#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

«أبراج» لإدارة الأصول تعيد تنظيم التزاماتها تجاه المستثمرين

قالت مجموعة أبراج للاستثمار المباشر ومقرها دبي، إنها شرعت في إعفاء مستثمرين كبار من التزامات رأسمالية بملايين الدولارات، بعد أن قررت تعليق صندوقها الجديد.

وأبلغت أبراج "رويترز" في بيان أنها "أبرأت طوعاً المستثمرين من التزاماتهم في صندوق أبراج للاستثمار المباشر رقم ستة، ولا تنوي المضي قدماً بهذا الصندوق في صورته الحالية".

وسحب مجلس ولاية واشنطن للاستثمار ونظام تقاعد المدرسين في لويزيانا التزامات تجاه الصندوق الجديد بقيمة إجمالية 300 مليون دولار. وكان الصندوق يتطلع لجمع 6 مليارات دولار ونفذ أول إغلاق له بثلاثة مليارات دولار العام الماضي. وهذه هي المرة الأولى التي يخرج فيها المستثمرون بآرائهم بشأن صندوق أبراج الجديد إلى العلن.

وقالت أبراج: "في ظل إعادة التنظيم المستمر الذي نقوم به، نعتقد أن هذه هي الخطوة الحكيمة وأنها تنحاز إلى التزامنا المديد تجاه المستثمرين. حالما تكتمل إعادة التنظيم والمراجعة الاستراتيجية، ستستأنف أبراج مباحثات جمع التمويل مع المستثمرين".

وأبلغ كريس فيليبس، مدير العلاقات المؤسسية لدى مجلس ولاية واشنطن للاستثمار، رويترز، أن أبراج أخطرت مؤسسته الأسبوع الماضي أن الالتزام البالغة قيمته 250 مليون دولار للصندوق، وصدر في يونيو العام الماضي، قد تم التحرر منه. وقال: "أُبلغنا بذلك قبل اتخاذ أي قرار بالانسحاب".

تطورات

وقالت أبراج إن جزءاً من رأس المال لم يستخدم بالسرعة المنتظرة بسبب تطورات سياسية وتنظيمية لم تكن متوقعة في عدد من الأسواق التي تعمل بها. وبعد إجراء مباحثات مع المستثمرين، حولت الشركة رأس المال غير المستغل إلى جميع المستثمرين في الصندوق في نهاية ديسمبر 2017.

تعليقات

تعليقات