البحرين في المرتبة الثانية بتنمية قطاع التمويل الإسلامي إقليمياً - البيان

البحرين في المرتبة الثانية بتنمية قطاع التمويل الإسلامي إقليمياً

احتلت مملكة البحرين المرتبة الثانية على المستوى الدولي والأولى على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في النسخة الخامسة من تقرير مؤشر تنمية التمويل الإسلامي، الصادر عن وكالة تومسون رويترز والمؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص، ذراع تنمية القطاع الخاص التابعة للبنك الإسلامي للتنمية، وهذه هي السنة الخامسة على التوالي التي تحتفظ فيها البحرين بمركزها الثاني، بعد ماليزيا في المركز الأول.

وقال المدير التنفيذي للرقابة المصرفية لدى مصرف البحرين المركزي، خالد حمد: نشهد توجهاً في الأسواق نحو الاستثمار في قطاع التكنولوجيا، والنتيجة الطبيعية لهذا التوجه هو تبني المزيد من الابتكار وريادة الأعمال، إذ نؤمن بوجود إمكانات هائلة في العلاقة بين التكنولوجيا والتمويل الإسلامي، ونظراً لكون التكنولوجيا تتمتع بقوة التغيير والتطوير في العديد من القطاعات، فإن البحرين في وضع قوي للاستفادة من الفرص التي يتيحها هذا التطور.

وقال المدير التنفيذي بإدارة تطوير الأعمال (تقنية المعلومات والاتصالات في مجلس التنمية الاقتصادية)، جون كلمارتن، إن النمو المرتفع في استخدام الإنترنت في البحرين يتيح لنا تطوير قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والاستفادة منه بشكل أكبر.

وأضاف: أعلنت شركة أمازون لخدمات الإنترنت أخيراً إطلاق أول منطقة «بنية تحتية» لها في الشرق الأوسط ومقرها البحرين، وهذا مؤشر على ازدهار الاستثمار في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المملكة، والذي إنما يدل على البيئة الداعمة لنمو التكنولوجيا وتشجيع الابتكار في الصناعات التقليدية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات