سهم «الإثمار» يقفز 15 % بأول تداول في دبي - البيان

تراجع إغلاق سوقي الإمارات والسيولة دون 500 مليون

سهم «الإثمار» يقفز 15 % بأول تداول في دبي

■ جانب من تداولات سوق دبي المالي | البيان

صعد سهم شركة «الإثمار القابضة» البحرينية بالنسبة القصوى في أول أيام تداوله بسوق دبي، أمس، كأول إدراج مزدوج خلال العام الحالي، فيما تراجع إغلاق سوقي دبي وأبوظبي الماليين مع استمرارهما تعرضهما لضغوط بيع متجاهلين نتائج وتوزيعات البنوك القوية، وتراجع السيولة دون 500 مليون درهم.

وارتفع سهم «الإثمار القابضة» بنسبة 14.98% إلى 0.76 درهم، متصدراً نشاط السوق من حيث الحجم بأكثر من 70.5 مليون سهم بقيمة 48.4 مليون درهم من خلال 208 صفقات.

وبإدراج شركة «الإثمار القابضة»، يرتفع إجمالي عدد الأوراق المالية المدرجة في السوق إلى 66 شركة مساهمة عامة، كما يرتفع عدد شركات الإدراج المزدوج إلى 16 شركة من بينها 5 شركات بحرينية، الأمر الذي يعزز المكانة الرائدة لسوق دبي المالي كوجهة إدراج مفضلة بالنسبة للعديد من الشركات الرائدة محلياً وإقليمياً.

قرع عضو مجلس إدارة شركة «الإثمار القابضة»، عبدالإله إبراهيم القاسمي، جرس افتتاح السوق إيذاناً بإدراج الأسهم في سوق دبي المالي بحضور عيسى كاظم، رئيس مجلس إدارة السوق، إلى جانب عدد من كبار المسؤولين من الجانبين.

مكانة

وقال عيسى كاظم: «إن هذا الإدراج سيسهم في تعزيز مكانة سوق دبي المالي كونه الخيار المفضل للشركات الرائدة إقليمياً الساعية إلى الإدراج المزدوج، كما يعكس الثقة الكبيرة التي توليها قطاعات الأعمال المختلفة إزاء سوق دبي المالي الذي يتسم بالجاذبية الشديدة ويمتلك سجلاً حافلاً بالنجاحات وبنية تنظيمية وتشغيلية رفيعة المستوى وقاعدة مستثمرين ضخمة ومتنوعة علاوة على ما يوفره من خدمات متطورة للشركات المدرجة.

الأمر الذي يجعله وجهة الإدراج المفضلة للشركات الإماراتية والإقليمية ويرسخ مكانة دبي كمركز مالي عالمي يسعى سوق دبي المالي باستمرار إلى تنويع الفرص الاستثمارية المتاحة لقاعدته الضخمة من المستثمرين من خلال التعاون مع العديد من الشركات الإقليمية الناشطة في قطاعات اقتصادية عدة وتشجيعها على الإدراج وتداول أسهمها في السوق الرائد على المستوى الإقليمي».

أهمية

وبدوره قال عضو مجلس إدارة شركة «الإثمار القابضة» عبدالإله إبراهيم القاسمي: «يسرنا إدراج أسهمنا في سوق دبي المالي والدخول في سوق رئيسية جديدة أخرى، بالإضافة إلى وجودنا الحالي في بورصة البحرين وبورصة الكويت. وإن هذا الإدراج هو خير دليل على أهمية الدور الذي تلعبه دبي إلى جانب مملكة البحرين كمركز رئيسي للخدمات المصرفية والمالية في المنطقة.

وما أحرزته من مكانة مرموقة في التميز». ومن جانبه قال الرئيس التنفيذي لشركة «الإثمار القابضة»، أحمد عبدالرحيم: «إن «الإثمار القابضة»، هي شركة تقدم تشكيلة واسعة من الخدمات المتنوعة.

وهي مرخصة من قبل مصرف البحرين المركزي وتخضع لإشرافه، وسيوفر إدراج الأسهم في سوق دبي المالي المزيد من التنوع للمساهمين وسيسمح بالتداول المفتوح لأسهم الإثمار في أسواق جديدة وحيوية وسيخلق فرصاً استثمارية جديدة للمستثمرين في أسواق دول مجلس التعاون الخليجي».

تراجع

إلى ذلك، هبط سوق دبي بنسبة 0.26% أو ما يعادل 8.9 نقاط ليغلق عند 3455.24 نقطة مع تراجع أسهم «إعمار العقارية» و«دريك آند سكل» و«بنك الإمارات دبي الوطني»، بينما فقد سوق أبوظبي 5.44 نقاط أو ما نسبته 0.12% ليغلق عند 4626.42 نقطة مع هبوط أسهم «دانة غاز» و«مصرف أبوظبي الإسلامي» و«بنك أبوظبي التجاري» في مقابل استقرار «بنك أبوظبي الأول» و«اتصالات».

وانخفض سهم «بنك أبوظبي التجاري» بنسبة 0.13% متجاهلاً الأرباح القوية والتوزيعات الجيدة عن العام الماضي بعد تحقيقه نمواً في أرباحه بنسبة 3% إلى 4.278 مليارات درهم عن عام 2017، إضافة إلى مقترح توزيعات نقدية بواقع 2.183 مليار درهم أو ما يعادل 42 فلساً للسهم الواحد.

448.8

بلغت سيولة السوقين نحو 448.8 مليون درهم بواقع 318.9 مليون في دبي و129.9 مليوناً في أبوظبي، وجري تداول 302.5 مليون سهم منها 232.4 مليوناً في دبي و70.08 مليوناً في أبوظبي، من خلال تنفيذ 3730 صفقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات