العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «فجوة» إعادة تكافل بالقطاع في المنطقة

    تطلب دعم قطاع التكافل في الإمارات العمل على إنشاء شركات إعادة تكافل عملاقة خلال الفترة المقبلة، وذلك لسد الفجوة الكبيرة التي يخلفها عدم وجود شركات في هذا القطاع تغطي الطلب المحلي والعالمي، وتوجه شركات الـتأمين التكافلي نحو الشركات التقليدية لإعادة التكافل. وفرص النمو في هذا القطاع الحيوي الهام كبيرة في الدولة. حيث يصل حجم قطاع التكافل عالمياً إلى 11 مليار دولار، في الوقت الذي لا يتعدى فيه عدد الشركات العاملة في قطاع إعادة التكافل 19 شركة على مستوى العالم.

    ويمكن تسرية ذلك النمو من خلال اندماج شركات محلية قائمة بغرض تكوين كيانات تكافلية عملاقة تكون قادرة على مواكبة الطلب المتزايد على خدمات إعادة التأمين التكافلي، وخصوصاً في ظل وجود 10 شركات تأمين تكافلي في الدولة حالياً، مقابل 60 شركة تأمين عامة، وهو الأمر الذي يتطلب لا محالة وجود شركات إعادة تكافل قادرة على توازن معادلة العرض والطلب.

    ثمة حاجة حقيقية لتأسيس شركات إعادة تكافل لتغطية الفجوة القائمة في سوق التأمين الإسلامي، وتوفير المزيد من المنتجات والأدوات المالية المتوافقة مع الشريعة لكي تستثمر فيها شركات التكافل الإسلامية، والتي يؤمل نموها بشكل كبير خلال المرحلة المقبلة مع نمو حجم سوق التمويل الإسلامي، وأخيراً وليس آخراً تطوير البنية التشريعية لقطاع التكافل الإسلامي بما يتماشى ومتطلبات المرحلة المقبلة

     

    طباعة Email