#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

المشرق: «القيمة المضافة» تحدث تغييراً جذرياً بممارسة الأعمال

روهيت جارج: الضريبة سترفع الشفافية في الممارسات المحاسبية

توقّع روهيت جارج، رئيس قسم الخدمات المصرفية للأعمال والرهون العقارية والودائع والتحويلات في بنك المشرق، أن تحدث ضريبة القيمة المضافة تغييراً جذرياً في طريقة ممارسة الأعمال في الإمارات والمنطقة عموماً.

وقال في تصريحات خاصة لـ«البيان الاقتصادي»: «إن ضريبة القيمة المضافة تعتبر خطوة مهمة ضمن استراتيجية التنويع الاقتصادي لدولة الإمارات، مشدداً على أن أهم الواجبات المطلوبة حالياً من الشركات هي ضمان الالتزام بمتطلبات ضريبة القيمة المضافة قبل 1 يناير 2018،.

وضمان إدراج ضريبة القيمة المضافة في جميع الفواتير، وحفظ السجلات المحاسبية لضريبة القيمة المضافة بشكل صحيح، وحفظ جميع الوثائق الداعمة وفقاً للقوانين والأنظمة المتعلقة بضريبة القيمة المضافة».

وأضاف: «بالنسبة للبنوك، فستكون معظم الرسوم الحالية خاضعة لضريبة القيمة المضافة بنسبة 5%، حيث ستضيف البنوك ببساطة نسبة 5% إلى جدول تعرفة الرسوم الحالي، مع وجود بعض الاستثناءات، ومنها على سبيل المثال إعفاء الأرباح على القروض وتعاملات صرافة العملات الأجنبية، وبالتالي فإن العميل لن يدفع ضريبة القيمة المضافة عن هذه التعاملات».

ولفت إلى أهمية أن تقوم البنوك بنشر الوعي بضريبة القيمة المضافة بين عملائها من الشركات الصغيرة والمتوسطة، مشيراً إلى أن المشرق قام أخيراً بإبرام شراكة مع وكالة الاستشارات الضريبية «موريسون إم جيه إس» لتوعية عملائه وتثقيفهم عن ضريبة القيمة المضافة، وأن البنك نظم ندوات مجانية لتثقيف عملائه بضريبة القيمة المضافة والإجابة عن استفساراتهم.

إيرادات مستقرة

وأردف جارج قائلاً: «تعّد ضريبة القيمة المضافة من الضرائب الاستهلاكية الأكثر شيوعاً في العام، وهي مطبقة في أكثر من 150 بلداً حول العالم حتى الآن. وباعتبارها ضريبة استهلاكية، سوف تحقق ضريبة القيمة المضافة إيرادات مستقرة للحكومة تساعدها في تنويع مصادر إيراداتها بعيداً عن قطاع النفط والغاز، ما يضمن استمرار الاستثمار في البنية التحتية وغيرها من أبواب الإنفاق العام في الدولة

. إلى جانب ذلك، سيؤدي تطبيق الضريبة إلى مزيد من الانضباط في الممارسات المحاسبية للشركات الصغيرة والمتوسطة، من خلال ضمان حفظهم لسجلات معاملاتهم لأغراض الإبلاغ والتقارير والتدقيق المحاسبي المتعلقة بضريبة القيمة المضافة.

وهذا سيجعل من الشركات عملاء أفضل بالنسبة للبنوك، حيث إن بياناتها المالية ستكون أكثر موثوقية. ونحن في المشرق نعمل تدريجياً لإضافة المحتوى المتعلق بضريبة القيمة المضافة إلى مواقعنا على الإنترنت، إلى جانب إرسال تلك المعلومات إلى عملائنا لتوعيتهم بمقتضيات الضريبة».

تأثيرات

وأضاف: «تعتبر الضريبة من الإصلاحات المهمة التي سترفع مستوى الشفافية والمصداقية في الممارسات المحاسبية على مستوى الدولة. وهي قد تؤدي أيضاً إلى زيادة التضخم في البداية لأنها ضريبة استهلاكية يتحملها المستهلك. أما بالنسبة للشركات، فإن ضريبة القيمة المضافة ستؤثر عليها، ذلك أن الشركات مسؤولة عن تحصيلها وتمريرها إلى الحكومة، لكنها لا تمثل تكلفة مباشرة بالنسبة لها».

تعليقات

تعليقات