كأس العالم 2018

عبر تداول 17.4 مليون عقد

404.7 مليارات دولار عقود في «دبي للسلع» 2017

صورة

حققت بورصة دبي للذهب والسلع أداءً استثنائياً على العديد من الأصعدة خلال 2017 حيث حققت البورصة الأكبر والأكثر تنوعاً في مجال تداول المشتقات في المنطقة مستويات قياسية جديدة في أحجام التداول، وأطلقت منتجات فريدة ومبتكرة ومبادرات ذات صلة بالمنتجات، ووسعت شراكاتها الاستراتيجية، وفازت بالعديد من الجوائز والاعترافات الجديدة من القطاع ومن مؤسسات تنظيمية هامة.

وبلغ إجمالي حجم التداول 17,439,658 عقداً في 2017 فيما بلغت القيمة الإجمالية للعقود المتداولة 404.7 مليارات دولار.

وسجل يوم 27 سبتمبر أعلى مستوى تداول يومي في 2017 بواقع 202,571 عقداً فيما سجل شهر نوفمبر أعلى مستوى تداول شهري بواقع 2,078,754 عقداً.

وبلغ حجم تداول العقد الآجل لذهب شنغهاي من بورصة دبي للذهب والسلع 34,518 عقداً وبلغ حجم تداول فروقات التقويم 1,658,019 وبلغ حجم التداول على 54 فئة من العقود الآجلة لأسهم مفردة هندية 1,353,725 عقداً.

وفي عام 2017 ونظراً لمكانتها الرائدة كجهة مبتكرة فاعلة في القطاع، أطلقت بورصة دبي للذهب والسلع أول منتج مشتقات ذهب خارجي مرتبط بالسوق الصيني، على مستوى الأسواق الدولية. وحظي إدراج العقد الآجل لذهب شنغهاي على منصة بورصة دبي للذهب والسلع باهتمام ومشاركة واسعة من المتداولين حول العالم.

نمو قوي

ومنذ إدراج العقد في العاشر من مارس 2017، سجل المنتج نمواً قوياً في حجم التداول تخطى 34,518 عقداً. وساهم إدراج فروقات التقويم الإضافية على المنتجات الرئيسية في تعزيز الثقة في السوق.

ولتتويج عام حافل بالإنجازات، أطلقت البورصة 44 عقد آجل لأسهم مفردة هندية ممتازة، ليصل إجمالي هذه العقود إلى 54 عقداً، مما أدى بدوره لتوسيع محفظة منتجات الأسهم في البورصة.

وعلى المستوى التنظيمي، حققت بورصة دبي للذهب والسلع إنجازين هامين، الأول هو حصول شركة دبي لمقاصة السلع، المملوكة بالكامل لبورصة دبي للذهب والسلع، على اعتراف الهيئة الأوروبية للأوراق والأسواق المالية كمزود لخدمات الطرف المقابل المركزي في بلد ثالث.

ويفتح هذا القرار الباب أمام جميع المصارف الأوروبية لتسوية تداولاتها على بورصة دبي للذهب والسلع دون تكبد أي متطلبات رأسمالية إضافية، كتلك التي تفرضها القوانين الأوروبية عند تعاملها مع شركة دبي لمقاصة السلع.

وبعد ذلك بفترة قصيرة، حصلت بورصة دبي للذهب والسلع وشركة دبي لمقاصة السلع على موافقة سلطة تنظيم الخدمات المالية، الهيئة التنظيمية لسوق أبوظبي العالمي، للقيام بأنشطة المقاصة والتداول عن بعد، مما يتيح لشركات سوق أبوظبي العالمي الوصول إلى منصات التداول والمقاصة لدى بورصة دبي للذهب والسلع.

وفي حين تسلط المبادرتان الضوء على قوة وتنوع قدرات البورصة، فهما تؤكدان أيضاً على مشاركتهما العميقة في تطوير أسواق السلع والمشتقات الإقليمية.

وعززت بورصة دبي للذهب والسلع قدراتها في إدارة المخاطر ووسعت شراكاتها الاستراتيجية إذ ركزت جهودها على تعزيز حضورها في المنطقة وشملت التطورات قيام البورصة وسوق أبوظبي للأوراق المالية بتوقيع مذكرة تفاهم لوضع الأساس للتعاون بشأن إنشاء غرفة مقاصة موحدة في دولة الإمارات .

نقطة تحوّل

وقال جورانج ديساي، الرئيس التنفيذي لبورصة دبي للذهب والسلع: «يبدو من إنجازات عام 2017 بأننا حققنا تقدماً ملموساً على جميع الأصعدة، وأعتقد بأن العام الماضي يستحق أن يؤرخ في تاريخ بورصة دبي للذهب والسلع.

فقد شكل نقطة تحول هامة بالنسبة لها، فنحن لم نتطور كبورصة فقط خلال العام الماضي، بل واصلنا جهودنا الحثيثة ونهجنا الذي يقوده الابتكار، مما أفضى إلى تحقيق أهدافنا المرجوة، بل ووضع أهداف مستقبلية جديدة. وتقوم استراتيجيتنا لعام 2018 على مواصلة التقدم نحو الأمام والمضي في تحقيق أهدافنا والمحافظة على الابتكار في جوهر كل ما نقوم به.

وعلى غرار العام الماضي، سيبقى تركيزنا منصباً على توسيع فئات الأصول وتنمية قاعدة أعضائنا، وزيادة شراكاتنا، وتعزيز قدراتنا، وتمهيد الطريق لحصد مزيد من الجوائز واعترافات المؤسسات التنظيمية».

وأعلنت البورصة خلال 2017 عن خططها لدخول سوق التمويل الإسلامي لأول مرة مع إطلاق عقد ذهب فوري متوافق مع أحكام الشريعة .

 

تعليقات

تعليقات