#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

«المركزي» يطلق مختبرات ابتكار للخدمات المصرفية

مبارك المنصوري يؤكد أهمية الابتكار للقطاع المصرفي | البيان

بالتعاون مع مكتب رئيس الوزراء، أطلق مصرف الإمارات المركزي مختبرات «هابيثون» الإبتكارية على مستوى قطاع الخدمات المصرفية والمالية. وحدد المصرف ستة مجالات سيتم تناولها ومناقشتها خلال "هابيثون"، وسيكون لكل مجال منها "مختبر" مخصص، وستتناول المختبرات على وجه التحديد، توافر البيانات وتوحيدها، الوعي بالاحتيال، التنافسية في خدمات المصارف، إعداد القطاع المالي للكفاءات المستقبلية، الاقتصاد غير النقدي، والتكنولوجيا المالية من خلال سلسلة من جلسات "التفكير والتصور" المنظمة.

ويجري "هابيثون" على مدى يومين وهما الأول والثامن من مارس ويهدف إلى إيجاد طرق مبتكرة لرفع سعادة العملاء في القطاع المصرفي والمالي من خلال تعزيز تجربة العملاء خلال إجراء تعاملاتهم البنكية. ويجمع "هابيثون" بين العاملين في الخدمات المصرفية والمالية، والأكاديميين، والمتعاملين، والطلاب، والباحثين للتعاون بشكل مكثف من أجل إيجاد حلول مبتكرة لمواجهة التحديات التي تم تحديدها في هذا القطاع.

وقام كل مختبر من المختبرات الستة في اليوم الأول بتعيين رحلة العملاء لمنطقة محددة وتحديد الفرص الرئيسية لابتكار طرق تسهم في سعادة المتعامل. فيما ستقوم في اليوم الثاني لجنة القيادة، بما في ذلك معالي عهود بنت خلفان الرومي وزيرة الدولة للسعادة وجودة الحياة ومعالي مبارك راشد المنصوري محافظ المصرف المركزي، باختيار الأفكار الثلاثة الأكثر تأثيراً على رحلة وتجربة المتعاملين لجعلهم أكثر سعادة، والالتزام بتنفيذها في 2018 - 2019.

وقال معالي مبارك راشد المنصوري محافظ مصرف الإمارات المركزي: "يجمع "هابيثون" نخبة متنوعة من الأفراد والمتخصصين الذين يجلبون وجهات نظر مختلفة في هذا المجال. وتوفير مثل هذه المختبرات لهم للاستفادة من ذكائهم ومعرفتهم كمهنيين يحفز الحلول الإبداعية".

وأضاف: "هدفنا هو رفع مستوى تجربة العملاء ورفع مستوى الخدمات التي يقدمها قطاع الخدمات المالية والمصرفية. ونحن نؤمن أن الابتكار المستمر أمر بالغ الأهمية لتحقيق القدرة التنافسية، وتحسين الأداء، ورفع مستوى قطاع الخدمات المصرفية والمالية في دولة الإمارات".

وتم تطوير مختبرات هابيثون الإبتكارية كجزء من شهر الإبتكار في دولة الإمارات العربية المتحدة وبرنامج السعادة الوطنية الذي يهدف إلى المساهمة في تعزيز مكانة الدولة كمركز عالمي للإبتكار وتعزيز تطوير الأفكار والقدرات المبتكرة وخلق ثقافة ابتكار واسعة النطاق.

تعليقات

تعليقات