«الإمارات دبي الوطني» يطلق مؤشراً للصكوك الدولارية

أعلن بنك الإمارات دبي الوطني أمس، إطلاق «مؤشر بنك الإمارات دبي الوطني ماركيت آيبوكس للصكوك المقومة بالدولار الأميركي»، يغطي 98 صكاً صادرة عن 61 جهة بقيمة إصدار سوقية تتجاوز 90 مليار دولار، ليكون الإمارات دبي الوطني بذلك أول بنوك المنطقة في إصدار هذا النوع من الصكوك.

دعم

وقال أحمد القاسم، الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات دبي الوطني كابيتال خلال مؤتمر صحفي، إن المؤشر سيمهّد الطريق لإطلاق المزيد من منتجات التمويل الإسلامي ويدعم منظومة أسواق المال الإسلامية، وبالتالي رؤية القيادة الرشيدة، في جعل دبي عاصمة عالمية للاقتصاد الإسلامي. وتوقع القاسم أن يسجّل إجمالي حجم الصكوك الدولارية المدرجة عالمياً العام الجاري 125 مليار دولار من أصل 350 مليار دولار، إجمالي حجم الصكوك العالمي، مع توقع إصدار صكوك جديدة بقيمة 30 مليار دولار قبل نهاية 2017، مؤكداً نظرة البنك الإيجابية لإصدار السوق خلال السنتين المقبلتين على الأقل. ويضبط المؤشر الجديد الصكوك السيادية وشبه السيادية والمؤسسية في الأسواق الناشئة والمتقدمة، ويتضمن سندات مالية ذات تصنيف استثماري وأخرى دون درجة الاستثمار وكذلك سندات غير مصنّفة ائتمانياً، بما يوفّر تمثيلاً واسع النطاق لسوق الصكوك العالمي. ويجمع المؤشر بين مزايا الشفافية والتحليل متعدد الأبعاد والاستقلالية والمرونة، بما يمكّنه من توفيّر مقياس موضوعي دقيق لمديري المحافظ الاستثمارية والمستثمرين الشركات والأفراد في قطاع الصيرفة الإسلامية.

تطوير

وقام بنك الإمارات دبي الوطني بتطوير المؤشر بالتعاون مع شركة «آي إتش إس ماركيت» الرائدة عالمياً في توفير مؤشرات الدخل الثابت والاقتصاد الكلي، وهو مؤشر للقيمة السوقية تمّ تخصيصه لضبط أداء سوق الصكوك. وسيتم استخدام هذا المؤشر كونه معياراً قياسياً لتحليل المخاطر والأداء، وتحديد المنتجات القابلة للتداول. بغرض تلبية الطلب على الحلول المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، ويتوقع أن يستخدم المؤشر مديرو الأصول، والبنوك وصناديق المعاشات التقاعدية وصناديق الثروات السيادية وجهات إصدار صناديق الاستثمار الأوربية. وأَضاف: ارتفع الطلب على الصكوك السيادية والمؤسسية بشكل كبير خلال السنوات القليلة الماضية، وباتت تستقطب حيزاً أكبر من رأس المال العالمي.منصة

منصة

بدوره قال تيم فوكس، رئيس الأبحاث وكبير الاقتصاديين في مجموعة بنك الإمارات دبي الوطني: «من شأن المؤشر الجديد أن يوفر منصة إضافية لتقييم تطور وأداء أسواق رأسمال الدين الإسلامية في المنطقة. وبالرغم من وفرة المؤشرات المتاحة للسندات التقليدية، إلا أن السوق تفتقر إلى مؤشرات الصكوك الموثوقة والمتاحة بسهولة أمام المستثمرين. وكونه مزوداً رائداً للأبحاث في المنطقة، تلتزم مجموعة الإمارات دبي الوطني بتوفير معلومات مفصلة ومنتظمة حول سوق الصكوك إلى قاعدتنا المتنامية من المستثمرين».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات