تعاون بين «أبوظبي العالمي» و«أسواق رأس المال الكينية»

وقّع سوق أبوظبي العالمي، اتفاقية تعاون مع هيئة أسواق رأس المال الكينية «سي إم إيه» لتأسيس إطار عمل متكامل حول جوانب التعاون التي تدعم تطوير التكنولوجيا المالية والريادة والابتكار في تقديم الخدمات المالية في أسواق الجانبين.

وقع الاتفاقية باول موثاورا، الرئيس التنفيذي لهيئة أسواق رأس المال الكينية، وريتشارد تنج، الرئيس التنفيذي لسلطة تنظيم الخدمات المالية في سوق أبوظبي العالمي، وجاءت لتعزيز مجالات العمل المشترك وتوسيع شبكات التعاون المتصلة بالتكنولوجيا المالية مع الأسواق النامية التي تتمتع بفرص تنموية كبيرة، وتفعيل التبادل الثنائي للمعلومات بما يتيح لكل طرف مواكبة التطورات الاقتصادية والتجارية والتنظيمية ذات الصلة، بالإضافة لتقديم الدعم لشركات التكنولوجيا المالية المبتكرة لتمكينها من الإلمام بكافة الجوانب التنظيمية المتبعة في أسواق الطرفين.

وقال ريتشارد تنج، الرئيس التنفيذي لسلطة تنظيم الخدمات المالية في سوق أبوظبي العالمي، بأن هذه الاتفاقية تشكل أول اتفاقية تعاون متكامل من نوعها بين سوق أبوظبي العالمي وهيئة تنظيمية أفريقية، مشيراً لما تتمتع به القارة الأفريقية من فرص كبيرة لنشر وتطبيق التكنولوجيا الرقمية وتقديم الخدمات المالية لفئات الأشخاص غير المتعاملين مع القطاعات المصرفية، أو الذين لا تصلهم مثل تلك الخدمات المتطورة، مشيداً بالدور الفعّال الذي تلعبه كينيا على المستوى الأفريقي لتشجيع تطوير الابتكار في تقديم الخدمات المالية.

وأعرب تنج عن أمله في مساهمة الاتفاقية في تعزيز جوانب التعاون المستمر بين سوق أبوظبي العالمي وهيئة أسواق رأس المال الكينية، وأن تتيح للجانبين الاستفادة من مرتكزات قوة المنصة الابتكارية لكل طرف بما يدعم المبتكرين والشركات التكنولوجية الناشئة في تطوير وتقديم حلولهم الابتكارية في أسواق جديدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات