«التجاري الدولي» يناقش دور المرأة في القطاع المصرفي

نَظّم البنك التجاري الدولي الدورة الأولى من مؤتمر «المرأة في القطاع المصرفي» بدعم من مارك روبنسون، الرئيس التنفيذي، وحصة الغرير، الرئيس التنفيذي لإدارة الموارد البشرية، وبحضور 180 موظفة من موظفات البنك ونخبة من الإداريين.

وتضمّن المؤتمر محاضرات تحفيزية مُلهمة ألقتها ثلاث سيدات من الشخصيات الريادية في الدولة، وهنّ الدكتورة مريم مطر، الطبيبة الإماراتية البارزة المتخصصة في الاضطرابات الوراثية، وهالة كاظم، مستشارة إماراتية ومؤسسة برنامج للتغيير الشخصي، وفانيسا فيسك، رئيس العمليات الإقليمي السابق في بنك ستاندرد تشارترد وعضو مستقلّ في لجنَتَي المخاطر والائتمان في البنك التجاري الدولي. وشاركت الحاضرات في تمرين عملي للرسم السريع ومزاد خيري لصالح مركز حماية المرأة في الشارقة.

وركّز المؤتمر في دورته الأولى على العوائق الماثلة أمام تحقيق المساواة بين الجنسين في العمل المؤسسي، مع البحث في الجهود التي يبذلها البنك التجاري الدولي بهدف تعزيز تمكين المرأة عبر التدريب والتطوير. والجدير بالذكر أنّ الموظفات يشكِّلن الآن 43 بالمئة من إجمالي عدد الموظفين في البنك التجاري الدولي، كما تشغل المرأة 15 بالمئة من مناصب الإدارة التنفيذية في البنك.

تعليقات

تعليقات