العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الإمارات تبحث إصدار عملة رقمية للتداول مع السعودية

    تجري دراسة إصدار عملة رقمية قابلة للتداول بين الإمارات والسعودية بهدف تحسين وتفعيل كفاءة المعاملات حسبما أعلن مبارك راشد المنصوري محافظ المصرف المركزي أمس وأنها ستكون أداة جديدة من أدوات الدفع.

    وأوضح أن العملة الرقمية المزمع إصدارها تعد في إطار العملات الإلكترونية الموازية للعملات المحلية الوطنية وأنها تأتي ضمن استخدام تكنولوجيا سلسلة الكتل المعروفة بـ«بلوك تشين» ويمكن تشبيهها باستبدال التعامل بالنقد بالتعامل ببطاقات الصراف الآلي.

    وقال مبارك راشد المنصوري إن العملة الرقمية التي يجري دراسة إصدارها تعد مشروعاً مشتركاً بين مصرف الإمارات المركزي ومؤسسة النقد العربي السعودي لتكون المرة الأولى على الإطلاق التي تشهد تعاون سلطات نقدية من بلدين لاعتماد هذه التقنيات موضحاً أن العملة الرقمية التي يجري دراسة إطلاقها سيحاول مصرف الإمارات المركزي تجربة نظامها في البداية محلياً بالتعاون مع البنوك العاملة بالدولة.

    وجدد محافظ المصرف المركزي التحذير من المخاطر المرتبطة بالتعامل بالعملات الافتراضية في المرحلة الراهنة ومنها ما يسمى بيتكوين موضحاً أن تعامل الأفراد بالعملات الافتراضية محفوف بالمخاطر وأن المصرف المركزي لم يرخص حتى الآن لأي شركة للعمل في مجال إصدار أو الاستثمار في عملات افتراضية بالدولة.

    إلى ذلك ارتفع الناتج المحلي الإجمالي للإمارات إلى 3.1% خلال الربع الثالث بدعم الإنفاق الحكومي، وتحسن أسعار النفط ونمو المعاملات التجارية مع الشركاء الرئيسين.

    وأظهر المؤشر المركب للمصرف المركزي توقعات بنمو 3% خلال 2017، مكتملاً بالأنشطة غير النفطية مقارنة بنمو 2.7% خلال 2016. وتوقع المصرف المركزي أن يحافظ الاقتصاد الوطني على معدلات نمو إيجابية العام الحالي والعام المقبل، وأن ينتعش الاقتصاد مع نمو الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي، مدفوعاً بإجراءات ضبط أوضاع المالية العامة.

    وجدد محافظ المصرف المركزي التحذير من المخاطر المرتبطة بالتعامل بالعملات الافتراضية في المرحلة الراهنة ومنها ما يسمى بيتكوين موضحاً أن تعامل الأفراد بالعملات الافتراضية محفوف بالمخاطر وأن المصرف المركزي لم يرخص حتى الآن لأي شركة للعمل في مجال إصدار أو الاستثمار في عملات افتراضية بالدولة.

    طباعة Email