نتائج

تجنيب المخصصات يكبد «الاتحاد العقارية» خسائر فصلية

أعلنت الاتحاد العقارية أمس نتائجها المالية للربع الثاني من العام 2017، وقالت إنها أجرت مراجعة محاسبية معمقة تتناسب مع مصالحها طويلة الأمد، وقررت تجنيب مخصصات يصل مجموعها إلى 2.8 مليار درهم، وأبلغت الجهات التنظيمية ومساهمي الشركة بذلك القرار.

وأوضحت الشركة في بيان وزعته أمس أن مجلس إدارتها الجديد يطبق حالياً مقاربة رشيدة للمخاطر لاسيما فيما يتعلق بالمعايير المحاسبية الخاصة بإجمالي المساحة الطابقية غير المبنية. وذكرت أن تلك المخصصات أدت إلى خسائر صافية بقيمة 2.3 مليار درهم للثلاثة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2017.

وأشارت الشركة إلى أن تلك المخصصات تتعلق بأربع مسائل منفصلة هي (إعادة التحقق من 503 ملايين درهم من الأرباح الواردة في البيانات المالية النهائية للعام 2015) و(الخسائر في تقييم العقارات الاستثمارية) و(الخسائر في إجمالي المساحة الطابقية)، و(تقليص حجم شركة «ثيرمو»).

وقال ناصر بن يوسف، رئيس مجلس إدارة الاتحاد العقارية، والذي تولى رئاسة مجلس الإدارة في شهر مايو 2017، بعد تغيير مجلس الإدارة السابق، إن الإجراءات التي قمنا باتخاذها خلال هذا الربع تتماشى مع حمايتنا لقيمة العلامة التجارية للاتحاد العقارية وقررنا لمرة واحدة ونهائية معالجة الإجراءات المحاسبية غير النظامية التي قامت بها الإدارة السابقة. ونحن واثقون أن المشاريع التطويرية التي نخطط لها هذا العام، سوف تجعلنا نستعيد بسرعة القيمة المعروفة للشركة وتضعنا من جديد على سكة النمو المتواصل والطويل الأمد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات