«الصيرفة الذكية» تخفّض فروع البنوك الوطنية إلى 764 بنهاية فبراير

استمرت البنوك الوطنية في تنفيذ خططها للتوسع في مجال «الصيرفة الذكية»، وخفض فروعها التقليدية، في ظل مساعيها لتسهيل خدمة العملاء وتعزيز مبادرات الدفع الرقمي.

وأظهرت بيانات حديثة للمصرف المركزي أمس، أن البنوك الوطنية قلصت عدد فروعها بالدولة إلى 764 فرعاً بنهاية فبراير الماضي موزعة على 22 بنكاً مقابل 771 فرعاً في نهاية العام الماضي، ما يعني أن البنوك أغلقت نحو 7 فروع خلال شهري يناير وفبراير الماضيين.

ووفق البيانات كان عدد فروع البنوك الوطنية يقدر بنحو 846 فرعاً في ديسمبر 2016، و874 فرعاً في ديسمبر 2015، و869 فرعاً في ديسمبر 2014. وبقي عدد وحدات الخدمة المصرفية الإلكترونية التابعة للبنوك مستقراً عند 32 وحدة في نهاية فبراير الماضي، وبلغ عدد مكاتب الصرف 47 مقابل 49 مكتباً.

وبالنسبة للبنوك الأجنبية، فقد انخفض عدد فروعها إلى 81 فرعاً في نهاية فبراير الماضي مقابل 82 فرعاً في يناير وديسمبر ، كما انخفض عدد وحدات الخدمة المصرفية الإلكترونية التابعة للبنوك إلى 23 وحدة في نهاية فبراير الماضي، مقابل 24 في يناير الماضي و25 في ديسمبر الماضي.

وبحسب البيانات استقر عدد الموظفين في البنوك العاملة في الدولة عند 34.675 ألف موظف بنهاية فبراير الماضي موزعة بواقع 29.056 ألفاً في البنوك الوطنية و5.619 آلاف في البنوك الأجنبية.

تعليقات

تعليقات