6.5% نمو صافي أرباح «المشرق» 2017 - البيان

6.5% نمو صافي أرباح «المشرق» 2017

عبدالعزيز الغرير

أعلن بنك المشرق، أمس، نتائجه للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2017، حيث سجل نمواً جيداً في صافي الأرباح التي وصلت إلى 2.1 مليار درهم، مسجلاً نمواً قدره 6.5% بالمقارنة مع العام 2016. وأظهرت النتائج انخفاض مخصصات القروض المتعثرة بنسبة 14.2% عن العام السابق، وكذلك انخفاض النفقات التشغيلية بنسبة تقارب 2% بفضل الإدارة الفعالة للتكاليف.

فيما استقرار نسبة الدخل غير المرتبط بالفوائد إلى الدخل التشغيلي (وهي الأفضل في فئتها) فوق 40%، وكذلك ارتفاع دخل الاستثمارات بنسبة 84.9% بالمقارنة مع العام السابق.

ميزانية قوية

وكشفت النتائج عن ميزانية عمومية قوية، حيث ارتفع إجمالي الأصول بنسبة 1.9% ليصل إلى 125.2 مليار درهم، بينما نمت القروض والسلف بنسبة 2.9% خلال العام لتصل إلى 62.7 مليار درهم، فيما انخفضت ودائع العملاء قليلاً إلى 76.1 مليار درهم في نهاية ديسمبر 2017، إضافة إلى استقرار نسبة القروض إلى الودائع عند مستوى قوي بلغ 82.5% في نهاية ديسمبر الماضي.

فيما بلغت نسبة الأصول السائلة إلى إجمالي الأصول 29.6%، ووصلت المبالغ النقدية والأرصدة لدى البنوك الأخرى بتاريخ 30 ديسمبر 2017 إلى 37.0 مليار درهم، وبقيت نسبة كفاية رأس المال ونسبة رأس المال من المستوى 1 فوق الحد الأدنى المسموح به بكثير وفقاً للأنظمة السارية، حيث بلغتا 18.3% و 17.4% على التوالي

وانخفضت نسبة القروض المتعثرة إلى إجمالي القروض إلى 2.94% في نهاية شهر ديسمبر 2017 (كانت هذه النسبة 3.06% في ديسمبر 2016)، وبلغ إجمالي مخصصات القروض والسلف 3.2 مليارات درهم، ويمثل ذلك تغطية بنسبة 149.7% للقروض المتعثرة.

وتيرة ثابتة

وقال عبدالعزيز الغرير، الرئيس التنفيذي للمشرق: واصلنا النمو بوتيرة ثابتة، وحققنا أرباحاً على الرغم من الغموض الذي ساد الاقتصاد العالمي، إذ كان 2017 محطة بارزة بالنسبة لنا، ففضلاً عن مواصلة الإعلان عن تحقيق نتائج مالية قوية واستمرار النمو، احتفلنا أيضاً بالذكرى السنوية الخمسين لتأسيس البنك في الإمارات، كما شهد العام الماضي الإطلاق الرسمي لـ«المشرق نيو»، وهو مصرف رقمي متكامل الخدمات، وسوف نواصل التركيز على تقديم منتجات وخدمات مبتكرة لتلبية المتطلبات المتغيرة لعملائنا والمحافظة على مكانتنا في السوق.

واختتم الغرير حديثه بالقول: سوف نواصل دعمنا للخطط الاقتصادية لدولة الإمارات، فعلى الرغم من التحديات التي قد نواجهها، لدينا الثقة بأننا في وضع جيد للاستفادة من تحسن المناخ الاقتصادي العام في دولة الإمارات، ونحن نتطلع إلى اغتنام الفرص المتاحة ومواصلة الزخم الإيجابي في 2018.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات