انتهت من إعداد خطة تطوير ميناء جدة السعودي

توسعات جديدة قيد الدراسة في «موانئ دبي العالمية»

قال سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة "موانئ دبي العالمية"، إن المجموعة تستهدف ضخ استثمارات تصل إلى حوالي مليار دولار (3.67 مليارات درهم) سنوياً في الفرص التجارية العالمية المتنامية حتى العام 2020.

وأضاف بن سليم، في تصريحات للصحفيين أمس على هامش الاحتفال بمرور 10 سنوات على إدراج موانئ دبي العالمية في ناسداك دبي، أن خطة المجموعة تتضمن العديد من المشروعات الجديدة التي يتم دراستها خلال الفترة من 2018 و2020.

وأوضح بن سليم أن 2017 كان عاماً جيداً مقارنة بالعام السابق عليه 2016، مبيناً أن المجموعة تتجه إلى تحقيق نمو إجمالي بنسبة 10% لكامل العام مع تطلعها إلى استمرار هذا النمو في عام 2018.

وأكد أن ميزانية المجموعة القوية مكنتها من الدخول في استثمارات وفرص استحواذ خارجية، تضمنت صفقتي الاستحواذ على مدينة دبي الملاحية بقيمة 180 مليون دولار، وملياري دولار شراء شركة الأحواض الجافة العالمية عن طريق ضخ رأسمال قدره 225 مليون دولار.

خطة تطوير

وقال رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لـ"موانئ دبي العالمية"، إن المجموعة انتهت من إعداد خطة تطوير ميناء جدة السعودي ليكون ميناء محورياً في المنطقة، وتقدمت بها إلى الهيئة العامة للموانئ السعودية للحصول على موافقتها ومباشرة عملية التطوير.

مشيراً إلى أن "موانئ دبي" لها حضور في المملكة منذ عام 1999، وهي أول مستثمر رئيسي في ميناء جدة، ولديها رغبة في توسيع الاستثمارات في القطاع اللوجستي والتخزين وإعادة التصدير وقطاع الموانئ في السعودية.

وأضاف بن سليم أن المجموعة لديها طموح كبير في توسعة أعمالها في ميناء جدة في سياق دعم رؤية 2030 التي أطلقتها المملكة مؤخراً لتغيير خارطة الاقتصاد، بالإضافة إلى الإعلان عن إطلاق مدينة نيوم واعتماد الميزانية الأكبر في تاريخ المملكة للعام الجاري 2018، ما سيشجع لجذب مزيد من الاستثمارات والتوسعات إلى المملكة والمنطقة.

نمو الأرباح

وحول توقعاته لأرباح المجموعة عن العام 2017، قال بن سليم: كشركة مدرجة لا يمكننا التحدث عن الأرباح في الوقت الراهن، وسيتم الإعلان عنها في مارس المقبل، لكنه لفت إلى أن المحللين والخبراء بالسوق قدروا أن تصل أرباح موانئ دبي العالمية عن عام 2017، قبل استقطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك إلى 2.5 مليار دولار والأرباح الصافية إلى 1.2 مليار دولار.

وتابع: لدينا رغبة دائمة في تحقيق عوائد مالية قوية للشركة وذلك من خلال التوسعات الإقليمية والخارجية وننظر إلى العديد من الفرص الإقليمية والعالمية بشكل متواصل.

بالإضافة إلى ذلك ندرس تكاليف تشغيل الشركة من استثمارات رأس مالية إلى تمويل وندرس المتوفر في السوق من جهة التمويل كالصكوك والبنوك وما هي أفضل الوسائل التمويلية والتي تحقق عوائد مالية إيجابية للشركة لاعتمادها كمصدر تمويل في عمليات التوسعة والتشغيل.

وكشف بن سليم عن أن محطة الحاويات رقم 4 في ميناء جبل علي أصبحت جاهزة وجميع المعدات والرافعات متوفرة على أن يتم تشغيلها وفقاً لحاجة السوق، مشيراً إلى أن ميناء العين السخنة في مصر يعمل بطاقته الطبيعية ويحقق عوائد مالية جيدة.

ضريبة القيمة المضافة

وحول تأثير فرض ضريبة القيمة المضافة على أنشطة المجموعة، قال بن سليم: إن تأثيرات الضريبة تعتبر قليلة جداً على اعتبار أن المجموعة تتواجد في مختلف أنحاء العالم والكثير منها تطبق القيمة المضافة ويتم التعامل معها.

وأضاف أن أغلب تأثير الضريبة على المستهلكين "نفسي"، مشيراً إلى أن أكبر دليل على ذلك هو أن الأمور تسير بشكل سلس وإيجابي مع بدء تطبيقها مطلع العام الجاري.

10 سنوات

وقال إن إدراج أسهم موانئ دبي العالمية في ناسداك دبي ساهم بشكل فعال في مسيرة نمو المجموعة حيث أتاح الفرصة للشركة للتواصل مع قاعدة عالمية من المستثمرين المؤسسين رفيعي المستوى، والتواصل مع المؤسسات الإقليمية ومجتمع أسواق التجزئة.

مشيراً إلى أن "موانئ دبي" نجحت خلال 10 سنوات في تحقيق نمو قياسي من 42 محطة في 22 دولة قبل إدراجها، إلى نحو الضعفين تقريباً بإجمالي 78 محطة في 40 دولة اليوم.

وأضاف: خلال فترة الإدراج الثانوي في سوق لندن للأوراق المالية بالمملكة المتحدة بالإضافة الى سوق دبي المالي، وجدنا أن ما نسبته 99% من إجمالي الأسهم المتداولة يتم في دبي وليس في لندن ولذلك قررنا الخروج من سوق لندن في 2014. أنهينا 2017 محافظين على مركزنا كأكبر شركة مدرجة في دبي مع قيمة سوقية تبلغ نحو 21 مليار دولار.

وأشاد بدور «ناسداك دبي» كوجهة ممتازة للإدراج في دعم حضور موانئ دبي العالمية المحلي والعالمي كونها من أكبر الأسواق المالية العالمية التي تستقطب مستثمرين من جميع أنحاء العالم.

سهم

بلغ سعر سهم موانئ دبي العالمية 25 دولاراً في نهاية 2017، وهو الأعلى خلال 10 سنوات من الإدراج، حيث شهد خلال العام الماضي نمواً بنسبة 43 % في ضوء النمو القوي في أحجام المناولة. وهذا الأداء يجعل سهم موانئ دبي العالمية ذا القيمة السوقية الكبيرة الأفضل أداء في الإمارات، إذ تفوق بشكل لافت على المؤشرات المحلية.

تعليقات

تعليقات