المنصوري: ننسق مع الأسواق لفصل أعمال التقاص عن التسوية

قال معالي سلطان المنصوري وزير الاقتصاد، رئيس مجلس إدارة هيئة الأوراق المالية والسلع، إن الهيئة تواصل التنسيق مع الأسواق المالية بهدف استيفاء المتطلبات الخاصة بقطاع الأوراق المالية للترقية على مؤشر مورجان ستانلي إلى أسواق متقدمة والتنسيق بهدف تنفيذ متطلبات الخطط الاستراتيجية والتشغيلية للهيئة .


وأضاف أن الهيئة تخطط للعمل مع الأسواق لفصل أعمال التقاص من جهة وأعمال التسوية والإيداع من جهة اخرى عن الأسواق وتأسيس جهتين مستقلتين للقيام بهما أسوة بالممارسات العالمية وتطبيقاً لمبادئ منظمة "ايوسكو" بوجوب تجنب تعريض الأسواق المالية للمخاطر.
متابعة
وأكد معالي المنصوري في كلمته بمناسبة اصدار التقرير السنوي لهيئة الأوراق المالية والسلع أن الهيئة تتابع العمل أيضا لحث الأسواق على اصدار ضوابط العمل الداخلية باعتبارها جهات ذاتية التنظيم ومواصلة العمل معها كذلك من اجل إدراج شركات جديدة في السوق الثانية وجذب شركات لإصدار السندات بهدف توفير أدوات استثمارية جديدة في الأسواق وإيجاد بدائل تمويل غير تقليدية زيادة حجم السيولة.


وأضاف أن الهيئة عملت خلال العام 2016 على الارتقاء بالبيئة الاستثمارية وتطوير أداء الأسواق المالية وأصدرت عدداً من الأنظمة الجديدة كما قامت بتعديل بعض الأنظمة المعمول بها بهدف تزويد الأسواق بالمرونة اللازمة لتطوير خدماتها ومنتجاتها وتحسين أدائها..

وفي هذا السياق جرى تحويل عدد من الاختصاصات إلى الأسواق تمثلت في صانع السوق ومزود السيولة واقتراض الأوراق المالية والتداول عبر الإنترنت وتداول الأوراق المالية بالهامش وبيع الأوراق المالية على المكشوف وتداول شركات الوساطة باسمها ولحسابها الخاص والتداول المباشر عبر الأسواق.
إنجازات


وحققت هيئة الأوراق المالية والسلع إنجازات لافتة خلال العام 2016 على مستوى البنية التنظيمية والبيئة التشريعية والمنظومة الرقابية والخدمات المؤسسية والمساندة..

فقد أصدرت الهيئة خلال العام الماضي حزمة متكاملة من الأنظمة والقرارات أسهمت في إعطاء الأسواق المالية المزيد من المرونة اللازمة لتطوير خدماتها ومنتجاتها وتحسين أدائها، ك وبلغ عدد القرارات التي أصدرتها الهيئة خلال العام الماضي 13 قرارا .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات