EMTC

سوق دبي يهبط بفعل ضغوط بيعية على الأسهم القيادية

تباين أداء أسواق الأسهم المحلية أمس، إذ هبط سوق دبي المالي بعد تخليه عن مكاسبه الصباحية، مدفوعاً بتراجع بعض الأسهم القيادية، فيما صعد سوق أبوظبي بدعم رئيس من ارتفاع سهم «أبوظبي الأول».

وانخفض سوق دبي بنسبة 0.3 % إلى 3341.54 نقطة، بعد تداول 271.8 مليون سهم بقيمة 251.9 مليون درهم من خلال 4188 صفقة، فيما صعد سوق أبوظبي بنسبة 0.1 % إلى 4483.09 نقطة، بتداول 68.1 مليون سهم، بلغت قيمتهم أكثر من 89.8 مليون درهم من خلال 928 صفقة.

وقال مروان شراب رئيس قسم الأفراد والحسابات الخاصة بشركة الرمز كابيتال، إن الأسواق استكملت أداءها العرضي، مع سعي المستثمرين لجني الأرباح على أسهم التأمين، بالتزامن مع استمرار الانخفاض في مستويات السيولة، لعدم وجود محفز رئيس لدعم الأسهم، خصوصاً بعد انتهاء موسم نتائج أعمال الربع الأول.

وجاءت أسهم التأمين في صدارة التراجعات بسوق دبي، مع انخفاض سهم «دار التكافل» بنسبة 5.8 %، و«أمان للتأمين» بنسبة 3.4 %، و«سلامة» بنسبة 1.79 %. كما هبطت أيضاً أسهم «سوق دبي المالي» بنحو 0.91 %، و«إعمار مولز» بنسبة 0.78 %، و«دبي الإسلامي» بنسبة 0.52 %، و«إعمار العقارية» بنسبة 0.14 %. وأضاف شراب، لـــ «البيان الاقتصادي»، أن إعادة هيكلة رأسمال الشركات لا تزال تلقي بظلال سلبية على أداء الأسواق ومعنويات المستثمرين، مشيراً إلى أن التعافي ومعاودة الصعود بقوة قد يحتاج لمزيد من الوقت.

وانخفض سهم «أرابتك القابضة» بنسبة 0.52 % إلى 0.76 درهم، بينما صعد سهم «دريك آند سكل» بنسبة 0.28 % إلى 0.35 درهم.

ولفت شراب إلى تركيز المستثمرين في الآونة الأخيرة على الأسهم المضاربية، رغم وجود الكثير من الأسهم التي تتمتع بأداء مالي قوي، مشيراً إلى أن الأسواق لا تزال تتوافر بها العديد من الفرص الاستثمارية على المدى الطويل.

وفى أبوظبي، قاد سهم «أبوظبي الأول» صعود السوق مع ارتفاعه بنسبة 0.47 % إلى 10.75 دراهم، كما صعد سهم «الاتحاد الوطني» بنسبة 0.84 %، و«الدار العقارية» بنسبة 0.45 %.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات