العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    23 شركة تعلن نتائجها الأسبوع الجاري

    الأسواق تترقب نتائج «العقار» وتنتظر سيولة

    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    قال خبراء ومحللون إن هناك حالة ترقب في أسواق الأسهم لنتائج أعمال شركات العقارات والمقاولات خصوصاً التي أجرت إعادة هيكلة لرؤوس أموالها أخيراً إذ يعول المستثمرون عليها بشكل كبير لمعاودة ضخ سيولة جديدة تدعم ارتفاعات الأسهم والمؤشرات خلال الفترة القادمة.

    ومن المقرر أن تعلن 23 شركة مدرجة عن نتائجها المالية خلال الأسبوع الجاري ومن بينها «أبوظبي الوطنية للطاقة» و«رأس الخيمة العقارية» و«إسمنت رأس الخيمة» و«سيراميك رأس الخيمة» و«شعاع كابيتال» و«العربية للطيران» و«الظفرة للتأمين» و«تكافل الإمارات» و«إسمنت الفجيرة».

    وأضاف الخبراء والمحللون، لــ «البيان الاقتصادي»، إن الأنظار تتجه بنحو كبير نحو نتائج الشركات القيادية مثل «إعمار العقارية» والتي من المتوقع أن تكون عاملاً محفزاً لأداء سوق دبي في الفترة المقبلة، بالإضافة إلى نتائج شركات هيكلة رأس المال مثل «أرابتك» و«دريك آند سكل» لا سيما بعد أن تسببت خسائرها بنهاية العام الماضي في صدمة كبيرة للمستثمرين.

    مؤشرات

    وقالت المحلل الفني منى مصطفى، عضو اللجنة العلمية بالمجلس الاقتصادي الأفريقي: إن الضغوط البيعية نالت من أداء المؤشرات الرئيسية لأسواق الإمارات الأسبوع الماضي متأثرة بتراجع أسهم قطاعي البنوك والعقارات وذلك رغم الأخبار والمؤشرات الإيجابية على الصعيد الاقتصادي والتوقعات الإيجابية من صندوق النقد الدولي بشأن معدلات النمو الاقتصادي.

    وتوقع صندوق النقد الدولي، تسارع نمو الناتج المحلي الإماراتي إلى 3.4% في العام القادم 2018، بعدما نجح الاقتصاد الوطني في تجاوز تبعات الانخفاض الحاد في أسعار النفط العالمية منذ منتصف 2014، مشيراً إلى إن الارتفاعات الأخيرة في أسعار النفط ساهمت في تعزيز النمو والتشجيع على رفع توقعات النمو للاقتصاد الإماراتي والدول المنتجة للنفط بصفة عامة.

    وأضافت منى، إن انطلاق اكتتاب طرح «إعمار للتطوير» الأسبوع الماضي كان سبباً رئيسياً في انحسار السيولة خاصة بعد أن ظل المستثمرون لعدة أشهر يترقبون هذا الطرح الأولي الذي يعد الأول في الأسواق الإماراتية منذ نحو ثلاثة أعوام.

    وأنطلق الخميس الماضي الاكتتاب العام الاولي لطرح 20% من أسهم شركة «إعمار للتطوير» بواقع 800 مليون سهم على شريحتين للأفراد والمؤسسات، فيما يتوقع بدء التداول على السهم في سوق دبي المالي اعتباراً من 22 نوفمبر الجاري.

    ومن المقرر غلق باب الاكتتاب في الشريحة الأولى المخصصة للأفراد في 13 نوفمبر بواقع 10% من إجمالي الطرح تعادل 80 مليون سهم، بينما سيغلق الاكتتاب في الشريحة الثانية للمؤسسات في 15 نوفمبر بواقع 90% من إجمالي الطرح تعادل 720 مليون سهم.

    نتائج

    وأوضحت منى أن الأسواق الإماراتية تترقب مزيداً من النتائج الربعية خصوصاً الشركات القيادية مثل «إعمار العقارية» أو شركات إعادة الهيكلة مثل «دريك آند سكل» و«أرابتك»، إذ يعول عليها الكثيرون لدفع عجلة الأسواق نحو الصعود.

    وأشارت إلى أن سوق دبي تراجع الأسبوع الماضي مختبراً مستوى الدعم قصير الأجل ليغلق عند 3622 نقطة بضغط رئيسي من هبوط أسهم العقار ليظل على أدائه العرضي مختبراً خط الاتجاه الصاعد قصير الأجل والذي في حال تأكيد كسره قد يدخل المؤشر في موجة جني أرباح تقوده إلى 3600 –3592 نقطة.

    وتوقعت أن يستمر سوق أبوظبي في تذبذباته خلال الأسبوع الحالي وسط استمرار محاولاته للحفاظ علي مستوياته الحالية ليصبح الدعم بين 4424 –4414 نقطة حال تأكيد كسرها أما المقاومة عند 4479 –4491 نقطة.

    إقبال

    وقال أيمن القصبي، مدير إدارة التداول بشركة جلوبال لتداول الأسهم والسندات: «إن الأنظار في الأسواق المحلية تركز بشكل رئيسي على اكتتاب إعمار للتطوير المتوقع أن يلقى إقبالاً منقطع النظير ونجاحاً كبيراً وبالتالي سينعكس ذلك إيجاباً على معدلات السيولة في الأسواق خصوصاً بعد التوزيعات المرتقبة من شركة إعمار من عوائد الطرح».

    وأضاف: «إن هناك ترقباً لمزيد من النتائج الربعية خصوصا مع قرب انتهاء الفترة المقررة من الهيئة، لافتاً إلى أن شركات إعادة الهيكلة لم تعلن عن أرباحها حتى الآن وهي ما ستكون محفزاً كبيراً للمستثمرين في الفترة المقبلة خصوصا بعد إعلان تلك الشركات عن نجاح خططها لإعادة الهيكلة وفوزها بمشاريع جديدة تعزز أداءها المالي وإيراداتها مستقبلاً».

    وأوضح القصبي أن جميع العوامل والمؤشرات في الفترة الحالية إيجابية جدا لأسواق الأسهم خصوصاً بعد المكاسب القوية في أسواق النفط والبورصات العالمية فضلاً عن الأداء الاقتصادي القوي بشهادات المؤسسات الدولية وهو ما يبشر بموجة صعود قريبة في المدى المتوسط خصوصاً مع اقتراب مؤشرات الأسواق من القيعان ووصول غالبية الأسهم إلى مستويات سعرية جاذبة ومغرية.

    ترقب

    وقال المحلل المالي والخبير في أسواق الأسهم، مالك الزعبي، إن هناك حالة من الترقب الحذر مسيطرة على الأسواق في الوقت الحالي رغم وجود عدة محفزات إيجابية على صعيد الشركات المدرجة وكذلك على صعيد الأداء الاقتصادي لا سيما في ظل التوقعات الجيدة لصندوق النقد الدولي وكذلك حصول الإمارات على تصنيف متقدم في تقرير ممارسة الأعمال للبنك الدولي.

    واحتلت الإمارات المرتبة الأولى عربياً في مؤشر البنك الدولي الخاص بسهولة ممارسة الأعمال لعام 2018، متقدمة على عدد من دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، كما تصدرت عالمياً في محور سهولة دفع الضرائب وقفزت 8 درجات في الترتيب الدولي العام إلى المرتبة 26 من المرتبة 34 في 2017.

    وأشار الزعبي إلى أن تراجعات الأسبوع الماضي كانت غير مبررة، ورهن عودة صعود الأسواق في تداولات الأسبوع الجاري بتحسن مستويات السيولة وظهور محفزات جديدة على صعيد نتائج الشركات خصوصاً في القطاع العقاري، بالإضافة إلى شركات إعادة هيكلة رأس المال مثل «أرابتك» و«دريك آند سكل».

    طباعة Email