«ستاندرد آند بورز»: شركات التأمين الإماراتية تحقق أرباحاً رغم تشديد اللوائح

أفاد تقرير صادر عن وكالة ستاندرد آند بورز، إن شركات التأمين الإماراتية حققت أرباحاً في العام الماضي، رغم تشدد اللوائح التنظيمية.

وقالت المؤسسة العالمية في تقرير بعنوان «شركات التأمين الإماراتية المدرجة نحو تحقيق الأرباح، وسط تشدد اللوائح»، إن متوسط النسبة المركبة تحسنت إلى 99% في عام 2016، مقابل أعلى متوسط لها عندما كان 105% في العام السابق له، ما يعني العودة إلى تحقيق الأرباح تقنياً في السوق.

وأضاف: رغم أن النظرة العامة إلى السوق توحي بتحقيق الربح، فإن 15 من 29 شركة تأمين مدرجة في الإمارات لا تزال تسجل نسبة مركبة تزيد على 100%، ما يعني أن أكثر من نصف السوق لا يحقق أرباحاً من الناحية التقنية، وفق ما قاله ساشين ساهني المحلل في ستاندادر آند بورز للتصنيف.

وذكر التقرير أن إجمالي الأقساط المسجلة ارتفع بنسبة 10% في المتوسط العام الماضي، بما يزيد على معدل النمو في عام 2015 وكان بنسبة 8%، مقابل 7% في العام السابق له. وكان المحرك الرئيس لهذا النمو فرض التأمين الصحي الإجباري في دبي. وارتفع عدد الذين تغطيهم شبكة التأمين بشكل ملحوظ، وبلغ إجمالي دخل شركات التأمين الصافي 906 ملايين درهم في العام الماضي، مقابل 154 مليون درهم في عام 2015.

وامتدحت الوكالة العالمية للتصنيف الانتعاش الذي شهده سوق التأمين في الإمارات، وأشارت إلى أن صافي دخل شركات التأمين كان مدفوعاً بالدخل الاستثماري الذي ارتفع بنسبة 85% ليصل إلى 845 ملين درهم عام 2016، مقابل 456 مليون درهم في العام السابق له.

 

تعليقات

تعليقات