2.93 مليار إجمالي إيرادات الشركة

1.26 مليار درهم أرباح «الدار» النصفية

مبيعات قوية لوحدات مشروع «ذا بردجز» | البيان

أعلنت شركة الدار العقارية، أمس عن نتائجها المالية للنصف الأول من العام 2017، حيث بلغ صافي الأرباح 1.26 مليار درهم مقارنةً مع 1.31 مليار درهم في النصف الأول 2016. بينما حقت الشركة نمواً 5% في إجمالي الأرباح إلى 1.29 مليار درهم مقارنةً مع 1.23 مليار درهم خلال النصف الأول من العام 2016.

وبلغ إجمالي الإيرادات 2.93 مليار درهم خلال النصف الأول 2017، مدعوماً بالإيرادات المحققة من المشاريع قيد الإنشاء، وهو نفس مستوى النصف الأول من العام 2016. كما بلغ إجمالي مبيعات المشاريع التطويرية 1.8 مليار درهم خلال النصف الأول 2017، منها 600 مليون درهم مبيعات مشروع «ذا بردجز» الذي أطلقته الدار العقارية مؤخراً.

وحققت الشركة معدلات إشغال جيدة في جميع الأصول ضمن محفظة الشركة الاستثمارية، واستكمال تنفيذ الخطة الاستثمارية بقيمة 3 مليارات درهم. وتم تعيين شركة الدار العقارية مطوراً رئيسياً للمنطقة الحرة للإعلام والترفيه في جزيرة ياس بتكلفة 1 مليار درهم كجزء من خطة الحكومة التي أعلنت مؤخراً لتطوير القسم الجنوبي لجزيرة ياس بقيمة استثمارية تبلغ 12 مليار درهم.

إشغال

وقال محمد خليفة المبارك، الرئيس التنفيذي لشركة الدار العقارية: تمكنت شركة الدار العقارية من تحقيق نتائج مالية جيدة خلال النصف الأول من العام الجاري. وعكست معدلات الإشغال القوية في جميع الأصول التابعة لمحفظتنا الاستثمارية مرونة نموذج أعمالنا في إدارة الأصول. ويؤكد النجاح الكبير الذي حققه مشروع «ذا بردجز»، أحدث مشاريعنا السكنية، متانة ركائز السوق العقارية في إمارة أبوظبي.

وأضاف: يأتي إعلان حكومة أبوظبي عن خطتها لتطوير القسم الجنوبي من جزيرة ياس بقيمة 12 مليار درهم ليؤكد أهمية هذه الوجهة وتسريع تحولها إلى مركز عالمي للمناطق الحضرية والمرافق الترفيهية وممارسة الأعمال.

مشاريع

أطلقت شركة الدار العقارية في شهر أبريل الماضي مشروع ذا بردجز للدخل المتوسط لتوفير 1,272 وحدة سكنية بتكلفة 1.3 مليار درهم في جزيرة الريم. واستقطب المشروع اهتماماً لافتاً إذ بيعت جميع الوحدات السكنية في الأبراج الثلاثة الأولى التي تم طرحها في السوق في غضون أسابيع، ما يرفع إجمالي مبيعات الشركة من الوحدات السكنية في جميع المشاريع التطويرية إلى 1.8 مليار درهم خلال النصف الأول 2017.

وخلال الربع الثاني، تم تعيين شركة الدار العقارية شريكاً استراتيجياً لتطوير مقر المنطقة الحرة للإعلام والترفيه الجديد في جزيرة ياس بتكلفة مليار درهم، كجزء من خطة الحكومة لتطوير القسم الجنوبي من جزيرة ياس بتكلفة إجمالية 12 مليار درهم.

ويأتي انتقال مقر المنطقة الحرة للإعلام والترفيه إلى الجزيرة ليؤكد تنامي شعبيتها كوجهة مفضلة لممارسة الأعمال، فضلاً عن كونها الوجهة الرائدة للترفيه والسكن. ومن المتوقع أن يصبح مقراً لحوالي 5 آلاف موظف من قطاع الإعلام، وهو ما سيسهم في ترسيخ جاذبية الجزيرة وتعزيز مكانتها.

وتأكيداً على مواصلة تحقيق التقدم في جميع المشاريع قيد الإنشاء، أعلنت الدار العقارية عن ترسية عقود بقيمة 2.2 مليار درهم لتطوير مشروعي ياس إيكرز ومايان منذ بداية العام الجاري.

ومن المتوقع تسليم ثلاثة مشاريع رئيسية هي: أنسام، والهديل، وجزيرة ناريل في الربع الأخير من العام 2017، إذ وصلت الأعمال الإنشائية في جميع هذه المشاريع إلى مراحلها الأخيرة. وتشهد الأعمال الإنشائية في مشاريع المريف، وميرا، ومايان، وياس إيكرز، ووست ياس تقدماً ملحوظاً لتسليمها وفقاً للجدول الزمني المحدد.

فرص

وتقوم الدار العقارية بتقييم الفرص التي توفرها السوق العقارية في إمارة أبوظبي بشكل مستمر، وتحديث استراتيجيتها لمواكبة توجهات السوق وتلبية كافة احتياجات هذا القطاع.

لا يزال قطاع الإسكان المتوسط يشهد إقبالاً كبيراً في ظل نقص المعروض حالياً، وبعد النجاح الكبير الذي حققه مشروع ذا بردجز ، ستواصل شركة الدار التركيز على تلبية احتياجات قطاع الإسكان المتوسط وتوفير وحدات سكنية بجودة عالية في الوجهات الثلاث الرئيسية، وبشكل خاص في جزيرتي الريم وياس.

أصول

وحققت محفظة إدارة الأصول أداء جيداً، متفوقةً على مؤشرات أداء سوق أبوظبي في جميع القطاعات الرئيسية. وحافظت شركة الدار على معدلات إشغال مستقرة في جميع الأصول، إذ وصل معدل الإشغال في ياس مول ومحفظة الوحدات السكنية والمساحات المكتبية إلى 90%.

وبلغ معدل الإشغال في محفظة الفنادق خلال النصف الأول 78%، متفوقاً على معدل الإشغال الفندقي في سوق أبوظبي الذي بلغ 70%، ما يعكس استمرار الطلب على المشاريع عالية الجودة في الوجهات الرئيسية.

وكجزء من خطتها الاستثمارية بقيمة 3 مليارات درهم لتعزيز أعمال إدارة الأصول، أعلنت شركة الدار عن أربعة استثمارات جديدة خلال النصف الأول من العام 2017، لتقوم باستكمال تنفيذ الخطة الاستثمارية والتي تضم مجموعة من الاستثمارات في قطاعات متعددة. وتستمر شركة الدار العقارية في تقييم الفرص لأصول عالية الجودة من أجل تعزيز الأصول المُدرة للإيرادات المتكررة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات