#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

مركز دبي للسلع المتعددة يبحث مستقبل المعادن الثمينة عالمياً

ينظم مركز دبي للسلع المتعددة النسخة السابعة من مؤتمر دبي السنوي للمعادن الثمينة، 9 أبريل المقبل، في فندق ويستن، الحبتور سيتي، بالخليج التجاري. ويهدف المؤتمر إلى تقديم توقعات عالمية جديدة بشأن قطاع المعادن الثمينة وما يحمله المستقبل، حيث يتناول موضوعات ذات الأهمية لسلسلة القيمة بأكملها - من شركات التعدين إلى الصائغين وجميع ما بينهما –بما يقدم رؤى وقيمة مضافة، فضلاً عن توفير فرصة قيمة للتواصل وتطوير الأفكار بالنسبة للخدمات.

وقال أحمد بن سليم، الرئيس التنفيذي الأول لمركز دبي للسلع المتعددة: "مركز دبي للسلع المتعددة ملتزم بتعزيز سوق دبي لتجارة المعادن الثمينة من خلال ربط الدول المنتجة ومراكز التصنيع الرئيسية والأسواق الاستهلاكية العالمية النامية. والآن في عامه السابع، أصبح مؤتمر دبي للمعادن الثمينة منصة عالمية لهذه الأنشطة، ونحن نتطلع إلى استضافة خبراء العالم في هذا المجال في شهر أبريل."

وسيتم بحث "بروز وتأثير الضرائب على الذهب" و "المصادر المسؤولة - التوقعات والواقع"؛ "صيرفة السبائك: الطريق إلى الأمام"؛ و"دور ومستقبل التبادلات العالمية"؛ و"التحديات في قطاع المجوهرات".

ومن بين المتحدثين في المؤتمر: سانجيف دوتا، المدير التنفيذي –لمركز دبي للسلع المتعددة؛ وألبرت ل.هـ تشنغ، الرئيس التنفيذي لرابطة سنغافورة لأسواق السبائك؛ ود. بول الجين ووكر، الرئيس التنفيذي لشركة سوق السبائك الدولية؛ وجيفري رودس، المستشار الرئيسي في راكجولد؛ وتوحيد عبد الله، المدير الإداري لشركة جوهرة للمجوهرات؛ وجياو جينبو، رئيس بورصة شانغهاى للذهب.

وتيم فوكس، كبير الاقتصاديين في بنك الإمارات دبي الوطني؛ وبهارجافا فايديا، من شركة بي إن فايديا وشركاه؛ وأندرو بون، المدير التنفيذي لمجلس المجوهرات المسؤولة؛ وأليكس شو، مسؤول تطوير السوق - المعادن الثمينة في بورصة لندن للمعادن؛ وليس مالي، الرئيس التنفيذي لبورصة دبي للذهب والسلع؛ وإيفي مارينوس، مدير الحوكمة والتقنية العالمية وتقييم وحلول سلسلة التوريد، لدى اس جي اس؛ وغريغوري فريث، المسؤول العالمي لتجارة المعادن الثمينة، في تي بي كابيتال ليميتد.

تعليقات

تعليقات