعام 2016.

وكشفت البيانات المالية للشركة، المعلنة أمس، عن ارتفاع الإيرادات من 13.4 مليار درهم في نهاية 2016 إلى نحو 16 مليار درهم في نهاية العام الماضي بزيادة 18%، فيما حققت الشركة نمواً مطرداً في إجمالي أصولها الصناعية لتصل إلى 27.2 مليار درهم، بمعدل نمو سنوي مركب بنسبة 18.3% منذ تأسيس الشركة في 2004.

استثمارات

وقال حسين جاسم النويس، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة العامة «صناعات»، إن إجمالي الاستثمارات التي ضختها الشركة في القطاع الصناعي العام الماضي بلغت نحو 1.2 مليار درهم، مؤكداً أن الشركة ستواصل اتباع سياسة تمويل الاستثمارات ذاتياً، لتحقيق النمو وإعادة استثمار الأرباح، بغرض تطوير الأصول التابعة لها.

وجدد النويس التزام الشركة بدعم مسيرة التنمية والازدهار التي يشهدها القطاع الصناعي في أبوظبي بشكل خاص ودولة الإمارات بشكل عام، وذلك التزاماً منها في دعم الرؤية الاقتصادية 2030 لإمارة أبوظبي.

وقال النويس تأتي هذه النتائج المالية الايجابية لتعزز المزايا التنافسية لشركة «صناعات» وقدرتها على تحقيق النمو في ظل التغيرات والتحديات التي تواجهها الأسواق في الوقت الراهن، مؤكداً أن النتائج المالية القوية تجسد مرونة نموذج أعمال «صناعات»، وجدارة فريق إدارة «صناعات» ومجموعة شركاتها الذي تمكن من تحقيق الكفاءة التشغيلية.

مشاريع

من جانبه، قال المهندس جمال سالم الظاهري، الرئيس التنفيذي لـ«صناعات»، في تصريح خاص لـ«البيان الاقتصادي»، إن الشركة تدرس مجموعة من المشاريع الجديدة والاستحواذات تنفذ خلال السنوات القادمة، وذلك على ضوء النتائج القوية المحققة في العام الماضي.

وأضاف الظاهري: نحن متفائلون بعام 2018 رغم وجود تحديات كبيرة يواجها القطاع الصناعي حول العالم لكننا نعمل على التغلب عليها عبر توسيع أنشطتنا وأعمالنا والدخول في أسواق جديدة وتحسين الأداء من خلال خفض التكاليف وتعزيز الإنتاجية وطرح منتجات جديدة ذات قيمة مضافة مما يتواكب مع متطلبات الأسواق العالمية، فضلاً عن تطوير التقنيات المستخدمة.

 توسع   

قال جمال الظاهري: «تهدف استراتيجيتنا الشاملة إلى تعزيز مفهومي الكفاءة والابتكار، وتدعم هذه الجهود المبذولة مسيرة «صناعات» لتكون من أقوى المجموعات الصناعية التي تتبع سياسة تمويل الاستثمارات ذاتياً، والتي تتميز بفرص عالية للنمو. 

وتدير «صناعات» أصولاً صناعية تتجاوز قيمتها 27.4 مليار درهم، ودأبت خلال السنوات العشر الماضية على الاستثمار في القطاعات غير النفطية بمعدل سنوي بلغ 1,9 مليار دولار، ويعمل لديها قرابة الـ 20 ألف موظف، وتتألف غالبية قيادتها من الكفاءات الإماراتية.

تعليقات

تعليقات